تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

▪عندما عُزل الوسيط المغربي جمال بن عمر واستبداله بالموريتاني إسماعيل ولد الشيخ مبعوثآ للأمم المتحده باليمن في بداية العدوان الغاشم على بلادنا كان أغلب المراقبين YemenShabab2018والناصحين الدوليين يعتقدون أن مسأله الحل والربط في يد الرياض  وهذا ما بنى عليه ولد الشيخ إستراتيجيته طوال فترة عمله ولم يكن مستمعآ جيدآ للوفد الوطني المفاوض في جنيف 1 وسويسرا 2  وكذلك خلال مفاوضات الكويت واجتماعات مسقط المتكرره تعامل بخفه وبَلاده وعدم إدراك للواقع اليمني لم يجتهد ولم يحاول حتى إيجاد كاريزما خاصه لنفسه بعيدآ عن التعليمات الخارجية ..

▪تركزت خطة المبعوث الأممي السابق إسماعيل ولد الشيخ على إرضاء السعوديه وجعلها المرجعيه في كل تحركاته ، بل أن التعليمات كانت تأتيه مباشره من الرياض تحرك كذا وكذا ، لم يكن مبعوثآ أمميآ صرفآ بقدر ما كان موظف لدى الاستخبارات السعوديه في محاوله شق الصف الجبهه السياسيه للداخل وشيطنة وفدنا الوطني في حين كان يعمل ليل ونهار على تلميع النظام السعودي والدفاع عنه أمام المجازر التي يرتكبها في بلادنا ، إضافة لذلك الحرص الشديد على عدم ذكر السعوديه بأي سوء في كل تقاريره ومداخلاته بمجلس الأمن !!! حتى في تصريحاته الإعلاميه ( وهي بالعشرات ) لم يدين العدوان السعودي الاماراتي ولو مره واحده أو يشير بالذنب على الحكومات المشاركه في قتل الشعب اليمني ( ما يقارب خمسين ألف شهيد وجريح ) ولو حتى بجملة واحده ، كان عباره عن ماكينه صوتيه تعمل ضمن مدار ومنظومة العدوان على بلادنا وإخفاء جرائمة الوحشيه بحق اليمنيين !!!

▪هذه الاسترايجيه هي التي أفشلت ( المبعوث القديم إسماعيل ولد الشيخ ) وجعلت منه أفشل مبعوث أممي في تاريخ مجلس الأمن وخرج الرجل بخفي حنين بسبب ارتمائه في الحضن السعودي ، ولذلك يعلم جيدآ ( المبعوث الأممي الجديد البريطاني مارتن غريفثت ) أن من أدوات نجاح مهمته بل ومن أساسيات عمله المهني والناجع هو التعاون المثمر مع صنعاء والتعامل معهم كطرف قوي على الأرض وليس كما تراه السعوديه ومرتزقتها ، وتعلم الحكومه البريطانيه أن النظام السعودي يعاني بشده في الساحه اليمنيه وأن عليها التعامل بشكل لائق ومحترم مع السلطه في صنعاء حتى تستطيع مساعده آل سعود بالنفاذ بجلدهم من اليمنيين الحفاه الذين مرغوا بالجنود السعاوده بين التراب ، والخروج مهزومين بأقل الخسائر التي قاربت على المائه مليار دولار وآلالاف القتلى من الجنود السعاوده ، وصواريخ بالستيه تسقط في الرياض وجده والطائف بخلاف الصواريخ التي تنزل في كل وقت وحين على الحد الجنوبي للملكه ،

▪الدراسه المعمّقه والواقعيه والنتائج الحاليه في أسباب فشل ولد الشيخ من قبل الحكومه البريطانيه والدول العظمى وجميع الدول المهتمه بالشأن اليمني ستساعد كثيرآ المبعوث الأممي الجديد البريطاني مارتن غريفثت ، والتي من أول دروسها وأبجدياتها أن القرار في العاصمة اليمنية صنعاء وليس في الرياض أو الدوحه أو طهران أو أبوظبي ، ومن يريد النجاح في مهمته والوصول إلى اتفاقات سلام وحلول عادله عليه القدوم إلى صنعاء ( والاستماع جيدآ ) وليس السفر إلى سول وطوكيو وعواصم بعيده عن مركز القرار ،

▪ الحل في بنادق المقاتلين الأبطال في الجبهات وبيد القياده السياسيه الثوريه للشعب اليمني الصامد ضد العدوان وليس في شاشات العربيه وسكاي والجزيره وتقارير الخبراء الأغبياء ممن يشيعون الفوضى السياسيه حول اليمن ويسعون إلى تقسيمها بين قبائل الخليج وعرابيهم من الدول الغربيه ، وغبي جدآ من يعتقد أن القرار السياسي لسلطة صنعاء تابع لأحد ما خارج أسوار اليمن ، وعلى الجميع فهم مسأله واحده أن ( صنعاء قويه بمافيه الكفايه ) لتناطح الرياض وغيرها من العواصم على طاولة المفاوضات ...

كتب : إبراهيم هديان

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8457103
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
9821
63342
356401

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث