تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

حذّرت مصادر يمنية قبل أيام المدنيين السعوديين والخليجيين في البلدان المشاركة في العدوان على اليمن ودعتهم الى الإبتعاد عن قصور الأنظمة والمطارات والمنشآت النفطية Sanaa ofice2018.5.8والعسكرية ودعت ايضاً الشركات الأجنبية إلى المغادرة والإبتعاد عن المصافي النفطية ومحطات الكهرباء وغيرها كونها باتت أهداف عسكرية للقوة الصاروخية اليمنية.

طبعاً لو كانت هذه الدعوة حقيقية لباركها كل اليمنيون دون تردد بل ولو طُلب منهم الزحف الى الرياض لما تردد منهم أحد، لكن هذه المصادر تعودت على هذه الفريات السادرة وأكبر منها لأكثر من ثلاثة أعوام دون اي رادع. بل في حقيقية الأمر ان مثل هذه التحذيرات الكاذبة ماهي الى دعوات للعدو لقصف المدنيين الأبرياء في اي منطقة يمنية بحسب التنسيق الذي يتم بين الطرفين وماحدث يوم أمس من قصف على صنعاء الا دليل واضح على هذا التنسيق الذي دام أكثر من ثلاثة أعوام.

بينما لو كان ثمة ردع حقيقي ضد العدوان كما تدّعي قناة المسيرة ولو مرة واحدة فقط لما تجرأ العدو على القيام بمثل هذه الأعمال الإجرامية السافرة على مرآى ومسمع من العالم الصامت الذي لا شك انه عّلِم بهذا التنسيق الإجرامي على اليمنيين ولذا تم توقيف كل الحوارات والمفاوضات منذُ عامين عندما أنكشف سيناريو المسرحية الهابطة.

ماحدث بإختصار هو انه تم إستغلال طيبة وعاطفة اليمنيين الجياشة ضد عدو أحقر من الحقارة الذي ينصب لليمنيين العداء منذُ اكثر من قرن مستغلين إحساسهم بالثأر لإسترداد حقوقهم وأرضهم وتحريضهم بشتى أنواع الأساليب والطُرق بالزج بهم الى محارقه الهلوكوستيه دون غطاء من اي نوع حتى يتم إبادتهم جميعاً تحت عناوين صد العدوان والدفاع عن الوطن.

كتب : أ . عبد الباسط الحبيشي -المنسق العام لحركة خلاص اليمنية

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9265162
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
16454
83282
319366

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث