تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

يقاتل التحالف الإماراتي السعودي في اليمن بكل إمكانياته براً وبحراً وجواً بهدف أستكمال احتلاله وحين يواجه اليمنيون هذا العدوان بامكانياتهم البسيطة تبدأ الدولتان بالصراخ ورفعSanana2018.7.27 الشكاوى الى المتعهدين بحمايتهم وكأنما تواجدهم العسكري على ارض اليمن وبحرها انما هو بغرض الاستكشاف والبحث العلمي .

تعاملت القوات اليمنية مع الفرقاطة الحربية باعتبار أن تواجدها هو جزء من عمليات حربية يتم تنفيذها على بلادهم وبالتالي فأن ضربها كان مشروعا بل ومن اولويات الواجبات الوطنية بينما سارعت الرياض بإعلان تعليق نقل النفط عبر باب المندب بغرض إستدعاء التدخل الدولي المباشر وبالذات الولايات المتحدة والدول الاوربية لتحقيق مالم يقدر عليه التحالف في حربه الممتدة طوال اكثر من ثلاثة اعوام .

ومن ردود الأفعال الأولية بدى الاهتمام الدولي ضعيفاً بل وغير مكترث بما حصل للرياض واكتفت وزارة الخارجية الأمريكية بعد اكثر من 24 ساعة بتعليق عبر حسابها في تويتر لم تشر فيه الى قرار التعليق و قالت فيه إن الدعم الإيراني للمليشيا الحوثية لا يهدد أمن اليمن وشعبه فقط بل مجمل الملاحة البحرية والحركة التجارية التي تمر عبر مضيق باب المندب.

الاكتفاء بالتعليق الذي لم يأتي بجديد قد يعد تعبيراً عن عدم رضا واشنطن عن قرار الرياض الذي يبدو انه أتخذ بعيداً عنها باعتباره بمثابة لي ذراع من قبل الرياض لدفعها للتدخل المباشر في حسم الحرب التي استنزفها اقتصادياً وعسكرياً .

وقد يكون من جهة أخرى محاولة لمزيد من إبتزاز الرئيس الأمريكي للنظام السعودي كما تعود على التعامل معه منذ صعود ترامب سدة السلطة .

دول الاتحاد الأوربي وحتى هذه اللحظة لم تعلق وكذلك روسيا بينما أعربت مصر عن إدانتها الشديدة للهجوم الا أن الافت أنه وفيما قالت الكويت انها تفكر في تعليق صادرتها النفطية عبر باب المندب فأن الحليفة الأساس للرياض أبوظبي لم تساندها في قرارها.

كتب : جمال عامر

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11135659
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
8934
102139
292533

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث