تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

تعتبر الصحافة الاستقصائية والإعلام الرقابي من إحدى أهم الأدوات في كشف جرائم الفساد وسؤ إستخدام السلطة والوظيفة العامة ونشر ثقافة النزاهة والشفافية وتوجيه الرأي Midiaa2018.7.30العام في تبني مسؤولياته في التصدي للفساد ولثقافة الفساد كونه يقوم بالرقابة على أداء أجهزة الدولة وكشف أي إنحراف لدورها وتحويل قضايا الفساد وأهمية مكافحتها ومحاسبة مرتكبيها إلى قضية رأي عام لذلك فمحاربة الفساد تتطلب أن يستشعر الرأي العام ووسائل الإعلام دورها الرقابي على مؤسسات الدولة وإذا برز الإعلام الرقابي وقام بالدور المطلوب فإن جميع مسؤولي الدولة سيخافون من ارتكاب جرائم الفساد وسيسعى كلا منهم إلى الحفاظ على منصبه وتجنيب نفسه التعرض للمساءلة وكذلك الحال مع بقية موظفي الدولة بكافة قطاعاتها  فالاعلام الرقابي يعتبر سلطة رقابية موازية ومتقدمة في بعض الأحيان على الأجهزة الرقابية الرسمية لذلك فقيام الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بتدشين الإعلام الرقابي هي خطوة رائعة تعبر عن وجود إرادة سياسية وثورية حقيقة في محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين وتعزيز مبدأ الشفافية وحق الوصول إلى المعلومة بحيث يستطيع أي مواطن الإطلاع على التقارير الرقابية ووقائع قضايا الفساد والإحصائيات المتعلقة بقضايا المال العام التي يكتشفها الجهاز وكذا المنظورة أمام الجهات القضائية .

فمن خلال الصحافة الاستقصائية والإعلام الرقابي يتم الكشف عن التجاوزات والممارسات الخاطئة ويتم تفعيل مبدأ المحاسبة والمساءلة بما يؤدي مبدئياً إلى تصويب الأوضاع وتستمد عملها من خلال البحث والتدقيق والاستقصاء حرصًا على الموضوعيـة والدقة وللتأكد من صحة الخبر وما قد يخفيه انطلاقًا من مبدأ الشفافية ومحاربـة الفساد وكوسيلة لمساءلة المسئولين ومحاسبتهم على أعمالهم خدمة للمصلحة العامة ووفقًا لمبادئ قوانين حـق الإطلاع والحصول على المعلومة وهي نمط مزدوج من العمل الإعلامي الذي يتميز بالبحث والتنقيب عن مجريات تهم المجتمع ومصلحته العليا وأن حالة الكشف عن قضايا الفساد تؤدي إلى تصحيح المسار وتعود بالفائدة على المجتمع ، فدور الإعلام كسلطة رقابية لا يقل أهمية عن دور مجلس النواب بل يفوقه من خلال مقدرة وسائل الاعلام المختلفة على الوصول لشريحة واسعة من المواطنين أينما كانوا سواء بواسطة الإعلام المرئي أو المسموع أو المكتوب .

لذلك من المهم جداً تشجيع ومساندة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة في الخطوات التي يقوم بها لتعزيز مبدأ الشفافية والنزاهة ومحاربة الفساد وأن نفشل كل محاولات تلك الأبواق التي تعمل جاهدة على تشويه وإفشال فكرة#الإعلام_الرقابي لأنهم يعلمون بأنها فكرة لعمل مؤثر وشامل وواعي وهي الطريقة الأمثل لمحاربة الفساد لأنها تخلق وعي مجتمعي وثقافة مجتمعية لمحاربة الفساد وتكشف عن الفاسدين وجرائم فسادهم .

أخيراً فقد أثبتت التجارب الدولية أن وسائل الإعلام كلما كانت حرة ومستقلة كلما أنتجت مجتمعات ديمقراطية راسخة لهذا يجب على الدولة أن تقوم بدعم الإعلام بإعتبار مكافحة الفساد مسؤولية دينية ومجتمعية ومعركة طويلة  تحتاج إلى أن تتكامل الأدوار فالإعلام وحده دون تعاون المجتمع والدولة لا يستطيع محاربة الفساد والقضاء عليه .

#الإعلام_الرقابي

كتب : عبدالله الدومري العامري

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11135717
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
8992
102197
292591

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث