تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

ماتت الطفلة اليمانية أمل جوعاً ليموت معها الأمل لدى باقي أطفال اليمن ؛ ماتت أمل وهي تنتظر الأمل ؛ في أن ينتهي العدوان والحصار المفروض على وطنها لعلها تعيش يوما في أمان ..Amall2018.11.3
ماتت أمل ذات السبعة أعوام وهي تصارع الجوع ؛ ليكون موتها شاهداً على ما يحدث لأطفال اليمن من جرم وبشاعة وعدوان وتكون هي شاهدة على نفاق هذا العالم الصامت الذي شارك في قتلها …
رحلت أمل وما كانت إلا نموذجاً واحداً من ملايين أطفال اليمن ..
الطفولة في اليمن تُذبح من الوريد إلى الوريد والعالم يشهد ويشاهد بصمت …
بينما كل أطفال العالم هناك يفرحون….ويمرحون
يلهون …ويلعبون
وأطفال اليمن. في موت متواصل منذ أربعة أعوام وهم يُقتلون، يُحاصرون، يعانون الجوع ويعانون المرض ؛ وكل يوم يصرخون خوفا وألماً .
وهناك وفي بقية العالم ؛ يوجد أطفال ولكنهم ليسوا كأطفال اليمن يعيشون بحقوقهم ويمارسون حياتهم الطبيعية بكل رفاهية وحرية بعكس ما يحدث لأطفال اليمن ..
هنا في اليمن لا يمر يوم على أطفاله دون أن نودع فيه شهداء صغاراً ..
قد قُتلوا بالغارات أو ماتوا جوعا ومرضاً، يموتون وعيونهم تناظر كل إنسان في هذا العالم ..
عدوان سعودي أمريكي إماراتي مجرم .. وتحت حصار مطبق وخانق يعيش أطفال اليمن
أربعة أعوام والبراءة تُغتال والطفولة تُذبح في يمن الإيمان ولم يتحرك لها ساكن ..
وطائرات العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي تقتلهم بكل وحشية وإجرام ؛ وتقصفهم ليلا ونهارا وبدمٍ بارد وبقنابل وصواريخ محرمة دوليا على مرأى ومسمع من كل العالم ..
أطفال اليمن يُقتلون ويُحرقون بأسلحة بريطانية وأمريكية
يُقطعون وتُمزق أجسادهم وتتناثر أشلاؤهم في كل شبر من أرض اليمن..
أطفال اليمن يحرمون من أبسط الحقوق ويمنع عنهم حق الحياة
منع العدوان عنهم الدواء والغذاء والأمان والعيش بسلام
الطفل اليمني في العام الرابع وهو تحت القصف وتحت الحصار يُقتل ويموت كل ثانية جوعاً ومرضاً من دون ذنب
الطفل اليمني تستهدفه طائرات القبح والإجرام وهو في مسكنه وفي مدرسته وقُتل في شارعه وطريقه
ولم تسلم الطفولة في اليمن من الغارات والقتل والاستهداف حتى والطفل لازال في بطن أمه ليمنعوا عنه الحياة قبل أن يصل إلى الحياة
الطفولة في اليمن كل يوم تُنتشل من تحت الأنقاض ومن تحت ركام المنازل ..
في كل يوم بل في كل عشر دقائق هناك طفل يمني يموت بسبب الجوع والمرض جراء العدوان والحصار ..
هذا حال الطفل اليمني على مدى أربعة أعوام من العدوان والحصار وكل هذا يحدث على مرأى ومسمع من الأمم المتحدة والعالم ..
فيا عالم الإنسان يا عالم البشرية
يا عالم الصمت!!..
أين إنسانيتكم .؟ أين الضمائر الحية فيكم؟
قولوا كلمة حق أمام هذا التوحش والإجرام بحق أطفال اليمن
الطفل اليمني يناشد الإنسانية!!
فهل هناك صحوة ضمير؟
أطفال اليمن يقتلون ويموتون جوعا والعالم يتفرج
هنا الطفولة المذبوحة ظلما
هنا الطفولة التي لا بواكٍ عليها ....

كتب : نــوال أحــمــد

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11200902
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
17861
36949
357776

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث