تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

وضع الرئيس الاميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته بومبيو قضية اليمن والحرب السعودية ـ الإماراتية على طاولة المزاد العلني: تدفعون فنغض الطرف ونكتفي بتقديم مساعدات طبية للجرحى emesan2018.12.2وهدايا للأطفال الذين فقدوا أهلهم!

يقتل المرتزقة العاملون في خدمة السعودية ودولة الإمارات العظمى شعب اليمن تجويعاً وقتلاً بالقصف الجوي أو البري وبرصاص المرتزقة المجلوبين من أربع رياح الأرض.

ويقول وزير الخارجية الأميركية في معرض الدفاع عن العلاقة بالسعودية ونظامها أن بلاده تحتاج إلى السعودية في حروبها كما في علاقتها بمنطقة الشرق الأوسط ولا سيما إسرائيل..

لا شيء بالمجان في العلاقات بين دولة كبرى مثل الولايات المتحدة ودولة لا تملك غير مال النفط الذي لا فضل لها لا في أكتشافه ولا في أستخراجه ولا في التحكم بأسعاره وان كان يعود اليها بعض مردوده واسباب حمايته..

ويبدو أن بين الوظائف التي تفيد منها أميركا من السعودية المساهمة في حماية إسرائيل من أي "خطر عربي محتمل"!

وبومبيو يقدم الدعم العسكري للسعودية في حربها على اليمن ثم يتكرم بالتبرع ببعض عائدات صفقات السلاح هذه لإنقاذ من يمكن انقاذه من أطفال اليمن ونسائها والرجال.

كتب : طلال سلمان

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11646489
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
7126
86159
242320

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث