المرصاد نت

أفرزت الحرب اليمنية تناقضات كبيرة ووجوه متعددة من الإخلاص أو من تجارة الحرب، صور تمتد على مساحة الجغرافيا اليمنية ويتبين فيها كل يوم الخيط الأبيض من الخيط الأسود.ALaoqab2019.2.26
وحتى لانخوض في التفاصيل كثيرا على امتداد الأرض اليمنية، يكفي لمقاربة الصورة ان ينظر المتابع الى محافظة إب خلال اسبوع واحد والتحركات التي تجرى فيها من قبل محافظ إب المعين من حكومة الإنقاذ الوطني او المحافظ المعين من حكومة الفنادق.
في الصورة الأولى يعمل عبدالواحد صلاح ليل نهار على الأرض، قريب من الناس وهمومهم، يتابع بشكل يومي كل المستلزمات الأساسية والقضايا الرئيسية، يدشن حجر الأساس لمشروع ويفتتح الأخر، يحمل على عاتقه محافظة اب وسلامها وتعايشها وهمومها ولا يتردد ابدا من حمل الملفات الخدمية بيده الى صنعاء لعرضها والعمل على معالجتها.
انه النموذج المشرق الذي يعمل بضمير الإخلاص بعيدا عن العدسات وقريبا من قلوب ابناء اب واهلها والقاطنين فيها.
في الصورة الأخرى يعمل محافظ إب المعين من حكومة الفنادق ليل نهار على اجتماعات مكثفة مدفوعة الأجر بحثا عن وقود لحرائقهم ولتدمير المحافظة واشعال الفتن فيها وبيع ارواح الابرياء في مزاداتهم المعروضة على ارصفة الاعداء ومقابل ثمن بخس يقبضونه في الغرف الفارهة في فنادق الخمس نجوم.
تلك هي الصورة المجملة ببساطة وبعيدا عن التفاصيل المعقدة حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود...

بقلم : د. محمد أحمد

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

16612714
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
2996
173939
410326

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة