تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

لن أفكر لأني أعرف القاعدة : حوادث مقرفة ورائحة نتنة = يعني بلا ادنى شك ثقافة بلاطجة عصابة المؤتمر الفاسدة ...afash2017.6.17
لا أعرف تفاصيل حادثة صباح أمس في جنوب صنعاء  ولكن من حيث المبدأ سعيد للغاية ومستبشر بنصر مؤزر قادم لا محالة وهي أهم عندي بكثير من إغراق احدى بوارج العدوان مساء أمس أيضاً  بل هي أهم من اغراق عشرين بارجة !!

العدو المتربص على أبواب العاصمة عدو غاشم بلا جدال  ولكن العدو الكامن في ثقافة المدينة وتحت جلدها  العائش فينا وبين ظهرانينا ألد وأشد وأعتى  إحقاق العدل وتطبيق القانون , وكسر أنف البلطجة وثقافة الاستقواء بالدولة او بالحزب او بالمسئول والقبيلة  هو أولوية وحاجة ملحة  نعم أولوية حتى في مثل هذه الظروف العصيبة و في أصعب منها  تظل أولوية وليس ترف حتى إذا ما تساوت المسافة التي تفصلك عن العدو الغازي مع مسافتك من هذه الممارسات والسلوكيات  فأرجوك وجه بندقيتك إلى نحر هذه الثقافة فهي أولى برصاصتك منه وهل أوصلنا أصلاً إلى ما نحن فيه من تردي التردي إلا هذه الثقافة البغيضة الهدامة ؟

هذه الثقافة التي ازدهرت ونمت بل وكرسها ونماها ما يدعونه الآن بحزب (الوسطية)  هنا و في عقر جحر مغارة علي بابا نمت هذه البذرة حتى صارت شجرة شيطانية كبيرة وعملاقة سبحت جذورها اللعينة في نفوس و وعي و (ضمير) الأمة  وتسلقت اغصانها وفروعها وتشابكت  حتى حجبت عن تربة الوطن الطاهرة النور والهواء والضوء  وتعهدها عفاش وعصابة اللصوص والسرق من انصاف المثقفين والعسكر والتجار الفاسدين والمطبلين  والرعاع الغوغائيين  وضعاف النفوس ( وهل ينضوي تحت هذه المظلة غيرهم) تعهدوها وطوال 33 بالرعاية و سقوها من عرق هذا الشعب الكادح أكثر من ثلاثة عقود .

وأنتجت فيما أنتجت نخبة قذرة قذرة قذرة  ان ما حصل امس لهو بحق فأس مباركة تدق في جذع هذه الشجرة الإخطبوطية الوحش  فليبارك الرب ذلك الفأس  وتلك العزيمة والإرادة والنهج  وتلك الأيادي التي تستحق بالفعل الشد عليها  ويستاهل اللثم والتقبيل  ولا ابالغ لو قلت شخصياً ان مناهضة العدوان كله كوم ومحاربة هذه الثقافة كوم لحاله ...

لا أعرف شخوص الحادثة من الطرفين  وليس لي موقف ضد او مع أطرافها والقضية أبداً ليست شخصية  ولا تتعلق حتى بشخوص او بحزب او قبيلة او أي كيان  ولكنها قضية عامة ومبدئية  عمومأً أسعدني جداً جداً جداً وأثلج صدري و أسكرني من النشوة ما حدث ...

صدقوني لو سقط او حتى الاقل أهتز وترنح الفساد كثقافة لتهاوت معه اصنام كثيرة  وذهبت اوجاع واسقام مستفحلة عديدة و لبرأ نهائياً منها جسد هذا الوطن العليل  وأول تلك الأدران هو عصابة السرق التي تجمعهم المصالح  والمصالح فقط ولا قاسم مشترك لهم غيرها  والذي يدعونهم بعصابة العفافشة اللقطاء  أمثال بطل هذه الحادثة  وانفرط عقد هذا الرهط الطفيلي الفتاك  وجف ضرع امهم الغالة وتقيّح  وتخلصنا من هذه المسوخ (الوطنية) المتآمرة وليس المتمرية كما يسمون أنفسهم جزافاً ...

عفواً على الإطالة أخوتي الكرام وتقبلوا تحياتي  ... وللجماعة موضوع البوست أصب جام تفلاتي ..

كتب : عدنان باوزير - من صفحة الكاتب علي الفيسبوك

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث