تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

هو أحد رجال المخابرات الأمريكية الذي تم إرساله إلى إليمن من أجل أن يخدم بلاده وينشر القاعدة والدواعش والإرهابيين والتكفيريين في اليمن..salah2017.7.14
وصل واستقر في "دمَّــاج" وكر السلفيين آنذاك وسمى نفسه "أبو عبدالرحمن النرويجي".. ففي غضون سنوات أتقن اللغة العربية وحفظ البخاري ومسلم وكتب الصحاح وربى لحيته.. حتى أصبح شيخا "عندهم طبعا" يشار إليه بالبنان..
فتوافد إليه الطلاب من كل مكان فدرسوا عنده.. وكان في دروسه يضع السم في العسل فينشر التكفير والتحريض ويبث الفرقة بين المسلمين..
وكان "هيثم مفرح" أحد طلابه وهيثم هذا كان أحد قياديي الإخوان في ساحة التغيير عام 2011م.
وفي 2012م صرح "أوباما" بأنه يريد إرسال عساكر مارينز إلى صنعاء لغرض حماية السفارة الأمريكية من هجمات القاعدة والإرهابيين، حسب زعمه.
فقالوا له: لا يوجد إرهابيون في صنعاء واليمن هم قلة في أطراف أبين.. فلا يوجد داعٍ لتعزيز السفارة بجنود المارينز..
أوباما ولأجل إرسال عساكرة وإدخالهم صنعاء أوعز إلى عميله وإحد مخابراته المتواجدين في اليمن "اندروس كاميرو" -أو أبو عبدالرحمن النرويجي في الأصح - بأن يعمل عملية إرهابية في صنعاء من أجل تكون عذرًا لأوباما في إرسال العساكر.
اندروس هذا لبى طلب أوباما.. فجهز هيثم مفرح بحزام ناسف وأمره بأن يتفجر في صنعاء..
من جهته هيثم مفرح لبى طلب شيخه "أو بالأصح عميل المخابرات الأمريكية" فذهب إلى صنعاء طالبا الشهادة والجنة حسب زعمه..
وفي يوم 21 مايو 2012م نفذ هيثم العملية فانفجر وسط عرض عسكري في السبعين مخلفا وراءه مئات الشهداء والجرحى من الجيش اليمني وشبابها الأخيار..
بعدها مباشرة تم قبول المارينز الأمريكي ودخلوا صنعاء.

الخلاصة: أمريكا صنعت القاعدة وداعش من أجل أن تنفذ مخططاتها في المنطقة وتفرض هيمنتها عليها..

كتب : صالح مقبل فارع

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث