تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

عندما يكون ولاء المواطن لبلاده وعندما يخلو الوطن من الخونه الا ماندر وبالحد الأدنى التي لا تتعدى الخطوط الحمراء لا يمكن إختراق الوطن باي طريقة من الطُرق.Lebanon2017.11.18

أراد محمد بن سلمان أن يستغل إسقاط الصاروخ الذي نزل على منطقة قريبة من مطار الملك خالد بالرياض لضرب حزب الله وغزو لبنان بدعم إسرائيلي او بعبارة أخرى تمكين إسرائيل من ضرب حزب الله وغزو لبنان بغطاء سعودي مثل العدوان على اليمن.

أدعّى بان (الصاروخ) تم أطلاقه من قبل حزب الله أو إيران من اليمن على بلاده وبذلك يحق له ان يضرب حزب الله في لبنان.

احتجز رئيس وزراء لبنان وأجبره على تقديم إستقالته المسببة ضد حزب الله حتى ينضم اليه تيار المستقبل اللبناني التابع له وكل من له موقف ضد حزب الله في لبنان للفرار الى الرياض كما عملت قيادات المؤتمر وبقية الأحزاب اليمنية عندما فَرّ عبدربه منصور هادي.

بيد ان بن سلمان أنصدم بموقف كل القيادات اللبنانية الثابت ضده والشعب اللبناني والإعلام اللبناني نفسه الممول أغلبه سعودياً ولم يرفع أحدٌ منهم شعار (شكراً بن سلمان) او ان يفر أحدهم الى الرياض واعتبروا ان احتجاز رئيس الوزراء إهانة ضد لبنان وكرامة الشعب اللبناني.

هذا الموقف الداخلي الوطني الموحد أضطر العالم والقوى الدولية تتداعى معه وتستجيب له بالمطالبة بالإفراج عن الحريري وهنا انقلب السحر على الساحر وضاع تأثير الصاروخ ومعطياته وانتهت تداعياته وفشلت المؤامرة ضد لبنان.

كتب : أ . عبد الباسط الحبيشي

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث