تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

المذبحة الإجرامية التي قام بها المجرمون في العريش بسيناء مصر تؤشر دون شك الى بداية إنتقال ما تسمى (بمنظمة الدولة الإسلامية) الإرهابية الى مصر بعد ان اكملت مهماتها في كلٍ Sinaa2017.11.25من العراق وسوريا.

من يتحدث عن إنتصارات في العراق أو في سوريا أو صمود في اليمن فأعلموا انه لم يعي الدرس بعد ولم يفهم بأن المخطط ضد المنطقة يسير بحسب البرنامج المُعد له سلفاً.

ما تسمى بالدولة الإسلامية ماتزال في أوج قوتها وماتزال تتلقى الدعم من مموليها وماتزال تُنفذ البرنامج ومايزال تواجدها بكثافة في سيناء بحسب مصادر مطلعة.

مايحدث لم يكن مفاجئاً لمن يقراء الأحداث وتطورها بشكل صحيح، وما على الإدارة المصرية والشعب المصري راهناً الا ان يستفيدا مما حدث في الدول آنفة الذكر وان يعملا على تطوير آليات مصر وأدواتها لمواجهة هذه الآفة الدموية اللعينة التي تستهدف الأمة العربية وكل بناها التحتية الإنسانية والمادية والثقافية والحضارية.

سيل الإدانات والشجب والإستنكارت والخطابات العنترية والفهلوية لن تمنع الكوارث التي ستقوض أمن مصر بالكامل وستحيل الوطن العربي برمته الى ارض مشاع للعدو الذي يقوم أبناء جلدتنا بتنفيذ أجنداته بكل جهل وغباء.

فرع المنظمة الإرهابية في مصر من أقوى الفروع على الإطلاق والطريقة الجريئة التي تم فيها قتل الإبرياء بينما يؤدون صلاتهم في مسجد العريش اكبر دليل على ذلك.

نسأل الله السلامة لمصر وكل أهلها وأبنائها وان لا يُرينا مكروه اكبر من مصابنا الراهن في اهلنا وأبنائنا في عموم الوطن العربي .

كتب : أ . عبدالباسط الحبيشي

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث