تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

ماينبغي أن يدركه الساسة وبالذات أنصار الله أن المندوب الأممي الجديد هو بريطاني وبريطانية هي شريكة أساسية في العدوان على اليمن بل الرائدة في هندسة مشروع مبادرة Map yesana2018.1.25الخليج ومن ثم نسج جدوى العدوان لدول التحالف كما كانت الرائدة في هندسة مشروع سيكس بيكو ونكبة 48 م بفلسطين وتقسيم المنطقة وبصماتها خير شاهد من خلال مشاركات متعددة في العدوان منها توريد الأسلحة لدول العدوان خصوصا المحرمة دوليا .

لكن طالما هي شريكة بالعدوان يصبح من المسلمات انها شريكة بكافة الجرائم المستمرة في بلدنا من قبل تحالف العدوان و التي ترتكب بحق اليمن أرضا وانسانا أي أن الدور الذي سيقوم بها هذا المندوب سيكون منحاز لدول العدوان ويحمل أهدافا عدة منها الاتي :

1. إستكمال الدور السلبي والكارثي لولد الشيخ والذي يعتبر خارجا عن المواثيق الدولية وجريمة بحق الإنسانية وأثبت الواقع انه سمسارا لا يحمل أي أخلاق أممية.

2. طمس بصمات الجرائم التي ارتكبت باليمن من قبل بريطانيا وبقية دول التحالف .

3. التعتيم على نشاط قوى الإرهاب في اليمن والتظليل على عملية الشراكة بين فصائل الداعشية الوهابية المتوحشة وقوى التحالف الخارجي.

4. وضع حقنة تخدير للرأى العام الذي مل من كذب وفضائح المندوب الأممي السابق ولد الشيخ أو ولد الشيك إن صح التعبير . .

5. وضع حجر الأساس لتقسيم اليمن عبر النافذة الأممية على قاعدة شرق اوسط جديد طالما استطاع المندوب السابق ولد الشيك توسيع دائرة الفوضى ونقل صورة مغلوطة للمجتكغ الدولي منها تجيير كل إحاطاته بإنحياز 100 % لصالح دول العدوان وتمييع ملف الجرائم التي نفذتها هذا الدول ..

6. وضع حجر الأساس بشكل مبطن لعودة الهيمنة البريطانية وتحقيق مطامعها التوسعية في اليمن الذي وضعته بعد عام 67م .

7. إعادة إنتاج عملاء بريطانيا من جديد وبديكور جديد في اليمن وتحصينهم وتمكينهم من الدور الجديد والمهام الجديد الاي تصب لصالح لندن من خلال الحيل الحلزونية الذي نتوقع من هذا السمسار الجديد أن يقوم بها عبر النافذة الأممية.

8. تقوية النفوذ الإماراتي لان كيان ال نهيان هو جاء جاهزا من رحم المخابرات البريطانية ومن ثم السعودي باليمن من خلال الالتفاف على الثوابت الأممية.

9. توفير المناخ المناسب لانتزاع قرارات أممية جديدة تتيح لقوى الناتو وإسرائيل التدخل المباشر بشكل علني في اليمن رغم وجودها لكن من خلف الستار بما يمكن إسرائيل من بناء قواعد عسكرية في بلدنا خصوصا في باب المندب. مع وضع حجر الأساس بشكل غير مباشر للصهيونية العالمية لتهويد المنطقة برمتها.

10. وضع الخطط الاستهدافية والتمزيقية للساحة اليمنية من خلال مهمته الأممية ولاستكمال عملية الاستهداف للقوى المناهضة للعدوان .

هذه أهم الأهداف لتعيين هذا المندوب.

وبالتالي فإن ذلك يتيح لليمنيين الاعتراض على هذا المندوب وفقا للوائح الدولية لكونه محسوبا على طرف من أطراف الصراع ومن هذا المنطلق يفترض أن تصدر القوى المناهضة للعدوان بيان ترفض هذا المندوب .

وتوجه رسالة قوية تخضع للراى القانوني تتولى المشاركة فيها ادمغة قانونية احترافية خصوصا من لها خبرة في القانون الدولي على ان توجه لمجلس الأمن والدول الخمس الدائمة العضوية وكافة المنظمات الدولية .. لأن تكليف هذا المندوب الجديد يعد خلافا للمواثيق الخاصة بمجلس الأمن ....

كتب : فهمي اليوسفي

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9681162
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
8254
88514
239002

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث