تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

تقديم قرار بريطاني وآخر روسي حول اليمن لمجلس الأمن في وقتٍ واحد يدل على وجود صراع كبير وواضح بين معسكرين:Alhobishai2018.2.28

معسكر بريطانيا /إسرائيل/السعودية/الإمارات.

ومعسكر امريكا/روسيا/الصين/فرنسا/ألمانيا.

المعسكر الأول وقع في ورطة لا يُحسد عليها ويريد ان يخرج منها ولكن بماء الوجه ودون خسائر.

المعسكر الثاني لاسيما امريكا وروسيا وفرنسا يريدون إستغلال ورطة الطرف الثاني والإستفادة منها بأكبر قدر ممكن حتى يسقط التحالف الخليجي بل وتسقط دول الخليج برمتها بصرف النظر عن الخسائر البشرية.

هناك من سيقول ولكن أمريكا مع القرار البريطاني ومع إسرائيل وأنها وأنها وأنها ومن هذا الكلام الفارغ الذي نسمعه ونشاهده ونقرأه بإستمرار لكنه لا يعرف بأن كلام الجرائد شيء وما يحدث من صراع حقيقي ومن تحت الحزام شيء آخر.

العائق الذي يقف امام المعسكر الثاني هو ان السلطات المحلية دون استثناء تم شرائها من قبل السعودية والإمارات وقطر التابعة للمعسكر الأول وهذه هي التي شكلت نقطة ضعف المعسكر الثاني الذي كان يعتمد في السابق كليةً على هذا المعسكر لإدارة شؤون المنطقة.

مالا يدركه الكثيرون بأن التحالفات القديمة قد تغيرت قد لا يكون هذا التغير واضحاً على الورق والإعلام والفضائيات ولكنه تغير ويتحرك بجلاء على الأرض. ليس في اليمن وحسب بل على مستوى المنطقة كلها.

الصراع القائم في المنطقة راهناً بين هذين المعسكرين لن ينتهي بسهولة الا اذا حسمت الجماهير امرها وتخلت نهائياً عن سلطاتها العميلة واعادت انتاج قياداتها المحلية التي تستطيع تمثيل مصالحها الوطنية والسيادية والإستقلالية او انها ستبقى رهينة للإستغلال والنهب والقتل والإحتلال.

كتب : أ . عبد الباسط الحبيشي -المنسق العام لحركة خلاص اليمنية

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8457074
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
9792
63313
356372

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث