تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

اختاروا أن تحكموا اسطوانة الغاز أو الشعب!M.Algilly2018.3.5
يا حكومة الإنقاذ المبجلة:
اسطوانة الغاز جعلت الشعب في ألغاز من أمرهم
فمن ينتصر على من ونحن في مواجهة عدوان..
هل الغاز أهم أم الشعب يا حكومة العجز والإعجاز..
عجزكم ظاهر وإعجازكم في عدم ضبط الأسعار أظهر
فاختاروا لأنفسكم اليوم أن تحكموا أسعار الغاز أو تحكموا هذا الشعب..
أما أن تحكموا الغاز والشعب معا فالأمر قد يثقل كاهلكم ولا أظن أن لكم كاهلا أصلا..
فإما اعترفتم بالعجز.. وإما عالجتم المشكلة التي فاقمت معاناة الناس..
العدوان يقتل الشعب صحيح..ويحاصره صحيح.. لكن أنتم بتخاذلكم وتهاونكم في أقوات الناس وحاجاتهم الضرورية تقررون موتا بطيئا لشعب بأكمله..
ولكن إن كان يحسب لكم إنجاز فهو أنكم عدلتم في أن وصلتم بسعر إسطوانة الغاز لسعر البترول 20 لتر.. نعم.. حققتم الرقم نفسه.. وهو 7000 للغاز و7000 للبترول.. وهذا إنجاز يحسب لكم..
أنا لا ألوم مكونا بحد ذاته ولا حزبا معينا باسمه.. بل ألوم حكومة وُضعت لتسد ثغرة وتقوم بواجب..وتعالج مشكلة، وتكون في الواجهة.. ولي الحق أن أحملها كامل المسؤولية كمواطن بسيط كونها فشلت في إدارة قوت المواطن البسيط وضبط الأسعار الضرورية للشعب.. فإذا فشلت في هذا وهو لب عملها فهي فيما سواه أفشل..
لا أقول لها أن تستقيل.. ولكن أن تستحي من نفسها قبل انكشاف كامل سوأتها وتعترف بفشلها تجاه الشعب.. وتطلب المساعدة من الشعب في وضع مقترحات وحلول وبدائل للخروج من هذا المأزق. . والمنزلق الخطير الذي مس قوت الناس وأثقل كواهلهم ..
فهل يا حكومة الإنقاذ وأنتِ أهلٌ للإنقاذ من غيرك تجازين شعبا صمد على العدوان ثلاث سنوات بهذا الأمر.. هل هذا واجبكِ تجاه هذا الشعب!.. أهكذا يكون رد الجميل لصبر الشعب عليكِ وصموده في وجه العدوان.. إن لم تكوني إلى جانبه وتقومي بحل مشاكله فما هو الفارق بينك وبين العدوان.. وما هي أوجه الاختلاف بينكما..!
الشعب ملّ من السكوت الغير مبرر.. ومن الانتظار لحكومة ضحكت من عجزها الدول..
فيا إنقاذ.. كوني شعبا قبل ألا تكوني.. وقولي خيرا قبل أن لا تقولي.. وافعلي شيئا قبل ألا تفعلي.. وقبل أن تَذبُلي وتموتي تحسري واستغفري لذنبك إنكِ كنتِ من الخاطئين..

كتب : ماجد الغيلي

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10124312
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
13693
70713
252451

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث