تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

تتوالى مجازر العدوان  فيما الجزار هادي وفريقه يرتكبون الجريمة و يحدون شفارهم لتكون أمضى لذبح الشعب من الوريد الى الوريد...Sadah Dahian2018.8.9
بالأمس القريب - والحديث هنا عن كبريات المجازر - ارتكب العدوان مجزرعة الحديده المروعة جدا والأكثر خسة ودناءة ومخالفة لكل الأعراف والقوانين من حيث استهداف أماكن يحرم استهدافها بموجب القانون الدولي كالمستشفيات وكذلك استهداف طواقم المسعفين و قتل الجرحى بدم بارد  في ممارسة للجريمة بسبق إصرار وترصد و في إصرارٍعلى القتل من أجل القتل فقط وامتهان استهداف الإنسان اليمني وقتله وحرقه وتجويعه...

اليوم يعاود العدوان ممارسته لهوايته على أرض السعيده مع اختلاف المكان و انتقاء الضحية حيث وقع الاختيار هذه المرة على عالم الطفولة ليكون هو من يدفع الثمن ويقدم نخب إنتشاء القتلة في كواليس العدوان من دمه الطاهر وبراءته المعهوده والمكفولة في كل الاعراف والمواثيق الدولية..

47 شهيدا و77جريحا هي حصيلية أولية لمجزرة العدوان الطازجة ضد عالم الطفولة البريئ اليوم في ضحيان-صعده وبين هذه وتلك كان هادي وفريقه هم من يقوم بمهمة الجزار و يمارسون ارتكاب الجريمة في مجال الحرب الاقتصادية ضد شعبهم وبلدهم, في اتخاذ قرارات والاقدام على اجراءات قاتله للاقتصاد وساحقة ماحقة للقمة عيش المواطن البريئ الكادح  الذي لا حول له ولا قوة ولا ناقة ولا جمل سوى انه ابن لهذه الارض وينتمى الى شعب اسمه الشعب اليمني...

الغريب أن قطيع الذئاب التابع للذئب هادي استحمر هذه المره وعكس أداءه الفاشل ووقوعه في فخ العمالة والخيانة عكس ذلك في أوضح صوره فهل نسوا أم تجاهلوا أن النار التي أرادروا كي الشعب بها اشتعلت من تحت اقدامهم  وبدأ يكتوي بها أهلنا في عدن ومأرب وحظرموت والمهره وغيرها من المحافظات المحتلة قبل ان تصل الى ابناء صنعاء وصعده وحجه وغيرها..
السؤال هل ذلك فعلا غباء واستحمار..?? أم ان الأمر لا يخرج من إطار العمالة وبيع النفس للشيطان والعدوان والقيام بالدور الإجرامي المكمل واللازم لقيام و تكامل كل أركان أقذر (حرب قذرة)  تشن في التاريخ المعاصر ضد شعب من شعوب المعمورة..??

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10204952
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
5968
50522
333091

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث