تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

ما يقارب أربعة أعوام متواصلة من العدوان على اليمن أربعة أعوام لم تستطع فيها دول العدوان أن تكسر إرادة وعزيمة الشعب اليمني رغم قيامها بإرتكاب الآلاف من المجازر بحق Ksa redsae2018.10.2المدنيين العزل من الأطفال والنساء برغم بشاعة العدوان وشدة الحصار والحرب الاقتصادية القاسية التي تقوم بها قوى العدوان  لم تستطع دول العدوان أن تحرز أي تقدماً عسكرياً سوى تسليم غالبية المحافظات الجنوبية إلى عناصر القاعدة وداعش بقيادة دولة الإمارات لم تستطع تحقيق أي إنتصار لها سواءاً كان عسكرياً أو سياسياً .

 التقارير الدولية والاستخباراتية  أكدت مراراً وتكراراً فشل هذا العدوان وتشير إلى عمق المأزق الذي بات العدوان غارقاً به في اليمن ففي اليمن سقطت أسطورة السلاح الأمريكي وغطرسة قوى العدوان السعوأمريكي تحت أقدام المقاتل اليمني وفيها انكشفت حقيقة القوانين الدولية والمواثيق الأممية ،، فالميدان يشهد والواقع يكشف والتقارير تقول بأن أقوى الدول في العالم لا تزال إلى الآن تتجرع الهزائم والخسائر للسنة الرابعة على التوالي على أيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية وأنذهلت من شجاعة وبسالة وصمود المقاتل اليمني .

ابتدأتها بعاصفة الحزم وبعد ذلك أعلنت عن عملية ( إعادة الأمل ) ثم عملية ( السهم الذهبي ) ثم بعد ذلك عملية تحرير الحديدة ثم عملية ( الرعد الأحمر ) والكثير من العمليات العسكرية التي أعلنت عنها قوى العدوان وفي كل عملية يتصدى لها أبطال الجيش واللجان الشعبية ويفشلونها وتتكبد قوى العدوان الهزائم والخسائر المتتالية في عديدها وعتادها، لم تكن تتوقع قوى العدوان السعوأمريكي أنها ستفشل في إخضاع الشعب اليمني وأدركت قوى العدوان إنها تواجه شعب عصي لا يأبى ولا يخضع ولا يستسلم شعب رجالةٌ أشداء لا يخافون الموت يعشقون الشهادة ويتمنوها  شعب يبذل نفسة ودمة ومالة وهو مدافعاً عن أرضة ، لذلك وبعد إن تكبدت خسائر كبيرة في صفوفها لجأت قوى العدوان إلى شراء المرتزقة من الجنجويد والسنغاليين والكولومبيين والبلاك ووتر والعديد من مرتزقة العالم لقتال اليمنيين ولكن كل أولئك المرتزقة لم يستطيعوا أن يجلبوا النصر لقوى العدوان بفضل الله وصمود الشعب اليمني بجيشه ولجانة .
 
واليوم تكشف المملكة العبرية السعودية عن منظومة جديدة ومطورة تسمى ب ( الضفادع البشرية ) وهي قوة بحرية سعودية تعمل ضمن التحالف الذي تقودة مملكة الإرهاب ، هذه الضفادع من أبرز مهامها هو التأكد من المعلومات العسكرية وتنفذ مهام نوعية بأوقات قياسية في البحر الأحمر خلال عشرين دقيقة فقط بحسب ما ذكرته قناة العربية .

عجبي عليهم ! أي قوماً هم هؤلاء الذين لا يخجلون من أنفسهم أولاً ومن شعبهم ثانياً ومن دول العالم ثالثاً ؟
لم تستطع كل أسراب طائراتهم وأعداد مرتزقتهم وعتاد أسلحتهم وأحدث تقنياتهم ومجنزرات دباباتهم ومضاد مدرعاتهم أن تكسر إرادة وعزيمة الشعب اليمني !
لم تستطع حمم صواريخهم وبراكين قنابلهم وبشاعة إجرامهم وشدة حصارهم وأبواق إعلامهم أن تضعف صمود ومعنوية الشعب اليمني !

لم تستطع تحقيق ذلك بكل العناصر الإرهابية من القاعدة وداعش التي جلبوها من العراق وسوريا ومن شتى دول العالم للقيام بعمليات الاغتيالات والتفجيرات والذبح والسحل !

لم تستطع تحقيق أي إنتصار لها بكل ما تملك حتى تضن أنها ستستطيع أن تحقق ذلك بمجموعة من ضفادعهم !؟

عجيباً أمرهم حقاً .

كتب : عبدالله الدومري العامري

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10583558
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
966
73385
306485

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث