تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

شغلونا شعارات زائفة وهتافات صورية ومواقف مصطنعة تتغنى بالوطن وتشيد به وتتشدق برفع رايته وتعليق الأنواط التي تحمل العلم الوطني والطير الجمهوري سمعنا وشاهدنا العشرات من Albanos2018.11.7الجمعيات والمنظمات التي ترفع شعارات اليمن أولاً  واليمن في قلوبنا ومن أجل اليمن ويمن المستقبل وغيرها من الأسماء والمسميات الطنانة الرنانة والتي للأسف كانت تدعم وتمول من الخزينة العامة للدولة كنشاط دعائي شكلي فقط في حين أن الواقع المعاش وما هو ملموس على أرض الواقع يجسد وبما لا يدع أي مجال للشك بأن من رفعوا شعار اليمن في قلوبنا عملوا طيلة فترة حكمهم بشعار مغاير وهو اليمن في جيوبنا حيث نهبوا المال العام وسرقوا ونهبوا وشفطوا كل شيء من أجل تنمية ثرواتهم وتعزيز أرصدتهم وتوسيع نطاق استثماراتهم بعد أن سخروا كل موارد البلد من أجل خدمتهم ورعاية مصالحهم وتعزيز نفوذهم ، واليمن كان مغيبا تماما في أجندتهم التي كانت مصبوغة بالخصوصية التامة والمطلقة بدليل مواقفهم وتواجدهم وحضورهم اليوم في صف قوى العدوان والغزو والاحتلال وتأييدهم وولائهم المطلق للسعودية والإمارات ومن خلفهم أسيادهم الأمريكان وقتالهم في صفوف العدوان واستبسالهم في سبيل احتلال وطنهم والتنكيل بشعبهم وتدمير مقدرات وثروات الشعب والوطن التي باتت هدفا لهم من وراء كل هذه الممارسات والمواقف المشينة والمهينة والمذلة.
فالذي يخفق قلبه بحب اليمن هو من يضحي ويقدم الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عنه والذود عن حماه وصون مكتسباته ويجند نفسه للقتال في صفه ضد الغزاة والمحتلين الطامعين ، لا أن يتحول إلى مرتزق خسيس يتاجر بوطنه وشعبه ويتحالف مع الأعداء ويتجند في صفوفهم ويقاتل بالنيابة عنهم ويسخر كافة الطاقات والإمكانيات التي جمعها من ثروات وممتلكات ومقدرات الشعب ، هؤلاء ظل اليمن في جيوبهم ينهشونه ويبهشونه وينهبونه لعشرات السنين ومع شن العدوان على بلادنا تساقطوا كأوراق الشجر الواحد تلو الآخر وتحولوا إلى أدوات رخيصة ومبتذلة تستخدم لتنفيذ أجندة الغازي والمحتل وقبلوا على أنفسهم بدنس وقذاعة الارتزاق والعمالة والخيانة.
بالمختصر المفيد من يسري حب اليمن في عروقه مجرى الدم عليه أن يجسد ذلك قولا وعملا وأن ينطلق ويتوجه بما يعزز ذلك في الميدان وأن يجعل اليمن ومصالحه والدفاع عنه والذود عنه مقدما على ما دون ذلك من المصالح والمكاسب والأهداف والغايات.
هذا وعاشق النبي يصلي عليه وآله.

كتب : عبدالفتاح علي البنوس

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11200766
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
17725
36813
357640

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث