المرصاد نت

كل الأحرار في اليمن والعالم يريدون ان يتوقف الحرب على اليمن الذي تم شنه بالمقاولة وليس بالوكالة كما تم الترويج له بيد ان الأسئلة الذي تطرح نفسها هي:Wer yemeen2019.4.23
    من يُوقف من؟
    من قِبَل من تم شن هذه الحرب؟  ولماذا؟
    وضد من؟
    ومن هي الأطراف المتصارعة؟ وهل فعلاً ثمة أطراف متصارعة ؟ !!!!
    هل هو عدوان خارجي سافر على اليمن وشعبه ام انا حرب أهلية داخلية كما يصرح الناطق الرسمي للحوثيين في أكثر من مناسبة تمهيداً لإعفاء العدو من جرائمه؟
    وهل قرار من الكونجرس الأمريكي قادر على وقف الحرب؟
    وهل يمكن لفيتو من الرئيس دونالد ترمب ضد قرار الكونجرس يقدم الضؤ الأخضر لإستمرار هذا العدوان؟

 • بل هل كان للولايات المتحدة فعلاً يد في شن العدوان على اليمن منذُ أربعة أعوام؟  ام انه تم جرّ الولايات المتحدة اليها جراً ثم علقت فيه؟

    من هو المستفيد من الحرب على اليمن؟
    وماهي أهداف التحالف العرصهيوني من العدوان على اليمن؟

والإجابة على هذه الإسئلة كالآتي:
من السهل جداً البدء بأي حرب من قبل آي طرف ولكن من الصعب ايقافها من كل الأطراف لاسيما تلك التي دشنت الحرب.

تم شن الحرب على اليمن من قبل ١٨ عشر دولة برئاسة وتمويل سعودي إماراتي خليجي وهي:

1-السعودية      قائدة التحالف

2-الإمارات      الدويلة الثانية في التحالف

3-البحرين      مشاركة كاملة

4-إسرائيل      مشاركة كاملة

5-أمريكا        مشاركة لوجستية

6-الكويت       مشاركة جوية ودعم مالي

7-مصر         مشاركة عسكرية بحرية وجوية  

8-الاْردن        مشاركة جوية

9-المغرب        مشاركة جوية

10-السودان   مشاركة عسكرية برية واسعة

11-السنغال    مشاركة عسكرية برية محدودة

12-مالي        مشاركة عسكرية برية محدودة

13-كينيا        مشاركة عسكرية برية محدودة

14-كولومبيا    مشاركة عسكرية برية محدودة

15-بريطانيا   مشاركة عسكرية ودعم استخباراتي

16-فرنسا      مشاركة عسكريةبحريةودعم لوجيستي

17-المانيا       مشاركة عسكرية وبيع وإمداد اسلحة

18-إيطاليا     مشاركة عسكرية وبيع وامداد اسلحة

وبعض هذه الدول قد خرجت من هذا التحالف.

هذا طبعاً بالإضافة الى كل الخونه والمنافقين والمرتزقة من تجار الحروب وقطاع الطرق المحليين الذين قاموا بالمقاولة من الباطن وهم:
١- علي عبدالله صالح وجماعته الذين شنوا ستة حروب على صعدة كان آخرها الحرب السادسة بمشاركة سعودية علنية كمقدمة لشن الحرب الشاملة على اليمن.
٢- عبدربه منصور هادي الذي تآمر مع جماعة الحوثي قبل العدوان وسهل دخولها الى صنعاء وتلاها بمسرحية الإقامة الجبرية الى ان سلم نفسه ليصبح بيدق بيد آل سعود لشن الحرب بإسمه تحت غطاء الشرعية.
٣- جماعة الحوثي التي مهدت للحرب على صعدة بدايةً في ستة حروب وذلك وفقاً للإتفاق السري بين صالح والحوثي والسعودية ومن ثم الحرب الشاملة على اليمن بذريعة الدفاع عنه مستثنيين بذلك بعض المناطق والجُزر والمنافذ اليمنية التي تم تركها بشكل متعمد تلبيةً للأطماع السعودية والإماراتية وغيرها في مأرب والجوف وحضرموت والمهرة وباب المندب أما المحافظات الأخرى فقد تم ضربها وتسليمها بإتفاقات سرية حيث تلقت الجماعة الدعم المالي واللوجستي والمعنوي من السعودية والدعم الإعلامي من إيران وأشعلت فتيل الحرب من خلال دخولها الى صنعاء دون آي مبرر يقبله العقل.
يتبع ........

كتب : أ . عبدالباسط الحبيشي

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

14810114
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
5614
138558
370499

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة