المرصاد نت

لا أخفيكم أني تأثرتُ كثيرًا حينما قال وزير داخلية حكومة الفنادق أحمد الميسري في آخر تسجيل له "ذاهبون إلى مطار عدن لترحيلنا إلى اااااا... الرياض"Aden Army2019.8.12
هل لاحظتم كمية الإذلال والإهانة والاستعباد السعودي لهؤلاء الجواري!

كسروا شرفه، هتكوا عرضه، اقتحموا منزله، سلبوا ملابس زوجته وبناته..وبعدَها يُردد (سأذهبُ للترحيل)!
ترحيل من بلده، من أرضه، من بين أهله، من وسط أبناء قبيلته، إلى الرياض. لكي يأخُذ جرعة الإذلال كاملة.
لكي يتم استكمال الإهانة على الطرق الفندقية التقليدية المعتمدة.

لقد اندلعت المعركة بين جواري شيوخ دويلة المؤامرات، وجواري أمراء مملكة الأسرة الشيطانية، وسالت الدماء، وهُدمت البيوت، وهُجِّر الأبرياء، ثمَّ انتهت كما خطَّطَ لها الآمرون الناهون.

انتهَتْ بمسح ما تبقى من كرامة عبدربه وحكومته في مجاري عدن!
انتهت بسلخ وجوه حزب الإصلاح ورميها في مستنقعات عدن!
انتهت بانتصار سريع وسهل لجواري الإمارات.

هكذا أرادت المملكة والدويلة، وباتفاقٍ مرتَّبْ وبالتفصيل.
لقد كانت الرسالة للجواري جميعها واضحة ومفادها؛
(أنَّكم ضعفاء بدون دعمنا، وأقوياء بمدرعاتنا، ومن رفعنا عنه الغطاء سينهزم، ومن أمددناه برعايتنا سينتصر، لا تنفع كثرة التشكيلات، ولا أعداد المعسكرات، ولا آلاف المجندين والمجندات، فإننا بتلفون واحد نوقف الزحف، وباتصال قصير نقرر الاقتحام، إنكم جميعًا مُجرد جواري في حضرة البِشْتْ.)

مَنْ يُصدق!
أربعة أيَّامٍ فقط وتسقط عدن بكل ما فيها من معسكرات وآلاف الجنود لحكومة الفنادق، بيد الحراك الجنوبي!
سبحانك يا الله؛
كيف تُرينا آياتك في أعداء الوطن العملاء وفي أسيادهم المستعبدين الأذلاء.

كتب : مصباح الهمداني

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

16612812
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
3094
174037
410424

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة