تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نتalhagrai2017.7.18

أن تتحول وحزبك الى معارضة وتسخر اموال الشعب اليمني التي نهبتها طيلة 33 عام وتتحول الى معول هدم وخنجر يطعن وينهش في ظهر هذا الشعب وفي هذه المرحلة بالذات , وان تستنفذ تلك الاموال لشراء الذمم والاقلام المأجورة خدمة لاجندات شيطانية عدوانية للعمل على تشويه من يدافعون عن بقاء وعزة شعبك وسيادة وكرامة بلدك وحرف مسار التوجه الوطني العام المقاوم والمناهض للعدوان الى العمل الحزبي التنظيمي الوصولي الانتهازي الابتزازي  مستغلا بذلك الأوضاع الذي يمر بها البلد في ظل استمرار العدوان والحصار ومستهدفا بذلك سطحية البسطاء من الناس  في الوقت الذي يتربع فيه حزبك على قيادة حكومة الانقاذ رئيسا ونوابا ووزراء ومستحوذا فيها على أكثر من نصف الحقائب الوزارية بما فيها الوزارات الايرادية والسيادية والتي دائما ما يعمل فيها وزراءك على عرقلة وارباك العمل المؤسسي للدولة والاستئثار بالمال العام لصالحهم ولصالح الحزب ووسائله الاعلامية الهدامة ويهيمن كذلك بالاغلبية على البرلمان ومجلس الشورى , ومحافظي المحافظات واغلب مفاصل الدولة وبؤر الفساد فيها عبر منظومة الدولة العميقة والمستحدثة , وبنفس الكيفية والطريقة يستحوذ حزبك على رئاسة ومعظم حقائب حكومة عملاء ابوظبي والرياض في ظل مفارقة لا يفهمها غير من يقرأ التاريخ , وهذا كله بحق الله والوطن ودماء الشهداء يعتبر خسة ونذالة ودناءة وهروبا من أي مسؤولية او مشاركة في مواجهة العدوان يفرضها الانتماء للوطن وتفرضها الشراكة في السلطة والمسؤولية , وعجز وتغطية على ارتهان قيادات حزبك من الصف الاول في الخارج لأنظمة العدوان والذين غدوا اليوم يعملون في الخارج خدمة لهم كمرتزقة وعملاء مأجورين في الوقت الذي تحاول فيه وسائل اعلامك ومأجوريك التشنيع والتشويه والنيل من رجال الرجال من ثبتوا في ادارة مؤسسات الدولة بنزاهة وفي ظرف صعب وحافظوا على مقدرات البلد يوم أن انكفا غيرهم بنفسه واسرته على جحور الملاجئ وخرسانات ما تحت الارض , وانبطح الكثير منهم تحت اقدام العدو رغبة ورهبة , يوم أن باعوا لله انفسهم دفاعا عن شرف وعزة وكرامة هذا الشعب الأبي الصامد وسيادة واستقلال ووحدة اراضيه دون أي منة أو مقابل من أحد.
اليوم أصبح أمام الشعب اليمني قاطبة ولاسيما أمام السيد القائد والمجلس السياسي الاعلى واللجنة الثورية العليا ولجنة متابعة مخرجات لقاء العاشر من رمضان مسؤولية عظيمة وجسيمة ومحك صعب فقد اصبح لزاما التحرك تجاه مؤامرات المخلوع عفاش وزبانيته وتخييرهم أما بالعمل الوطني ومواجه للعدوان والمساهمة الفعالية والميدانية في ذلك بحجم الشراكة وبحجم ما نهبوا وافسدوا وطغوا وبغوا في البلاد طيلة 33 عام أو اللحاق بركب من سبقهم من قياداتهم العميلة فالشعب اليمني الذي يقدم يوميا قوافل الشهداء ومن خيرة رجاله لايمكن أن يقبل أن يطعن من الخلف عبر أي يافطات او عناوين حزبية أو تحركات تنظيمية او غيرها قال تعالى "وان تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا امثالكم" صدق الله العظيم.

اللهم هل بلغت ! اللهم فاشهد ...


بقلم الرفيق : عبدالملك حسن الحجري أمين عام حزب الكرامة‏ ورئيس تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان .

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث