تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

من ثوابت السياسة عندما تبدأ التراشقات الإعلامية بين مجاميع تحالفت على تنفيذ مشروعا تأمريا معاديا للقيم الإنسانية والأخلاقية فإن ذلك يعد مؤشرا على فشلهم ليصبح من Alyosfai2017.9.27المسلمات أن كل طرف يحمل المسؤولية الآخر وكلا يبرر موقفه أو مؤشرا على إنتهاء مشروع المصالح وكلا يحاول الاستحواذ على نصيب أكبر من الكعكة لكن تراشق ياسين واليدومي التي إنتشرت بشبكات التواصل الاجتماعي أستطيع الجزم أنها نتاج فشلهم من تحقيق أهداف العدوان.
بهذه الحالة يصبح من الطبيعي أن يتراشق المتراشقون ويتحول العناق الي خناق.
فوق هذا وذاك إذا ترجمنا هذه القضية بعين العقل سنجدها إعترافا منهم بالخيانة للوطن وإثباتا لشراكتهم مع دول العدوان في ارتكاب أبشع الجرائم بحق اليمن واليمنيين .
من فوائد هذه المرحلة بأن أحدثت فرزا للنخب السياسية بين ألوان الطيف على قاعدة من مع الوطن ومن العكس . ولا شك
بأنها بينت العميل وغير العميل .
وسلطة الضوء بكل سهولة على الجواسيس السرية التي لم يخطر ببالنا يوما من الايام انهم مرتبطين بأجهزة مخابراتية خارجية تعمل على حساب الداخل بعد ان كنا نقول هولاء ملائكة السماء والطعن والتشكيك في وطنتيهم حرام .
هذه المرحلة كشفت معدن كل شخص بل كشفت المطامع والمخططات للقوى الإمبريالية والرجعية ببلدنا ومن معها من الداخل .
هذه المرحلة أنجبت كل صنديدا عنيد ممن يقف ضد العدوان ..
هذه المرحلة خضع الكثير منا لاختبار الوطنية وابرزت الإرادة الفولاذية لمعظم اليمنيين في مواجهة ترسانات العدوان للقوى الامبريالية والرجعية .
لذا الخطابات الأخيرة للسيد القائد. عبدالملك الحوثي حملت بشائر النصر ولمح من خلالها عن بداية التصدع في دول العدوان والاجندات التابعة لها وكلام ياسينوا ورد اليدومي خير دليل التي تعد من وجهة نظري إمتدادا لتراشق دولي واقليمي وداخلي لقوى العدوان . .
هذه التراشقات برزت أخيرا بعد مرور 3 سنوات من العدوان كنتاج لفشل دول التحالف بقيادة السعودي من تحقيق بنك أهدافها باليمن ويعتبر فشلا للأطماع الغربية والصهيونية بالساحة اليمنية .
كل ذلك يحمل مؤشرات أولية تحمل في طياتها ملامح إنتصار للقوى المناهضة للعدوان من الداخل .
البعض أصبح يتحدث عن هذه القضية وترجمتها من زاويته ووفق اهوائه ومزاجه وعلى ضوء المعطيات التي لديه سواءا كانت سطحية أو عميقة لكن الغالبية حتى اليوم لم تتمكن من كشف اللغز لكن دار الفلك دار ليبدأ الخناق إعلاميا كما هي واضحة ليدشنها ياسينوا واليدومي.
حقيقتا التراشق هو شعور اطراف العدوان بالفشل وخوفهم من غضب اربابهم الخليجيون والاوربيون والسارق ضعيف ليتمكن كل طرف الهروب من اي مسائلة قد تطاله من دول التحالف وجزء من الأعداد والتحضير للخضوع أمام القوى الإقليمية المعتدية للتحقيق واخضاعهم للعقوبات كما هو جاري خضوع سلمان ونجله لابتزاز لم تشهده مملكته على مر التاريخ السياسي من قبل واشنطن .
إذا التراشق بين ياسينوا واليدومي بكل تأكيد له إرتباط بتراشق اعلامي بين لندن وواشنطن يفوح احيانا عبر مؤسسات اعلامية للناتو وترتب عليه تراشق بين الأجندات الإقليمية للغرب كما هو بين الرياض وابوظبى ليصل الي تراشق داخلي بين كافة الأجندات المساندة للعدوان ولمزيدا من وضوح الصورة نشير للاتي .
.إنقسم نظام عبدربه منصور الي شطرين فأصبح هادي وعصابته من القبيلة الأحمرة ومراكز القوى الكمبرادورية وتكفيرية حزب الاصلاح إضافة لقيادات حزبية من الاشتراكي والناصري وصولا للحراك الجنوبي التابع لمحافظتي ابين وشبوة وما تيسر من عدن وحضرموت ممن تساند العدوان مقابل كاش موني وهذا الدور حصريا على الخط الأمريكي السعودي وتجد صرختهم. أمير النفط نحن يدك ونحن أحد انيابك.
أما الشطر الثاني . حيث تجد جزء منه بقيادة بحاح وتتولى قيادته وإدارته الإمارات بإعتبارها وكيلتا حصرية للنفوذ البريطاني ولديها أجندات بالعمق اليمني تتولى الاشراف عليها وعلى نشاطها المساند للعدوان ويقف باسندوة مع هذا الخط الذي يصب نحو بريطانيا إضافة لجزء من ألوان الطيف التكفيري منهم السلفيين + قيادة لأحزاب سياسية البارزة منها قيادات إشتراكية أبرزهم ياسين سعيد نهيان + حراك الضالع وجزء من يافع وردفان والصبيحة وماتيسر من أبناء عدن.
أصبح كل طرف يسعى لتحقيق بنك الأهداف التابع له إقليميا ودوليا وكلا يوجه رشقاته وهجومه الإعلامي على الآخر بعد إخفاقهم من تحقيق تلك الاهداف الأمر الذي زاد من التراشقات هذه الايام فتارتا تهب الرياح من سلمان ونجله تجاه
الإمارات عبر مؤسسات صحفية او منظمات أو أشخاص أو تتعاقد مع شركات خارجية تكون مهمتها توجيه اتهامات في بعض الاحيان للإمارات أنها متورطة بغسيل أموال ودعم الإرهاب وتجد أبوظبي تفضح الرياض بنفس الطريقة .حيث تجد
... السلفيين يشنون هجوما إعلاميا وميدانيا من خلال التناحر الدموي ضد حزب الإصلاح كما هو جاري بمحافظة تعز اي بين جماعة أبو العباس السلفي الممولة إمارتيا وبين جماعة حزب الإصلاح الممولة سعوديا ويقودها المخلافي .
... الحراك الذي يقوده الزبيدي وشلال وهيثم هو مع الخط الإماراتي البريطاني وياسين سعيد نهيان او نعمان هو يركع للامارات ويسبح للندن ويقف ضد الأجندات التابعة للرياض المدمنة على التسبيح لواشنطن .
هنأ سنجد ياسين يحرص على نجاح الدور البريطاني التي تقوده الإمارات وموقفه مساندا لأبوظبي وفي الاتجاه الآخر تجد اليدومي يحرص على نجاح الدور الأمريكي التي تقوده السعودية وموقفه مساندا للرياض حتى وإن حدث خلاف بين الدوحة والرياض لكن لا خروج عن الثوابت الأمريكية في إدارة معركة العدوان .
على ضوء ما سلف أستطيع ألجزم أن اليدومي رجلا عميلا وتكفيريا موامركا وليس غريبا أن يقف مع سعود ويسبح لواشنطن وضد غورباتشوف الإشتراكي.
بينما ياسين لم يكن يتوقع البعض او يشكك بوطنيته إلا عندما سقط قناعه وبرهن الواقع بعلاقة العيش والملح بينه وبين جهاز mi6 البريطاني.
حقيقتا التراشق هو يحمل بصمات شركاتهم بكل جرائم العدوان وإصرار ياسين أن يكون سفيرا بلندن هي لنفس الأسباب بعد إجتيازه لإختبار العمالة في الإمارات بعد صيف 94م ليعود بعدها يمارس نشاطه لتدمير الاشتراكي من الداخل وفعلا كان موفقا بالتدمير وبشكل منهجي بعد ان تمكن لكن يظل في اليسار والاشتراكي تحديدا فيه هامات وطنية ليست من طراز ياسينوا بل من طراز باذيب وفتاح ويكفي الاستدلال باليساري الجسور سلطان السامعي الذي برهن الواقع ان مواقفه وطنية بإمتياز من العيار الممتاز ولم ينجر وراء قافلة العملاء والبلاك ووتر ومثل سلطان في الاشتراكي يحق لنا أن نفخر بهم لان مواقفه مشرفة ووسام شرف له ولبقية اليسارين ممن قالوا لا والف لا للعدوان وهذه المواقف كشفت معدن الرجال.
على هذا الاساس تتضح لعبة التراشق ان حطمت تنظيرات ياسين المساندة للعدوان وها هو التاريخ يسجل خيانته للوطن بعد أن كنا نرقص ونقول يس على الطارف وادمنا تلاوة سورة يس ونعتبره حكيما لليمن ومفكر المرحلة ورمزا للوطنية لكن يضع الإنسان ذاته حيثما شاء .
فتبا له .
بهذا أكون قد طرحت وجهة نظري حول سر ولغز التراشق بين اليدومي وياسينوا .
ومن هذا المنطلق علينا أن لا نعلق الآمال على مثل هولاء ممن وقفوا مساندين للعدوان بل هم شركاء بالخيانة للوطن وارتكاب أبشع الجرائم بحق اليمن أرضا وإنسان..

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث