تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

منذ سنين طويله والشعب اليمني يعاني من الفقر والجوع والقروض من البنك الدولي وثرواته تنهب وخيراته يلعب بها المتنفذون رغم ان اليمن في قلب الجزيرة العربية ويتمتع Zidalbaoh2017.10.31بموقع استراتيجي مهم وفيه من الثروات ما يمكنه من ان ينافس دول اوروبا والعالم ساحل بحري من اطول السواحل في العالم يضم البحر العربي والبحر الأحمر وخليج عدن وباب المندب ..
ولكن لأن الفساد كان هو الذي يحكم فكان ولا يزال عباره عن سم ينخر جسد الشعب والوطن بشكل بطئ فلا هو قضى عليهم ليرتاحوا ولا هو تركهم يتماثلون للشفاء بل انه استخف بالناس واستغل طيبتهم وفطرتهم السليمة وخدعهم حتى جعل الكثير يصفقون له ويحبونه ويصفونه بأوصاف كبيره ليس من اهلها ..
ولو جئنا لنتساءل ماذا لو كان هناك قليل من النزاهة والوطنية والحرص على مصلحة الشعب؟ لكان اليمن من ابرز الدول من حيث القوة الاقتصادية والعسكرية ولكان يعيش حالة استقلال سياسي وله مكانه عظيمة بين شعوب العالم ولكان حال الشعب اليمني مستقراً افضل من الشعوب الخليجية ..
لكن للأسف الشديد حصل مالم يكن يجب ان يحصل فساد وطغيان وحروب وصراعات انهكت كاهل الشعب اليمني وجعلت الأعداء يرون في اليمن بؤرة لتحقيق اطماعهم الاستعمارية والتي تهدف الى استعباد الشعب والتحكم في أموره السياسية واحتلال الوطن ونهب ثرواته والكارثة ان ذلك يحصل بمساعدة من الخونة في الداخل وبدون مقابل فقط لكي يبقون في كرسي السلطة حتى وان كان القرار ليس بأيديهم وطز في الشعب والوطن..
صحى الشعب في عام 2011 وخرج في ثورة عارمة ليجتث الفاسدين والعملاء واستطاع ان يحقق انجاز لا بأس به حين اطاح بنظام صالح الفاسد ولكن للأسف الشديد بعدها مباشرة حل محل الفاسد من هو افسد منه حين تربع حزب ما يسمى الاصلاح على عرش السلطة ليحكم اليمن بأسلوب شيطاني حين تلبسوا بعباءة الدين والوطن وهم منبطحين للخارج ومزلزلين الداخل بتفجيرات ارهابية وجرعات اقتصادية الهدف منها القضاء على الشعب تماماً..
لم يستمر حكم الفاسدين الاصلاحيين طويلاً حتى ظهرت ثورة شعبية تصحيحية جديده في عام 2014 اطاحت بهم ورمت بهم الى مزبلة التاريخ ولكن ذلك لم يكن وفق ما تتمناه دول الاستكبار وعلى رأسها امريكا وال سعود فلم يتمالكوا انفسهم حتى قاموا بشن عدوان عالمي على اليمن تحت مسمى اعادة الشرعية التي كانت تتناسب مع اهدافهم ظانين ان الشعب اليمني سوف يركع لهم ويعود تحت وصايتهم من جديد لكن صمود وثبات وتضحيات الشعب اليمني قهرت المعتدين ..
واثناء العدوان انتهز صالح وحزبه الفرصة من جديد ليغرسوا خنجرهم المسموم في خاصرة الشعب تحت عنوان مواجهة العدوان وتحت عنوان الشراكة ولكن للأسف الشديد كانت تحركاتهم كلها في مصلحة العدوان مؤامرات وخداع وفساد وتشويه للمجاهدين من ابناء الشعب اليمن وعلى رأسهم انصار الله حتى وصل بهم الحال الى التأمر على الوطن والشعب والبيع والشراء في دماء الشهداء حصل ذلك اكثر من مره وحاول اليمنيين ان يجدوا حلاً مع الشرفاء منهم نتيجة الظروف الحساسة التي يمر بها البلد ولكن دون جدوى ..
حاولوا الانقلاب في الوقت الذي العدوان يحاول ان يلتهم اليمن واهله وفشلوا بفضل الله وبفضل وعي الشعب اليمني وحكمة القيادة الثورية ثم عندما فشلوا عمدوا الى تعطيل مؤسسات الدولة واللعب بالحالة المعيشية للمواطن اليمن رغم ما هو فيه من حصار وعدوان حاولوا تعطيل القضاء وتعطيل التعليم وتعطيل الصحة وحين ضج الناس وعرفوا الحقيقة اتجه قائد الفساد والخيانة المسمى صالح الى خيار الخروج الى الخارج وتحديداً الى روسياً ليقود شرارة الخيانة والتمرد والشر والفساد من هناك تحت عنوان استعادة اليمن من ايادي الحوثيين الانقلابيين ..
خدعوا الناس طويلاً بتشدقهم بحب الوطن وخدعوا الناس اليوم بحجة انهم ضد العدوان ولكن الحقيقة تقول صالح وحزبه يشبهون تماماً الشيطان وحزبه لم يكونوا يوماً مع الشعب والوطن ولن يكونوا ومع ذلك الشعب لن يهزم ولن تضره مكائدهم لأنه تمسك بحبل الله وتوكل عليه وسينتصر بأذن الله.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث