تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - خاص

من غامرَ وشن الحرب على اليمن كان يريد تقسيمه وبيعه وسرقة محافظات الجوف وحضرموت وعدن ومأرب.abdalbasetalhubishi2014


هذه المغامرة فشلت فشلاً ذريعاً، وبما ان لكل شي ثمن، وحتى تعود الأمور الى نصابها او وضعها الطبيعي، وهذا مستحيل على المدى القريب، لابد من دفع الثمن وهو ببساطة إستعادة نجران وجيزان وعسير اولاً ورسمياً،وحتى دون حرب كحد أدنى وكبداية قيمةً لهذه المغامرة.

اما من يعتقد بأن الخروج من هذه الكارثة بل الفاجعة الإنسانية والمعنوية والمادية الضخمة إلا كما يتولى مُخالف مرور (إصلاح سيارته)! فلا يركن لذلك. الكارثة جلل والدماء غزيرة، والثمن البدائي لابد من وضعه على الطاولة.

السعودية تترنح ....

 

من حائط المنسق العام لحركة خلاص اليمنية

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8784750
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
5978
70830
232182

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث