تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - يحيى الشامي

جريمة جديدة تحول مراسم زفاف مزمعة الى مأتم عزاء، وقد راح ضحاياها أربعة هم حصيلة غارة واحدة نفذّها الطيران بالتزامن مع سلسلة غارات استهدفت مناطق متفرّقة من مديرية Nahem2018.2.19نهم.


أنهت غارة شنها طيران العدوان الأمريكي السعودي حياة شابين اثنين من أبناء منطقة العقران مديرية نهم شرق صنعاء كان من المقرر إقامة حفل زفافيهما نهاية الأسبوع الجاري.

وفي التفاصيل فقد استهدفت الغارة سيارة المواطن مصلح نكيع ومعه ولديه العريسين أثناء لقائه بوالد العروسين مبارك نكيع، والذي حضر لاستقبالهم قبل وصولهم البيت حيث كان من المُقرّر عقد القران، ومن ثم إقامة حفل الزواج بعد يومين.

يرقد مصلح الآن في قسم العناية المركّزة في أحد مشافي العاصمة صنعاء، ويُعاني جراحاً خطرة بينما يخشى من حوله من المسعفين والأطباء إخباره بمصير ولديه الشابين اللذين قضيا مع عمهمها (والد العروسين)؛ بالغارة.

يقول أحد المسعفين وبحرقة بالغة إن كل أنواع الجرائم التي نتخيلها والتي لا تخطر للبشرية على بال قد ارتكبها طيران  العدوان، مُضيفاً أن مصدوماً -وعلى ملابسه دماء الضحايا الذين اسعفهم- : لقد بات من أوضح الواضحات أن اليمن كل اليمن هدف للعدوان، وأن خير سبيل لوقف هذه الدماء والمجازر هو في المواجهة و الجهاد والتصدي لهم في الجبهات مناشداً كل اليمنيين في رفد الجبهات ودعمها بالرجال المقاتلين.

فيما استطرد شهود عيان آخرون في شرح انهماك أهل القرية في التحضير للزفاف وتجهيز الأماكن ومستلزمات إقامة الحفل قبل أن يقطع الطيران عليهم الفرحة ويُنهي حياة الشابين.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8778371
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
20451
64451
225803

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث