تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

قال منتدى الأمن الأمريكي “جاست سيكيورتي” إن الولايات المتحدة لعبت دوراً كبيراً في الحرب علي اليمن.Yemen usa2018.2.28


وأشار المنتدى في تقرير حديث صدر هذا الأسبوع أن مشاركة الولايات المتحدة تأتي من خلال ما قدمته من أسلحة وعمل استخباراتي و دعم لوجيستي لـ”التحالف السعودي الذي يشن حربا في اليمن منذ “3” سنوات.

و لفت التقرير إلى أن التحالف السعودي تسبب بتفاقم الكارثة الإنسانية في البلد الفقير من خلال ضرباته الجوية التي أدت إلى مقتل مئات المدنيين اليمنيين عوضا عن فرضه حصاراً حد من تدفق الإمدادات الحيوية المتاحة لجميع السكان.

و تطرق تقرير المنتدى الامريكي إلى ما تضمنه تقرير خبراء الأمم المتحدة بخصوص توثيقه للعديد من الانتهاكات للقانون الإنساني الدولي بما في ذلك عشر ضربات جوية من قبل التحالف في العام 2017 والتي أدت طبقاً للتقرير إلى 157 حالة وفاة على الأقل و135 إصابة.

و أكد تقرير المنتدى أن كل ذلك يثير تساؤلات خطيرة حول تورط الولايات المتحدة في الحرب و ما نتج عنها من كارثة إنسانية.

و أشار إلى أنه و منذ العام 2011 شنت الولايات المتحدة عمليات عسكرية واسعة النطاق في اليمن بما في ذلك ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية و أخيراً ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بالاعتماد على تفويض الكونغرس لعام 2001 لاستخدام القوة العسكرية ضد الجماعات المسؤولة عن هجمات 11 سبتمبر.

و كشف التقرير أن عدد الغارات الجوية التي تم تنفذيها بين العامين 2011 و2016 بلغ 157 مؤكدا على أن الضربات زادت بشكل كبير في العام 2017 و لم يعد بالإمكان حصرها بعد توقف القيادة المركزية الأمريكية عن إصدار بيانات محدثة عن تلك الضربات.

و حسب تقرير المنتدى الامريكي فإن الولايات المتحدة قد قامت أيضاً بعمليات برية سعياً وراء أهداف إرهابية مشتبه فيها ولكنه أكد على أن النطاق الدقيق لهذه العمليات ليس علنياً.

و أوضح أنه تم الإعلان فقط عن إحدى العمليات وهي تلك التي قتل فيها كبير الضباط ويليام ريان أوينز والتي أدت أيضاً إلى مقتل عدد من المدنيين بمن فيهم الأطفال ما أدى إلى سحب اليمن الإذن للقيام بمهام برية في فبراير العام 2017.

و لفت المنتدى في تقريره إلى أنه ومنذ أن أخضع التحالف السعودي لتدقيق مكثف لقتل المدنيين و تدمير البنية التحتية المدنية مع غاراته الجوية نشر فريق خبراء الأمم المتحدة المعني باليمن أربعة تقارير سنوية، وثقت انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وأحكام القانون الدولي الأخرى من جانب جميع الأطراف في اليمن مشيراً إلى أن الفريق الأممي وثّق في آخر تقرير له عشر حالات من الغارات الجوية التي قام بها “التحالف” وانتهك فيها القانون الإنساني الدولي.

و شكك التقرير في الوعود التي قدمها “التحالف” بشأن استجابته للدعوة التي وجهها الرئيس الأمريكي ترامب في العام 2017 لإنهاء الحصار على اليمن و السماح للمعونة بالوصول إلى المدنيين.

و رجح تقرير المعهد أن يكون شأنها شأن الوعود السابقة من قبل السعودية والتي قال إنها لم تقم بأي فرق جوهري في مساعدة السكان المدنيين اليمنيين.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11626649
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
6708
66319
222480

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث