تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

نشرت صحيفة ديلي تايمز الهندية تقريراً للكاتب السياسي “سيد كاشف علي” أمس الثلاثاء حمل عنوان “أزمة اليمن ونفاق العالم” تحدث فيه عن النفاق العالمي بسكوته أمام الجرائم Yemen sa20184.4saالسعودية في اليمن وعن التدخل الأجنبي غير المشروع.


وكشفت الصحيفة أن حرب اليمن تم رسمها وتصويرها على أنها نزاعٌ طائفي ولكن الواقع هو مطالب كانت حكومة صنعاء ذات طابع اقتصادي وسياسي بالدرجة الأولى حيث أغضب الشعب اليمني قرار الحكومة برفع الدعم عن الوقود في يوليو 2014 وتم نزولهم إلى الشوارع مطالبين الحكومة بالتنحي ولكن الحكومة فرت من صنعاء في سبتمبر من نفس العام.

وأشارت الصحيفة إلى أن دولة العدوان السعودية وحلفاءها يستخدمون الأرض والمياه والحصار الجوي وقصف اليمن كتكتيكات قتال لمعاقبة المدنيين الأبرياء مما يتعارض مع القانون الدولي وكرامة الإنْسَان والأخلاق، مشددة على ضرورة إنهاء التدخل الأجنبي في اليمن والسماح لليمنيين أنفسهم بممارسة حقهم غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

وأردفت الصحيفة بأن دولة العدوان السعودية والولايات المتحدة وحلفاءها يواجهون تناقضًا في السياسة عندما يدعمون المسلحين وينوون الإطاحة بحكومة شرعية في سوريا، ولكن في اليمن تدعم نفس الدول نظام الدمية الذي هزمها الشعب اليمني وتقتل المدنيين الأبرياء باسم مكافحة الإرْهَاب ويعتبرون التمرد ضد الأسد في سوريا كفاح من أجل الحرية ولكن ثورة الشعب في اليمن هي إرْهَاب.

وانتقد الكاتبُ المتباكين الذين يندبون يوماً بعد يوم المعاناة الإنْسَانية في سوريا بأنهم محافظون على صمتهم أمام بؤس اليمنيين في الدولة العربية الأكثر فقراً والتي تتعرض على مدى السنوات الثلاث الماضية للحصار والتدمير بالقصف الجوي العشوائي من قبل دولة العدوان السعودية في اليمن.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11659503
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
20140
99173
255334

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث