تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

قال السفير الأميركي في اليمن ماثيو تولر إن أنصار الله هم الطرف في الأزمة الذي يستطيع تغيير الأشياء ويجب أن يكونوا جزءًا من الحل.Tolar2018.4.4


وأضاف السفير الأميركي ماثيو تولر إن "أنصار الله هم الطرف الذي يستطيع تغيير الأشياء ويجب أن يكونوا جزءًا من الحل". ‎

وفي تصريحات هي الأولى من نوعها وجّه السفير الأميركي ماثيو تولر انتقادات إلى حكومة هادي معتبراً أنها ضيّعت في الفترة الماضية الكثير من الفرص.

وقال تولر الموجود في القاهرة لصحافيين إنه «كان هناك أمام حكومة هادي فرص كثيرة لتثبت نفسها في المناطق المسيطرة عليها لكنها لم تستغلها» لافتاً إلى أن حكومة بلاده ترغب في وجود حكومة قادرة على تحقيق مصالح اليمن واليمنيين.

وكشف السفير الأميركي أن واشنطن بعثت «إشارات مباشرة وغير مباشرة لأنصار الله بأنهم سيكونون جزءاً من الحل المقبل فهم جزء من اليمن وبالتالي حتى يكون البلد مستقراً لا بد أن يكون هناك أنظمة وقوانين لا تفرق بين المواطنين على أساس المذهب والمعتقد والقبيلة».

وأبدى تولر استعداد بلاده والمجتمع الدولي «لتقديم ضمانات لأنصار الله بأنه سيجري التعامل معهم على حد سواء مع بقية الأطراف وأن لا يجري تهميشهم كما كان في الماضي»، مضيفاً: «لدي قناعة بأن السعودية إذا حصلت على ضمانات بحدود آمنة وشريك جيد في اليمن فلديها استعداد لأن تغيّر علاقتها مع اليمن وهذا السبب يمنحني تفاؤلاً بمستقبل اليمن».

وفي الشأن الجنوبي قال ما ثيو تولر إنه لا أحد يستطيع أن يقول انه يمثل الجنوب. مؤكدا أن المشكلة في الجنوب تتمثل في أطراف تدعي انها وحدها تمثل الجنوب. معتبرا أن ذلك غير صحيح وأن احتكار فئة محددة لتمثيل الجنوب يعد بذور للفشل المستقبلي.

و لفت السفير الأمريكي إلى أن المفاوضات القادمة سيمثل فيها المؤتمر الشعبي العام و تجمع الإصلاح و الأحزاب التي كانت منضوية تحت مكون أحزاب اللقاء المشترك، إلى جانب أنصار الله و حكومة هادي .

ميدانياً أعلنت القوة الصاروخية اليمنية اليوم الأربعاء عن اطلاق صاروخ قاهر تو إم على تجمعات مليشيات هادي الموالية لتحالف العدوان السعودي في الكمب بمحافظة مأرب.

مصدر عسكري قال إن القوة الصاروخية استهدفت تجمعات مليشيات هادي بصاروخ بالستي نوع قاهر تو إم في الكمب بمأرب.

ولفت المصدر إلى أن الصاروخ اصاب هدفه بدقة مخلف خسائر كبيرة في صفوف مرتزقة هادي.

الي ذلك أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل وجرح 108 جنود سعوديين خلال مواجهات مع الجيش اليمني واللجان الشعبية في شهر آذار/مارس الماضي وأشارت الوزارة إلى أن 55 جندياً سعودياً قتلوا فيما جرح 53 آخرين أثناء المواجهات الدائرة في جيزان ونجران وعسير السعودية.  

هذا وأفاد مصدر عسكري يمني بمقتل جنديين سعوديين برصاص قناصة الجيش واللجان في موقع الشبكة بالتزامن مع تدمير عربة عسكرية سعودية نوع برادلي في رقابة مراش بنجران كما دُمرت آلية عسكرية ثانية للجيش في موقع السديس يأتي ذلك في ظل قصف مدفعي استهدف تحصينات للجيش السعودي والجنود السودانيين في موقع نهوقة.

هذا وشن الجيش عملية هجومية استهدفت تحصينات الجنود السودانيين ومليشيات هادي المتحصنين في جبل الطلعة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم بحسب أورد المصدر.

وفي جيزان قتل وجرح عدد من الجنود السعوديين إثر تدمير آلية عسكرية كانوا على متنها بصاروخ موجه في حين قصف الجيش بقذائف المدفعية تجمعات للجنود السعوديين في منطقتي الرَمْضَة والطِوال الحدوديتين.

إلى ذلك أكد مصدر يمني مقتل وجرح عدد من مليشيات هادي والجيش السوداني إثر غارة خاطئة للتحالف استهدفت موقعاً لهم شمالي صحراء ميدي الحدودية مع السعودية.

في المقابل شنت طائرات العدوان السعودي 13 غارة جوية على مناطق متفرقة في مديريتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حَجّة غرب البلاد كذلك استهدفت سلسلة غارات جوية منطقة مذاب في مديرية الصفراء بصعدة ومديرية حَرف سُفيان بمحافظة عَمْران شمال البلاد.

وفي محافظة الحُديْدة الساحلية غرب البلاد عاودت مقاتلات تحالف العدوان شن غاراتها الجوية على مواقع متفرقة في منطقة قَطابة شمالي شرق مديرية حَيْس جنوب المحافظة وطالت الغارات الجوية أيضاً مطار الحُديْدة الدولي ومعسكر الدفاع الجوي بعد ساعات من إعلان تحالف العدوان تعرض ناقلة نفط سعودية لهجوم في ساحل البحر الأحمر من قبل الجيش واللجان الشعبية.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8030712
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
5361
67187
428759

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث