تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

كشف رئيس المكتب السياسي لـ«لحراك الثوري الجنوبي» الأستاذ فادي باعوم عن «صفقات مشبوهة» لبيع النفط والغاز في كل من حضرموت وشبوة يذهب مردودها إلى مَن وصفه Baom2018.4.8بـ«المندوب السامي الإمارتي».


وقال باعوم إنه «يتم تصدير شحنة من النفط الخام مقدارها 2 مليون برميل عبر ميناء الضبة النفطي الذي تسيطر عليه الإمارات كل 45 يوماً في المتوسط» مؤكداً أن «القيمة الإجمالية لعملية التصدير مقدارها 120 مليون دولار أمريكي بحساب 60 دولاراً عن كل برميل حسب السعر العالمي لخام برنت (مع أن نفط حضرموت يباع بسعر برنت + 1 دولار)».

وأضاف أن «هذا يعني أنه يتم تصدير شحنتين في كل ثلاثة أشهر بقيمة إجمالية تبلغ 240 مليون دولار أمريكي» مشيراً إلى أن «المدخول الشهري من بيع نفط حضرموت، يصل إلى 80 مليون دولار أمريكي هذا غير نفط شبوة وغاز بلحاف الذي تسيطر الإمارات أيضاً».

واستغرب باعوم أن حضرموت حالياً تعاني من شحة المواد النفطية والإنطفاء الدائم للكهرباء و«هي تحت حكم أبو زعطان الإماراتي تماماً!»

وتابع «أغلب تلك الأموال تذهب إلى المندوب السامي الإمارتي والذي يصرف أغلبها على المجهود الحربي في الشمال ويرمي ببعض الفتات لمليشياتهم وعبيده الذين يرددون الشكر صبحة وعشية».

وأختتم  قائلاً «هذه قصة نفطكم أين يذهب يا حضارم وجنوبيين».

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10619248
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
17310
109075
342175

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث