تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

نعى قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي للشعب اليمني الرئيس صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى .. مؤكداً أن هذه الجريمة الفظيعة وغيرها من الجرائم التي ارتكبها Alsamad yem2018.4.23تحالف العدوان بحق الشعب اليمني لن تمر دون محاسبة.


وأشار السيد عبد الملك الحوثي في كلمة له مساء اليوم إلى أن الرئيس الشهيد قضى نحبه شهيداً يوم الخميس مع ستة من مرافقيه في شارع الخمسين بالقرب من جولة الأقرعي في مدينة الحديدة بثلاث غارات لطيران العدوان.

وعبر قائد الثورة عن أحر التعازي لأسرة الشهيد وأقاربه وإلى أبناء الشعب اليمني الأحرار وإلى مؤسسات الدولة كافة التي فقدت باستشهاده نموذجاً متميزاً في تحمل المسؤولية تجاه شعبه و رفاقه في المسؤولية في كافة أجهزة الدولة.

وأكد أن الرئيس الصماد كان يرى في موقعه بالمسؤولية موقعاً للجهاد في خدمة شعبه وبلده وموقعاً للعطاء والتضحية والصمود والثبات في مواجهة العدوان ولم يرَ فيه مغنماَ لجمع الثروة ولا وسيلة لتسلط  ولا سُلماً نحو الرفاهية والراحة.

وأضاف السيد عبدالملك الحوثي : " و عند تحمله للمسؤولية لم يألُ جهداً و هو يتحرك ويعمل ويتابع في الليل والنهار لتقديم ما يمكنه وما يستطيعه في إطار الأولويات الكبرى للتصدي للعدوان وفي خدمة الشعب في مرحلة من أصعب المراحل وفي ظرف قاس عانى فيه شعبنا أشد المعاناة نتيجة للعدوان الظالم وحصاره الشديد".

وقال" وقد أكرمه الله تعالى بالشهادة ليتوّج بها عطائه ويتخلد بها مع الشهداء الأبرار وهي أمنيته التي تمنى الختام بها فكانت نعم الختام ومسك الختام".

وحمّل قائد الثورة قوى العدوان وعلى رأسها أمريكا والنظام السعودي المسؤولية القانونية في ارتكابها هذه الجريمة الفظيعة وكل التبعات والآثار المترتبة عليها.

وأضاف : " هذه الجريمة لن تمر بدون محاسبة لا هي ولا سائر الجرائم الفظيعة بحق الشعب اليمني والتي كان منها أمس جريمة استهداف عرس وحفل زفاف في بني قيس بمحافظة حجة أسفرت عن استشهاد وجرح العشرات".

كما أكد أن هذه الجريمة التي استهدفت رمزاً وطنياً من خيرة رجال اليمن لن تكسر إرادة الشعب اليمني ولن يتحقق لقوى العدوان بها أي نتيجة لصالحهم لا في مؤسسات الدولة التي اتخذت قرارها المسئول والمشرف في مواصلة السير في طريق الشهيد تحملا للمسؤولية ووفاءً لدمائه وتضحياته وتضحيات كل الشهداء وتماسكاً وتعاوناً وثباتاً بدءاً من المجلس السياسي الأعلى الذي بادر بسد الفراغ وكافة المؤسسات التي بدأت بالانعقاد وإعلان موقفها وتأكيد صمودها ووفائها، وكذلك على المستوى الشعبي الذي يرى في تضحية الشهيد الرئيس الصماد حافزاً ودافعاً نحو المزيد من العطاء والصمود والتضحية والثبات إضافة إلى تعزيز تماسك الجبهة الداخلية والروابط بين المكونات والقوى السياسية.

ودعا السيد عبد الملك الحوثي الشعب اليمني إلى المشاركة الفاعلة في مراسم التشييع للشهيد ورفاقه والتي ستحدد لاحقاً من قبل اللجنة المنظمة وكذلك في فعاليات العزاء والوفاء التي ستعقب مراسم التشييع في المحافظات.

كما دعا أبناء محافظة الحديدة إلى المشاركة الكبيرة والفاعلة في التظاهرة التي دعا إليها الرئيس الصماد في كلمته قبل الاستشهاد.

وجدد قائد الثورة التأكيد على أن الجميع لن يزدادوا إلا عزماً وثباتاً وصموداً.. معرباً عن خالص العزاء والمواساة لأسرة الشهيد وأسر الشهداء في مجزرة بني قيس وكل أسر شهداء الوطن.

وأشار إلى أن الرئيس الصماد كان منذ وضعته قوى العدوان على لائحة الاستهداف الرقم الثاني بمكافأة عشرين مليون دولار لمن يدل بمعلومات تساعدهم على استهدافه لم يكترث نهائيا كما هو قبل ذلك وكما هو بعد ذلك لإيمانه بالله تعالى وإيمانه بعدالة قضيته وصوابية موقفه وصحة وسلامة طريقه .

وقال" اليوم نحن بالشهداء وتضحياتهم أعظم عزماً وأقوى إرادة وثباتا صموداً وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

السيرة الذاتية للرئيس الشهيد صالح علي الصماد .....

 ـ من مواليد 1 يناير 1979 بني معاذ مديرية سحار بمحافظة صعدة.
- تخرج من جامعة صنعاء وعمل مدرسا في مدرسة عبدالله بن مسعود في صعدة
- شارك في مقارعة الحروب الظالمة على صعدة التي شنها نظام صالح بتمويل سعودي
- لمع نجم صالح الصماد في حرب صعدة الثالثة حين فتح جبهة مقاومة في بني معاذ لتخفيف الضغط العسكري على مران ونشور وضحيان.. ليقود مع مجموعة قليلة من المكبرين مواجهات شرسة في المناطق القريبة من مدينة صعدة.. مابين المقاش والطلح .. في سهول قيعان الصعيد الزراعي.. لتأتي الحرب الرابعة ضارية الهجوم على قرى بني معاذ وما حولها فكان أبو فضل للخصوم بالمرصاد..
ـ هدمت الطائرات الحربية بالغارات الجوية منزله و دمرت مزارعه .. سقط اثنين من أشقائه شهداء في الاشتباكات.. لاحقته قذائف الدبابات والمدافع إلى كل مترس وجرف بهدف قتله.. عارك الموت عشرات المرات.. واجه الرصاص بصرخته المدوية وشجاعته التي صارت مضربا للمثل.. إذ يتقاسم الرجل شيئين: العلم والبطولة.
– درس الصماد العلوم الدينية على يد المرجعيات الزيدية مثل العالمين الجليلين مجدالدين المؤيدي الذي كان مقيما في منطقتهم، والسيد بدرالدين الحوثي الذي من خلاله ارتبط بنجله السيد حسين بدرالدين منذ مطلع الألفية الثالثة.
– تولى مسؤولية رئاسة المكتب السياسي لانصار الله بعد العام 2011 ، تم تعيينه مستشارا سياسيا لرئيس الجمهورية في 24 سبتمبر 2014.
– انتخب رئيسا للمجلس السياسي الأعلى في 6 أغسطس 2016 وبدأ عمله في المنصب بعد أدائه القسم في مجلس النواب في 14 أغسطس 2016.
– أستشهد الرئيس صالح الصماد في مدينة الحديدة في يوم الخميس 19 أبريل 2018 إثر غارات لقوات تحالف العدوان على المدينة.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9720459
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
200
32457
278299

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث