تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

في الوقت الذي يصرّحُ الفارُّ هادي من مقرِّ احتجازه بالرياض أن تحالُفَ العدوان أفشل ما وصفه "المُخَطّط الإيراني في اليمن" كان المسؤولون بحكومته يؤكّـدون أن النظامَين السعودي ALmisrai2018.5.19والإماراتي يعملان على تقسيم اليمن وأن عدن والمحافظات الجنوبية واقعة تحت الاحتلال الإماراتي.

وقال المدعو أحمد الميسري وزير الداخلية بحكومة المرتزِقة إن حكومته لا تملك أية سلطة حتى أن مسألة دخوله وخروجه من عدن تحتاج لإذن من قبل الاحتلال الإماراتي.

وأضاف الميسري في مقابلة مع قناة BBS الأمريكية إنه ووزراء حكومة المرتزِقة لا يستطيعون الدخول أَوْ الخروج من عدن إلا بإذن من الإماراتيين الذين أكّـد أنهم أصحاب السلطة الوحيدة والمطلقة في المحافظة.

وأكد الميسري أن الموانئ والمنافذ البرية والسجون السرية وغير السرية في عدن والمحافظات الجنوبية خاضعة للاحتلال الإماراتي وكذلك عمليات الاعتقالات والاخفاء القسري لآلاف المواطنين.

واكتفى المدعو الميسري بالتهديد بأنه سيعقد مؤتمراً صحفياً لكشف كُـلّ هذه التفاصيل لكنه قال إن ذلك المؤتمر لن ينعقد حالياً ولم يحدد موعداً لذلك.

أما سفير الفار هادي لدى اليونسكو المدعو أحمد الصياد فقال أمس الأول في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية: إن هناك تناغماً بين السعودية والإمارات وتوجهاً خفياً لتجزئة اليمن.

وأضاف أن الحرب التي يقودُها تحالف العدوان باتت عبثية ولا بد أن تتوقف مشيراً إلى أنه لا خلافَ بين السعودية والإمارات كما يشاع مؤكّـداً أنهما تدعمان تقسيم اليمن وانفصال الجنوب.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10685302
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
8633
44682
408229

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث