تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

قال قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي إن المعركة في اليمن هي عدوان أجنبي وأن من يدير المعركة في الميدان هم ضباط سعوديون وإماراتيون مرتبطون بغرف عملياتalhodidah2018.5.27 يديرها الأمريكي والإسرائيلي والبريطاني.

وجدد قائد الثورة التأكيد على أن التصريحات الأمريكية والإسرائيلية تكشف وتزيد الوعي بطبيعة العدوان على اليمن وأن معركة الساحل اتخذت بقرار أمريكي، وهم يشرفون عليها.

وأضاف السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في كلمة له مساء اليوم السعودي والإماراتي افتضح في العدوان على اليمن أكثر من أي وقت مضى وانكشف ارتباطه بالأمريكي والإسرائيلي.

وأكد قائد الثورة على أن المعركة في الساحل هي معركة أمريكية بامتياز وجنودها المرتزقة .. مؤكدا أن أبناء الشعب اليمني يخوضون اليوم المعركة في مواجهة الغزو الأجنبي بأفضل من أي وقت مضى في تاريخ مواجهة الغزاة.

ولفت السيد عبدالملك إلى أن الشهيد الرئيس صالح الصماد عندما نزل الحديدة كان يدرك طبيعة الاستهداف الأمريكي لهذه المحافظة مشددا على أن تهامة هي أمانة الشهيد الرئيس الصماد على عاتق الشعب اليمني.

ورسم السيد القائد في خطابة ملامح المعركة وعلى وجه الأخص معركة الساحل واوصل للعدو رسالة أن معركة الساحل الغربي بالنسبة لنا هي معركة أنتصار ولا شئ غير الإنتصار فلن تتوقف المعارك مادام هناك دم في عروقنا وبالتالي فسعي العدو لأحداث إختراق عسكري وأعلامي تحت غطاء الطيران لن يعيد إنتاج معركة مطار بغداد أي إنهيار القوات أو الإنسحاب وترك الميدان للعدو  بل سيحدث العكس وستباد القوات المخترقة ولن تتمكن من السيطرة أو الإستقرار.

خطاب السيد القائد وجه النصيحة للمغرر بهم وذكرهم بأنه في حال حدوث المستحيل وانتصر الأمريكان واذنابهم من السعوديين والحHodidah2018.5.27ماراتيين فلن ينال المرتزقة شئ وسيبقون مجرد أتباع مهانيين لا قيمة لهم أو قرار وسينسب العدو النصر لنفسه وسيتجاهل دماء المرتزقة ودورهم ، ولكن واقع الحال وطبيعة الشعب اليمني وجيشه ولجانه ستحسم المعركة بالنصر وسيدفن العدو ومرتزقته في رمال الساحل وسيتبراء العدو من الهزيمة ويرميها على بقايا جثث المرتزقة.

ووجه السيد القائد خطابة للشعب اليمني طالبآ منه عدم التأثر بأكاذيب وارجاف الإعلام المعادي وشدد على ضرورة عدم حدوث أي اربكاك بالبعكس يجب أن يزداد الجميع تنظيم وطمأنينة بالنصر وعزم على كسر الغزاة وتحقيق النصر من خلال رفع مستوى التعبئة العامة والتحشيد ورفد الجبهات بالرجال والعتاد .

قرار النصر قد أتخذ فلن يكون هناك قبول بسيطرة لقوات العدو على أي شبر من تهامه وأن المعركة مستمرة وأن استسهل العدو التقدم هنا أو هناك تحت غطاء الطيران بهدف خلق بلبله وأرباك سيستحيل عليه البقاء أو الإستقرار والسيطرة...

فالمعركة لا تنتهي بصورة أو سلفي على قارعة الطريق بل هذا مبتداها وبداية التطويق والأبادة ولسوف يعلمون ولسوف يألمون وان غدآ لناظره قريب. .

وفي سياق متصل أكد مصدر في وزارة الدفاع مصرع العشرات وجرح مئات الغزاة والمرتزقة وتدمير 15 آلية عسكرية في عمليات نوعية للجيش واللجان الشعبية في جبهة الساحل الغربي خلال الـ 24 ساعة الماضية .

ولفت المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” إلى استمرار الجيش واللجان الشعبية في تنفيذ تكتيك عسكري يستنزف ويشتت قوى الغزاة والمحتلين في الساحل الغربي.

وأوضح المصدر أن العمليات تسير في عدة محاور منها شمال الخوخة وحيس وحرض .. مبيناً أن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من التنكيل بالعدو بالإغارات المفاجئة شمال حيس، بالتوازي مع التصدي لزحف في الخط الساحلي وإحراق الآليات بعتادها وتجهيزاتها وسقوط عشرات القتلى والجرحى من قوات الغزو والاحتلال.

وأشار المصدر إلى تنفيذ كمين تكتيكي على الخط الساحلي دمرت خلاله آليتان عسكريتان وقطع الخط على تحركات العدو واستهداف تجمعاته ونقاط تمركزه بقذائف المدفعية وصواريخ الكاتيوشا التي حققت إصابات مباشرة في صفوفه وعتاده.Army soudia2018.5.27

كما أكد المصدر انكسار واحد من أكبر الزحوف العسكرية التي شاركت فيها عدد من ألوية المرتزقة السودانيين والإماراتيين والمحليين مدعومة بغطاء جوي نفذ عشرات الغارات المتوالية.

وذكر المصدر أن قوات الجيش واللجان الشعبية واصلت تقدمها وشلت حركة العدو وكبدته هزائم متتالية وخسائر فادحة في أرواح مرتزقته وعتاده.. لافتا إلى المعلومات الطبية التي وردت حول اكتظاظ مستشفى المخا ومستشفيات عدن والمستشفيات الميدانية في الخوخة وفي الخطوط الخلفية بالجرحي وجثث القتلى.

وقال المصدر “إن قوات الجيش واللجان الشعبية نفذت عملية نوعية في مفرق الوازعية على تحصينات العدو ومواقعه انتهت بالسيطرة على عدد من المواقع وكذا السيطرة النارية على خط الإمداد في موزع والوازعية”.Almkhaa2018.5.27

وأضاف ” تم التصدي في حرض لزحف واسع شن فيه الطيران 40 غارة على ميدي وحرض وتم تدمير أربع آليات، ونفذ أبطال الجيش واللجان الشعبية عملية معاكسة تمكنوا فيها من استعادة المواقع التي كان العدو قد تقدم فيها خلال اليومين الماضيين ومنها قرية المدب والمواقع المحيطة بجبل النار “.

وبين المصدر أن الجيش واللجان الشعبية اغتنموا كمية كبيرة من العتاد الحربي المتنوع وأسر عدد من المرتزقة.

وسخر المصدر المسؤول بوزارة الدفاع من الانتصارات الإعلامية التي يحاول العدوان الأمريكي السعودي من خلالها رفع المعنويات والحالة النفسية المهزومة للمرتزقة والغزاة والقوى التي تساندهم.

كما أكد المصدر على الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها أبطال الجيش واللجان الشعبية وثباتهم في جبهات العزة والكرامة على كل الأرض اليمنية وكسرهم لمعادلة كل أجيال الحروب التي اختبرتها أمريكا في اليمن.

وجدد المصدر التأكيد على أن معركة الساحل الغربي ستكون تذكارا تاريخيا جديدا أن اليمن مقبرة للغزاة والمعتدين، ونقل معادلة العدوان على اليمن إلى مراحلها النهائية بالمفاجآت التي تنتظر تحالف العدوان.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9686761
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
13853
94113
244601

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث