تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

وصف المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث اليوم الثلاثاء لقاءاته مع القيادات الوطنية في العاصمة صنعاء بالمثمرةSanaa2018.6.5grift.


وقال غريفيث في حديث للصحفيين قبيل مغادرته العاصمة صنعاء إنه” عقد لقاءات مثمرة مع كبار قيادات أنصار الله وحزب المؤتمر بخصوص رؤيته حول السلام في اليمن التي سوف يطرحها على مجلس الأمن الدولي هذا الشهر وأضاف أن” لقاءاته في صنعاء وتلك التي عقدها مع مسؤولين في حكومة هادي والفاعلين الدوليين كانت”مشجعة” مؤكداً بالقول: إن مضي يوم واحد دون سلام في اليمن يؤدي لمزيد من فقدان الأبرياء.

داعياً الأطراف كافة للسعي من أجل إعادة فتح مطار صنعاء بوجه الرحلات التجارية وجدد التعبير عن قلقه من العواقب الإنسانية للمعارك الدائرة في محافظة الحديدة لافتاً إلى أن لذلك تأثيراً سلبياً على الجانب الإنساني وعلى مسار تحقيق السلام.

كما أكد أنه يعمل بجهد من أجل الدفع بالعملية السياسية للأمام وإعادة المفاوضات التي توقفت خلال الفترة الماضية وكرر دعوته جميع الأطراف من أجل خلق بيئة مواتية للشروع بعملية السلام وتقليل العنف من أجل خلق مستقبل آمن للبلاد.

ووصل المبعوث الأممي في اليمن "مارتن غريفيث" إلى صنعاء يوم السبت الماضي والتقى الأطراف الوطنية وسط حملات إعلامية واسعة تتحدث عن بنود وشروط أممية للمفاوضات وأخرى مضادّة تنفي أي شروط لكنّ الكل يجمع أنها كانت لقاءات إيجابية ومثمرة ومبشرة بالوصول إلى طريق الحل السياسي المنصف والعادل.

والتقى رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث حيث جرت مناقشة خطة المبعوث الأممي وورقة العمل التي سيعرضها على مجلس الأمن الدولي في الـ 19 من يونيو الحالي وأكد المشاط ضرورة أن تكون مواثيق الأمم المتحدة والقوانين الدولية فيما يخصّ احترام سيادة واستقلال الدول هي المنطلقات لأي تحركات أو عملية سياسية ومفاوضات في اليمن.

وأضاف: مثلما أن أيدينا على الزناد في خندق الدفاع عن وطننا وسيادته وأمنه ووحدته واستقلاله فإننا أيضاً نمد أيدينا للسلام متى توفرت الجدّية لدى الأطراف الأخرى. وأكد الرئيس المشاط تأييد ودعم مساعي المبعوث الأممي في هذا المجال ..  وقال" كنا نأمل أن تأتي هذه الزيارة وقد تم فتح مطار صنعاء الدولي وصرفت مرتبات الموظفين ورفعت القيود عن الموانئ اليمنية، والسماح للمواد الضرورية الإغاثية والغذائية بالوصول إلى الملايين من المواطنين اليمنيين المحاصرين الذين يعانون من أكبر مأساة إنسانية مقصودة من فعل البشر في هذا العصر".Martian2018.6.5

وجدّد رئيس المجلس السياسي الأعلى التأكيد على أن اليمن مع السلام، سلام الشجعان في حال توفرت النية لذلك مشدداً على ضرورة إيلاء أمن اليمن واستقراره أهمية كبرى في أي نقاشات أو حوارات وكما أنّ أمن دول الجوار مهمٌ لهم؛ فإن أمن اليمن، الدولة المستقلة ذات السيادة أولى بالاهتمام.

وقال" نحن المعتدى علينا، ونحن من يتدخل الآخرون في شؤوننا ويحاولون العبث بأمن بلدنا واستقراره ويجب احترام اليمن وأمنه وسيادته لأنه لم يكن يوماً مصدر تهديد للدول الأخرى وإنّ الدول المعتدية على اليمن هي مصدر الشر".. مشدداً على أهمية أن تنصّ أي أوراق تقدّم على طاولة المفاوضات على إخلاء اليمن من الوجود الأجنبي ولفت الرئيس المشاط إلى أنه لا توجد أي جديّة لدى العدوان في إيقاف عدوانه بعد ارتكابهم لجريمة اغتيال الرئيس الشهيد الصماد، والتصعيد الأخير في الساحل الغربي وظهور الأمريكيين والبريطانيين في الواجهة وتدخلهم المباشر في المعركة باعترافهم؛ وهذا يضع علامة استفهام كبيرة.

الي ذلك عبّر المبعوث الأممي عن شكره لرئيس المجلس السياسي الأعلى على إتاحة الفرصة لهذا اللقاء وقدّم تعازيه للرئيس المشاط والشعب اليمني في حادثة اغتيال العدوان للرئيس صالح الصماد التي وصفها بالمؤلمة، وقدّم غريفيث شرحاً عن جهوده خلال المرحلة الماضية وتواصلاته المتعددة مع جميع الأطراف، وكشف المبعوث الأممي أنه سيدشن مرحلة جديدة من التفاوض والحوار والبدء بالتركيز على الجانب الإنساني، ورفع المعاناة غير المسبوقة عن الشعب اليمني بالتزامن مع قضايا التسوية السياسية.

وفي لقائهم المبعوث الأممي بصنعاء أوضح أعضاء المكتب السياسي لـ أنصار الله أن الممارسات الاستعمارية التي تقوم بها دول تحالف العدوان وعلى رأسها السعودية والإمارات في المحافظات الجنوبية والشرقية تكشف بشكل جلي أجندتها وأهدافها وما الأحداث الأخيرة في سقطرى إلا إحدى تلك الممارسات ولم تعد ما تسمى بالشرعية سوى غطاءً باهتاً لهذه الأجندة، وأن المشكلة الرئيسية هي في استمرار هذا العدوان الغاشم ووجود القوات الغازية المستهدفة لبلدنا وشعبنا وأكد الأعضاء أن اليمنيين قادرين على حلّ أي خلافات فيما بينهم وبأسرع وقت؛ إذا تم قطع أي تدخلات خارجية في شؤون الداخل مرحبين في ذات السياق بأي جهود تبذل في سبيل تحقيق السلام المشرف والعادل والمفضي إلى الأمن والاستقرار والعزة والكرامة لهذا الشعب ومشددين على أهمية رفع الحصار واتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني التي تتفاقم يوماً بعد يوم جراء العدوان والحصار مؤكدين أن أي حلول سياسية يجب أن تعزّز وحدة اليمن وحريته واستقلاله وسيادة أراضيه ورفع الوصاية الخارجية عنه بما يؤسس لبناء دولة يمنية عادلة تلبي تطلعات الشعب بكل أطيافه ومكوناته.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9629427
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
657
36779
187267

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث