تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

تمكن الجيش واللجان الشعبية من تطهير منطقة "الجاح" بمحافظة الحديدة في الساحل الغربي لليمن.Alhodidah2018.6.9

وأكد مصدر عسكري بوزارة الدفاع اليمنية مصرع خمسين مرتزقا لقوات تحالف العدوان السعودي في جبهة الجاح وسقوط عشرات الجرحى والأسرى واغتنام عتاد حربي متنوع.

وأشار المصدر إلى أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا خلال الساعات الماضية عمليات تكتيكية وفق خطط عملياتيه لمواجهة المرتزقته في الساحل الغربي محققين إصابات في صفوفهم.

كما أكد المصدر وقوع وحدات بأكملها في الحصار وقطع خطوط الإمداد واغتنام عتاد حربي ومدرعة وعدد من الأطقم والذخائر المتنوعة خلال العمليات النوعية للجيش واللجان الشعبية.

ولفت المصدر إلى أن العملية الهجومية الواسعة للجيش واللجان الشعبية على المرتزقته في الجاح والاشتباك المباشر مع الخطوط الأمامية وفرار المرتزقة بعد كسر الخطوط الدفاعية للعدو بالمنطقة أسفرت عن السيطرة على سوق الجاح والجاح الأعلى والجاح الأسفل وتطهيرهما بالكامل .

وبحسب المصدر فإن المعلومات الإستخباراتية تؤكد وجود تخوين وتحميل مسئولية الهزيمة بين قوات اللحجي وقوات طارق عفاش التي فرت من مواقعها ولم تصمد في المواجهة خلال الساعات الأولى، وقد منعت قوات اللحجي قوات طارق الفارة من أرض المعركة الدخول في مناطقها ومعسكراتها.

وأكد المصدر محاصرة قوة كبيرة من مرتزقة العدوان شمال الجاح من جميع الجهات وقطع خطوط إمداد العدو في المنطقة وأن القوة المحاصرة ليس أمامها إلا الاستسلام وذلك بعد فشل عدة عمليات لفك الحصار عنها.

وقال " إن وحدة متخصصة من الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية تكتيكية على مواقع العدو في مثلث العدين ما أدى إلى تدمير عدد من تحصينات العدو وقتل وجرح عدد من أفراده واستنزاف ذخائره بالرغم من تنفيذ طيران العدوان عدد من الغارات دون جدوى وقد عادت الوحدة المتخصصة إلى مواقعها سالمة ".

وبين المصدر أن الجيش واللجان الشعبية شنوا هجوما كبيرا على منطقة الفازة جنوب التحيتا مكبدين الغزاة والمرتزقة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

الي ذلك تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من الإيقاع بأعداد كبيرة من مرتزقة قوى الغزو في عملية استدراج نوعية بجبهة الساحل الغربي خلفت قتلى وأسرى في صفوفهم.

وأفاد مصدر عسكري أن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية استدراج نوعية لقوى الغزو والمرتزقة بالقرب من قرية الشعب بمديرية حيس في جبهة الساحل الغربي.

وأكد المصدر وقوع عدد من مرتزقة العدوان في الأسر خلال عملية الاستدراج النوعية بالقرب من قرية الشعب في مديرية حيس، بالإضافة الى قتل عدد أخر واغتنام أسلحة وعتاد حربي.

وأشار المصدر الى أن قوات الجيش واللجان الشعبية تواصل عملياتها العسكرية على امتداد جبهة الساحل الغربي وفق الخطة العسكرية المرسومة مسبقاً.

يذكر أن قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت خلال الأيام الماضية من تكبيد قوى الغزو والمرتزقة خسائر فادحة من خلال عمليات عسكرية واسعة في جبهة الساحل الغربي.

 وفي جبهة تعز تكبد مرتزقة تحالف العدوان السعودي الجمعة، خسائر فادحة في عملية هجومية على مواقعهم وكذا كسر زحف لهم بمحافظة تعز.

وأكد مصدر عسكري أن أبطال الجيش واللجان نفذوا عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في جبهة القرون بالكدحة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي ذات السياق قتل وأصيب عدد من مرتزقة العدوان إثر صد زحف لهم على الحصن بمديرية مقبنة غربي تعز.

جدير بالذكر أن مجاهدي الجيش واللجان الشعبية كبدو مرتزقة العدوان خلال الأيام الماضية خسائر فادحة في عمليات عسكرية متفرقة على امتداد جبهات تعز.

وفي سياق متصل استَهدفتْ القوةُ الصاروخيةُ اليمنية عدداً من المواقعِ الحيوية جنوبيَ السعودية بمجموعةٍ من الصواريخِ الباليستية، محققةً إصاباتٍ مباشرة حيث أطلقت القوة الصاروخية اليمنية مساء اليوم الجمعة، دفعة صواريخ باليستية على قواعد عسكرية سعودية في نجران وعسير.

وأكد مصدر عسكري ان القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية قصفت قواعد عسكرية في نجران وخميس مشيط بعسير بدفعة من الصواريخ الباليستية.

وكانت القوة الصاروخية قد أطلقت في 25 من الشهر الماضي صاروخا باليستياً من طراز بدر1 على معسكر مستحدث في نجران وتتصاعد الضربات الباليستية بشكل كبير، على العمق السعودي مستهدفة قواعد عسكرية وأهدافاً اقتصادية وحيوية.

المواقع الحيوية السعودية باتت تحت ضربات اليمنيين؛ القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية اعلنت اطلاقها لدفعة صواريخ باليستية مستهدفة قواعد عسكرية سعودية في نجران ومدينة خميس مشيط بمنطقة عسير لكنها لم تحدد عدد الصواريخ.

وقال مصدر عسكري ان الصواريخ استهدفت مواقع حساسة للجيش السعودي واكد ان القوات المشتركة تعمل على انجاز بنك اهداف جديدة تستهدف فيه مواقع حساسة ذات طابع عسكري ولوجستي في دول العدوان.

مغردون سعوديون في مواقع التواصل الاجتماعي اكدوا أنهم سمعوا انفجارات عنيفة في خميس مشيط ونجران وقالوا إنها أكثر مرة تتعرض فيه تلك المناطق لعدد كبير من الصواريخ دفعة واحدة. وزعمت السعودية اعتراضها لصاروخين بالستيين.

وفي جبهة نجران جنوب المملكة استهدفت المدفعية اليمنية تجمعات للجنود السعوديين في موقع ومدرسة الخشل. اضافة الى قنص جندي سعودي في موقع بجل العسكري. اما في عسير فقد تصدت القوات المشتركة لهجوم الجيش السعودي ومرتزقته قبالة منفذ علب، ما اسفر عن خسائر فادحة في صفوفهم وتدمير اليات تابعة لهم.

وفي جبهة الجوف استكمل الجيش اليمني واللجان الشعبية تحرير مناطق معيمره ومواقع أخرى هامة في حام وتأمين كامل مديرية المتون بعد معارك مع المرتزقة تكبدوا فيها خسائر في الافراد والمعدات وذلك وسط انهيارات بصفوفهم

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8731131
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
8608
17211
178563

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث