تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

اعتبرت "مجموعة الأزمات الدولية" غير الحكومية أن العدوان السعودي على اليمن يدخل مرحلة جديدة أكثر تدميراً في حال اندلاع معركة محتملة في ميناء الحُديدة الخاضع لسيطرة Yem hodidah2018.6.12سلطة صنعاء مع اشتداد حدة القتال خلال الأسابيع الأخيرة على طول الشواطئ الغربية اليمنية.

وفي تقرير توجهت فيه إلى واشنطن قالت المجموعة إن المعركة من أجل الحُديدة من المرجّح أن تطول وتترك ملايين اليمنيين دون طعام أو وقود أو إمدادات حيوية أخرى. وأشارت إلى أن القتال سيثني الأطراف  عن العودة إلى طاولة المفاوضات بدلاً من تمكينها وأنه «سيغرق اليمن أكثر في ما هو بالفعل أسوأ أزمة إنسانية في العالم».

التقرير دعا الولايات المتحدة إلى «عدم منح الضوء الأخضر لهجوم على الحديدة» وإلى «الضغط على الإمارات» لوقف حركة العناصر المقاتلة الخاضعة لسيطرتها. وأكدت المجموعة كذلك ضرورة قيام واشنطن بإقناع تحالف العدوان السعودي وفصائله اليمنية في المشاركة في المفاوضات برعاية الأمم المتحدة.

وأعلنت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي الأسبوع الماضي أن أي هجوم أو حصار عسكري يُخشى أن يشنّه تحالف العدوان على ميناء الحُديدة قد يُزهق أرواح ما يصل إلى 250 ألف شخص.

وفي أيار/ مايو الماضي حذرت "منظمة العفو الدولي" "أمنستي" في تحقيق ميداني من مغبة حدوث «ما هو أسوأ» إذا وصلت الحرب إلى مناطق الحضر الخاضعة لسيطرة الجيش واللجان الشعبية وأعربت عن قلقها الشديد بشأن ما يبدو أنه هجمات عشوائية وانتهاكات أخرى للقانون الإنساني الدولي تشنها الفصائل الموالية لـتحالف العدوان في الحديدة.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10130415
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
4343
76816
258554

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث