تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

أكد السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي في كلمة له اليوم الأربعاء 6 شوال 1439هـ أن المعارك المقبلة ستكون أصعب وأشد أليما على قوى العدوان متوعدا بأن معركة الساحل Alsiad2018.6.20الغربي ستكون مستنقعاً لإهلاك وإغراق قوى الغزو والعدوان مضيفا أن قوى العدوان خسرت قيادات عسكرية بارزة وضباط كبار سعوديين وإماراتيين وأمريكيين وضباط إسرائيليين كانوا ضمن “بلاك ووتر”..

وأوضح السيد عبد الملك الحوثي أن الهدف الرئيسي من العدوان هو السيطرة الكاملة على اليمن وأرضاً وإنسانا وأن ما تتحدث عنه قوى العدوان من أسباب للاستمرار به هي ذرائع واهية والهدف الحقيقي هو فرض الهيمنة على اليمن كاملاً، مؤكدا أن السيطرة على المدن الساحلية كانت أول أهداف الحملة البرية للعدوان منذ بدايته.

وأشار السيد عبد الملك الحوثي إلى أن قوى العدوان ركزت على احتلال الساحل اليمني منذ انطلاق عملياتها البرية حيث تمكنت من خلال استثمار مشاكل الماضي السياسية واستغلال الأدوات الرخيصة من احتلال ساحل المحافظات الجنوبية بكل مرافقه الحيوية والقواعد العسكرية والمنشآت النفطية ومن ثم بدأت المعارك بالتوجه صوب الساحل الغربي بعد أن تمكن العدوان من السيطرة على جزيرة ميون لتحركت قوى العدوان بعد ذلك بكل الوسائل والإمكانيات للسيطرة على الساحل الغربي من باب المندب إلى ميدي.

وقال قائد الثورة " حشد العدوان في ميدي قوات متعددة منها مرتزقة يمنيون إلى جانب الجيش السوداني والسعودي وسخّر كل الإمكانيات للمعركة هناك، لذلك فعركة الساحل لم تبدأ منذ ستة أيام بل بدأت في ميدي منذ سنتين وستة أشهر إلى اليوم وفي باب المندب منذ سنتين وثمانية أشهر والمعارك لم تتوقف لمدة 32 شهراً من باب المندب وصولاً إلى الفترة الأخيرة في الدريهمي والدوار.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10130456
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
4384
76857
258595

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث