تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

وأصل تحالف العدوان السعودي الإماراتي هجومه على مدينة الحديدة فيما افاد مصدر عسكري بمقتل ثلاثة وعشرين عنصرا من مرتزقة العدوان وإحراق سبعِ آليات واغتنامِ آليتين alsahial yemen2018.6.21وأسر ثلاثة مرتزقة في عمليتين نوعيتين للجيش واللجان الشعبية في جبهة الساحل الغربي.

أنتصارات وهمية لأبطال من ورق هذا هو ملخص العدوان الاماراتي على مدينة الحديدة عدوان لم يبدأ مع إعلان التحالف إطلاق عملية اسمها "النصر الذهبي" التي لم يكن لها من اسمها من شيء فهو متواصل منذ بدء العدوان على اليمن قبل 3 سنوات.

محللون سياسيون وخبراء عسكريون أكدوا أن سبب فشل العملية حتى الان يعود إلى تكتيكات القوات اليمنية المشتركة والمقاومة الشرسة أولاً ثم تغير بنك أهدافها وعدم وجود خطة واضحة ثانياً فبعد الاعلان أن الهدف هو تحرير الحديدة في عملية خاطفة وسريعة مرت عليها حتى الان 9 أيام ولم تحقق شيء يذكر.

الي ذلك عاد وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش ليقول ان التحالف يتبع نهجا محسوبا وتدريجيا في المعركة وإنها ستستمر لحين إنسحاب اليمنيين غير المشروط منها طالبا من مساعد المبعوث الأممي مارتن غريفث إقناع اليمنيين بالانسحاب من مدينتهم.

تحالف العدوان لم يلجأ للأمم المتحدة فقط لمساعدته بل عمد منذ بداية المعركة الى الترويج لدخوله المدينة لصرف الانظار عن الخسائر الفادحة التي يتكبدها.

وتدحض مشاهد من داخل مطار الحديدة ما تناقلته وسائل إعلام تحالف العدوان حول سيطرته عليه وتبقى مشاهد عشرات الاليات والمدرعات المتناثرة تثبت بما لا يدع مجالا للشك أن الحديدة تحولت الى مستنقع جديد لقوى العدوان في اليمن.

الي ذلك لقى 23 من قوى الغزو والمرتزقة مصرعهم وأصيب 18 بعمليتين نوعيتين للجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي وتدمير سبع آليات عسكرية خلال الساعات الماضية.

وأوضح مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا عمليتين سيطروا خلالهما على منطقتي المجيليس في التحيتا والمشيخي على الساحل الغربي ومصرع 23 من قوى العدوان والمرتزقة وإصابة 18 وأسر ثلاثة وفرار من تبقي من قوات الغزو والاحتلال وتدمير سبع آليات واغتنام أثنتين.

وأشار المصدر إلى أن وحدة متخصصة من الجيش واللجان الشعبية سيطرت على منطقة المشيخي في عملية نوعية وخاطفة نفذت مساء امس.

ولفت المصدر إلى أن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا في بداية العملية من تدمير سبع آليات بمن عليها من المرتزقة والغزاة، واستسلام طاقم مدرعتين تم استخدامهما فيما بعد في العملية الهجومية.

وأكد المصدر أن الجثث المحصورة في العملية حتى الآن للغزاة والمرتزقة بلغت 23 جثة وعدد الجرحى 18 أغلبهم في حالة حرجة .. لافتا إلى أنه تم تمييز ستة من القتلى تابعين للمدعو طارق عفاش.

وحسب المصدر فإن بقية القوة المستهدفة لاذت بالفرار تاركة ورائها كمية كبيرة من الذخائر والعتاد الحربي المتطور الذي اغتنمه الجيش واللجان خلال سيطرتهم على موقع المشيخي الذي فشل العدو في صد الهجوم عليه رغم الإسناد الجوي المكثف بمختلف أنواع الطائرات الحربية بما فيها طائرات الرصد والتوجيه.

كما أكد المصدر أن العمليات النوعية للجيش واللجان الشعبية مستمرة وفق التكتيك العسكري المتبع وخطط العدوان في استهداف الساحل الغربي.. لافتا إلى أن أي تطور وتصعيد من قبل العدو في أي جبهة وفي جبهة الساحل على وجه الخصوص سيواجه بما يناسبه من العمليات والسلاح والتكتيكي

وفي سياق متصل أسقط الجيش واللجان الشعبية اليوم الخميس طائرة تجسسية في إحدى المديرات الحدودية في محافظة صعدة وأفاد مصدر عسكري عن اسقاط طائرة تجسسية تابعة لتحالف العدوان في مديرية الظاهرة الحدودية.

وكان الجيش واللجان الشعبية أسقط ثلاث طائرات تجسس خلال مايو، إحداها قبالة منفذ العسير فيما تم اسقاط طائرتين أخريين خلال كسر زحف في موقع الشرفة بجيزان.

يُذكر أن الدفاعات الجوية للجيش واللجان تمكنت في 19 مارس الماضي من إسقاط طائرة تجسسية تابعة للعدوان في مديرية ميدي الحدودية كما تمكنت من إسقاط طائرة تجسس أخرى قبالة منفذ علب بعسير في 14من الشهر نفسه.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10125564
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
14945
71965
253703

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث