تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

نشر الاعلام الحربي اليمني مشاهداً وصوراً لعملية نوعية من اقتحام الجيش اليمني واللجان الشعبية لعدد من المواقع وغنائم إمارتية وجثث العديد من مرتزقتها في منطقة الجبلية فيaltohitaa2018.8.9 التحيتا بـالساحل الغربي.

وأظهرت المشاهد لحظات إقتحام الجيش واللجان الشعبية وتساقط المربعات الواحدة تلو الأخرى وسط إنهيارات وفرار جماعي لمجاميعهم رغم التحليق الواسع للطيران الحربي والعمودي دون تمكنهم من إنقاذ منافقيهم وبينت المشاهد الخسائر الفادحة التي تكبدها العدو في العدد والعتاد، وتدمير وإحراق عدد من الآليات.

وتمكنت القوات اليمنية المشتركة من السيطرة الكاملة على منطقة الجبلية بمديرية التحيتا في الساحل الغربي وألحقت خسائر مادية وبشرية جسيمة في صفوف قوات تحالف العدوان السعودي ومرتزقته الذي عاد إلى نقطة متأخرة بعد خسارته لتلك المنطقة التي تعني مجدداً قطع خطوط إمداد قواته على الأرض في مساعيها للتقدم في مديرية الدريهمي.

وعلاوة على نجاحها في قطع الامداد عن قوي العدوان وفصل قواتها عن بعضها في الساحل الغربي واصلت القوات اليمنية المشتركة تنفيذ إستراتيجيتها المتبعة في معركة الساحل المتمثلة بالاعتماد على استنزاف تحالف العدوان مادياً وبشرياً حيث شهدت عملية السيطرة على منطقة الجبلية مقتل عدد كبير من أتباعه وتدمير عدد من الآليات والأطقم العسكرية.

وبعد فشل تحالف العدوان في حسم المعركة التي أطلقها في يونيو الماضي متعوداً بعملية خاطفة تنتهي بالسيطرة على مدينة الحديدة دخلت قواته على الأرض في معركة استنزاف دفعت الآلاف من أبناء المحافظة الجنوبية للانسحاب جراء تعاظم الخسائر البشرية وغياب أي أفق لحسم المعركة حيث كان مصدر عسكري موالٍ لتحالف العدوان وصف المعركة في تصريحات لوكالة رويترز بأنها مثل "لعبة القط والفار" موضحاً أن أبطال الجيش واللجان الشعبية يحصارون قواتهم فتأتي طائرات الاباتشي لتفك الحصار وما ان تغادر الاجواء إلا ويعودوا لفرض حصارهم مجدداً.

الي ذلك قال مساعد ناطق الجيش العقيد عزيز راشد أن تطهير الجيش واللجان الشعبية لمنطقة الجبلية الواقعة شمال غرب مديرية التحيتا في الساحل الغربي سيكون لها أثر كبير في سير المعارك خلال الأيام القادمة.

وأشار العقيد راشد الى أن قوى العدوان كانت تتخذ منطقة الجبلية نقطة انطلاق وتجميع المرتزقة لتنفيذ مخططاتهم الصبيانية للزحف نحو عمق مديرية التحيتا شرقا ومحاذات الساحل غربا لفك الحصار المحكم عليهم من عدة أماكن وللقيام ببعض الالتفاتات التي يكررها المرتزقة في معظم تكتيكاتهم المصحوبة بغطاء جوي وبحري كثيف نظرا لافتقادهم دوافع المواجهة مع الجيش واللجان.Sana Yemen2018.8.8

وأوضح أن العملية نفذتها نخبة من الجيش واللجان الشعبية عقب معلومات استخباراتية واستطلاع دقيق لمسرح العمليات من اقتحام عدد من المواقع وتطهيرها بالكامل وقتل وجرح إعداد من المرتزقة واستهداف مدرعة وقتل من كان على متنها واحراقها واغتنام طقم وأسلحة عسكرية متنوعة.

وقال راشد نؤكد للشعب اليمني بأن قدرات المؤسسة العسكرية باتت اليوم بفضل الله وبالقيادة الحكيمة في تصاعد استراتيجي وتكتيكي على مختلف القوات البرية والبحرية والجوية وغير قابلة للانكسار وخصوصا ما نشهده اليوم من تلاحم وثيق بين القبيلة والشعب والجيش.

وجدد مساعد ناطق الجيش الدعوة للمغرر بهم في صفوف قوى العدوان  الى عدم الانصياع للمحتل الإماراتي السعودي الأمريكي عقب ما تبين لهم بنوايا الاحتلال وممارساته الدنيئة في المناطق الواقعة تحت احتلاله والعلاقات المعلنة بين كيان الاحتلال الاسرائيلي وتحالف العدوان.

خبير عسكري روسي: الفشل السعودي في حرب اليمن لا مثيل له في التاريخ

"حرب غريبة: حلفاء الولايات المتحدة اشتروا "القاعدة" عنوان مقال (صحيفة) "غازيتا رو" حول ما ذكرته أسوشيتد برس من أن عملاء أمريكا العرب يمولون الإرهابيين في اليمن.

وجاء في المقال: التحالف العسكري الذي تقوده السعودية بدعم قوي من الولايات المتحدة أبرم اتفاقا مع تنظيم القاعدة الإرهابي في شبه الجزيرة العربية. ذكرت ذلك وكالة أسوشيتد برس استنادا إلى مسؤولين من اليمن بمن فيهم ضباط أمن وقادة في الميليشيات وممثلين عن القبائل التي تعمل كوسيط وأعضاء في "القاعدة".

وحسب الوكالة فإن دولا عميلة للولايات المتحدة مثل الإمارات تدفع لمقاتلي القاعدة للانسحاب من المواقع التي يحتلونها دون مقاومة.. ووفقا للوكالة فإن الاستخبارات والجيش الأمريكي يعرفون بهذه الاتفاقات غير المعلنة.

وفي الصدد قال نائب مدير معهد التحليل السياسي والعسكري ألكسندر خراماتشيخين لـغازيتا رو: على الرغم من المشاركة الكبيرة في هذا التحالف لم تتحقق أي نجاحات أو انتصارات كبيرة في ساحة المعركة في مواجهة القوات اليمنية.

ووفقا له يشهد هذا الصراع تفوقا مطلقا في القوى والوسائط من جانب الرياض. فالسعودية تتفوق بأضعاف كثيرة على اليمن من حيث القوة القتالية والعددية والأسلحة والمعدات العسكرية ومع ذلك فالحرب مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات ونهايتها غير مرئية.

في الوقت نفسه لفت خراماتشيخين الانتباه إلى حقيقة أن اليمن لا يشهد حربا ضد عصابات إنما حربا على الطراز الكلاسيكي يقاتل فيها جيش ضد جيش. فقال: أنا لا أعرف حتى إن كان هناك في تاريخ الحروب من أظهر مثل هذا الفشل العسكري وهل هناك نظير لمثل هذه العمليات عديمة الفعالية.

وذكّر ضيف الصحيفة بأن السعودية لديها كمية هائلة من الأسلحة الجديدة بينما على الجانب الآخر أسلحة سوفيتية قديمة جداً وبكميات قليلة. فقال: وحين لا يتحقق أي نجاح في ساحات المعارك فلا يبقى سوى أمر واحد: اللجوء  إلى الرشوة ومن ثم تقديم هذه العمليات المالية كانتصارات عسكرية بصخب كبير.

 

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11135778
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
9053
102258
292652

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث