تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" أن هناك طفلا يمنيا يموت كل 10 دقائق جراء أمراض يمكن الوقاية منها ولكن تدمير البنية التحتية في البلاد لاسيما تدمير المستشفيات يحول دون Yem childern2018.11.5علاجها.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خيرت كابالاري خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الأردنية عمان: "يجب ألا نتفاجأ من أن هنالك اليوم طفلا يموت كل 10 دقائق من أمراض ممكن الوقاية منها بسهولة" وأشار إلى أن: "اليمن اليوم جحيم للأطفال ليس فقط لـ50-60% من الأطفال بل لكل طفل وطفلة في اليمن".

وأوضح أنه في اليمن: "يعاني 1.8 مليون طفل من سوء التغذية الحاد و400 ألف طفل يعانون من سوء تغذية مهدد للحياة، منهم 40% يعيشون في محافظة الحديدة" وتابع المسؤول الأممي: "لسوء الحظ الوضع في اليمن صعب ويتدهور باستمرار بالإضافة إلى الحرب هناك الأزمة الاقتصادية التي تؤدي إلى شح المواد الأساسية للشعب اليمني".

ولفت إلى أنه "ما زال 30 ألف طفل يمني دون الخامسة يموتون كل عام من أمراض ممكن أن نمنعها إذا ما قمنا بالقضاء على سوء التغذية" ودعا المسؤول الاممي: "أطراف النزاع أن تكفل وصول المساعدات الإنسانية وحماية الشعب، من دون أي شرط وقيد".

وفي وقت سابق من يوم الجمعة دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف "أعمال العنف" في اليمن والدفع باتجاه محادثات سلام تضع حدّاً للحرب الدائرة في هذا البلد الفقير.

ويشن النظام السعودي وتحالفه المأجور وبدعم أمريكي غربي منذ أربعة أعوام عدواناً على الشعب اليمني قتلت وجرحت خلاله عشرات الالاف من المدنيين بمن فيهم الاطفال حسب منظمات مدافعة عن حقوق الانسان بالإضافة الى تدمير كبير للبنى التحتية اليمنية.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11200924
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
17883
36971
357798

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث