تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع اليوم الخميس نجاح قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية قطع خطوطِ إمداد قوات العدو بالساحل الغربي من أربعة مسارات.SSSSSS2018.11.8

وأوضح سريع في بيان له  أن المسار الأول هو في منطقة الجبلية في مديرية التحيتا والثاني في منطقة الفازة فيما الثالث في منطقة الجاح الاسفل والرابع في مدينة التحيتا.

وأكد أن العمليات الهجومية لقوات الجيش واللجان أدت إلى قطع كافة خطوط الامداد البرية الامر الذي تسبب في إرباك قوات العدو، مؤكدا أن طيران العدوان فشل في إسناد مرتزقته من الخونة والعملاء لفك الحصار عنهم لتلجأ إلى إخلاء الجرحى والقتلى عبر المروحيات فيما لا تزال عشرات الجثث في أرض المعركة.

وذكر البيان أن "العمليات الهجومية لقواتنا أسفرت عن تدمير سبعة عشر الية وسقوط ما لا يقل عن مئة وخمسين ما بين قتيل ومصاب" واكد" دعوة القوات المسلحة كافة المرتزقة والمغرر بهم في جبهات الساحل الغربي إلى الاستجابة لنداءات مكبرات الصوت التي تطلقها قواتنا وتسليم انفسهم عبر النقاط المحددة في تلك النداءات".

من جانبه اكد المتحدث باسم القوات الجوية عبدالله الجفري أن الحديدة ستكون مقبرة للغزاة وأن الساعات القادمة ستحمل مفاجأت في المعارك الدائرة في الحديدة وإن الدعوة الأميركية لوقف اطلاق النار والمفاوضات ماهي إلا إعلان استمرار للعدوان .

واشار الجفري مستغرباً عن اي مفاوضات يتحدثون عنها وإن ما تحدث عنه وزير الدفاع الأمريكي وتصريحاته هي عبارة عن أستمرار للعدوان وإعلان حرب وهي تاتي في أطار الخدع العسكرية والسياسية ولن تنطلي على الشعب اليمني مثل هذه الأكاذيب .

وتتواصل المعارك العنيفة في محافظة الحديدة حيث تتصدى قوات الجيش اليمني واللجان الSea red2018.11.7شعبية لهجوم تحالف العدوان السعودي ومرتزقته. ويتكرر مشهد اطلاق الصواريخ الموجهة التي تستهدف آليات العدوان السعودي ومرتزقته .

هناك لاترى سوى الدخان الاسود المتصاعد من آليات العدوان السعودي ولاتسمع إلا صوت أزيز الرصاص المنبعث من المعارك العنيفة. صاروخ "بدر وأحد بي" انطلق ليستهدف حشد كبير من المرتزقة في الساحل الغربي ويخلف أعداداً كبيرة من القتلى والاصابات.

فيما اعلنت القوات اليمنية المشتركة عن مصرع مئة وثلاثة عشر عنصرا خلال أحباط تقدم العدوان على جبهتي كيلو ستة عشر ومطار الحديدة.

كما أكد مصدر عسكري يمني السيطرة على عدة مواقع شمال وشرق وغرب حيس خلال عملية هجومية واسعة بالساحل الغربي .

ومصرع واصابة العشرات من الغزاة ومرتزقة العدوان السعودي خلال العملية الهجومية .

وأفاد المصدر عن قنص خمسة مرتزقة في العملية واعطاب رشاشين للعدوان و ترافق مع العملية قصف مدفعي على تجمعاتهم

طيران العدوان السعودي وأصل غاراته وقصفه على منازل ومزارع المدنيين والبنى التحيتية في المحافظة مخلفا شهداء وجرحى. حيث استشهد أحد عمال مصنع وأصيب اثنين آخرين بجروح نتيجة قصف على مديرية الحالي. وأصيبت أم وطفلها بجروح خطيرة ودمر منزلهم إثر استهداف مرتزقة العدوان للمنزل في منطقة المُدمّن بمديرية التحيتا. وشن طيران العدوان أكثر من ثلاثين غارة على كيلو ستة عشر وشارع الخمسين وعلى مثلث العدين بمديرية حيس.

في مقابل هذا الهجوم العنيف والشامل ترى صنعاء إنه حتى لو تمت محاصرة الحديدة فان هذا الأمر لا يعني النهاية لان الوصول الى حدود ميناء المدينة سيعني بداية الحرب الحقيقية. والدليل الذي تقدمه صنعاء في هذا الخصوص مبني على ان إستفادة الائتلاف من المعدات الحديثة والمتطورة وحصوله على دعم من قوات مدججة بالسلاح الى جانب المنطقة المكشوفة التي تزيد من الحرب غير المتكافئة بين الجانبين ستساعد تحالف العدوان حتى أبواب الميناء ومن ثم ستفقد فاعليتها.

المحاولات التي تبذلها قوي تحالف العدوان لاحتلال الحديدة قبل الحضور الى طاولة المفاوضات تأتي في حين إنه وفي ظل الظروف الراهنة يحترق أهالي الحديدة في أتون محرقات هتلر الجديد اي بن سلمان. فأهالي الحديدة يتعرضون لحربين أحداهما صلبة والأخرى ناعمة.  على صعيد الحرب الصلبة يجري قصف الحديدة مئتي مرة كل يوم وبشكل متواصل وقوات ائتلاف العدوان تشن هجمات عنيفة من جميع الجهات على الميناء. وعلى صعيد الحرب الناعمة فان وسائل الإعلام التابعة لمحمد بن سلمان ومحمد بن زايد تسعى جاهدة الى حرف الراي العام عن حقائق المجازر التي ترتكب في اليمن وفي نفس الوقت تقديم  أنصار الله والشعب اليمني على أنهما جماعة إرهابية يجب قمعها والقضاء عليها. والان هل سيستلم الشعب اليمني أمام هذه الضغوط ؟ طبعا عزيمة وإرادة الشعب اليمني في نضاله ضد العدو الاجنبي تثبت غير ذلك.Alhodida Adenss2018.11.8

الي ذلك قتل وأصيب العشرات من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في هجوم نوعي للجيش واللجان الشعبية استهدف مواقعهم في مديرية المتون بالجوف وأكد مصدر عسكري ان أبطال الجيش واللجان الشعبية هاجمت مواقع للمرتزقة في المجمع الحكومي بمديرية المتون وكبدتهم عشرات القتلى والجرحى  وأشار المصدر الى ان الجيش واللجان نفذوا عملية هجومية مباغتة استهدفت مواقع للمرتزقة في حفر الميو شرق المتون خلفت قتلى وجرحى بصفوفهم .

وفي وقت سابق  تمت السيطرة على عدد من التباب شرق جبل النار بجبهة حرض الحدودية بحجة  خلال عملية هجومية ومصرع عدد من المرتزقة  بينهم قيادات وإصابة 14 آخرين  كما تم إطلاق صاروخ زلزال1 على تجمعات مرتزقة العدوان السعودي  خلال العملية الهجومية شرق جبل النار بجبهة حرض محققة إصابات مباشرة..

ومع تصاعد حدة القتال اعربت منظمة "أطباء بلا حدود" عن بالغ قلقها حيال المرضى والطواقم في مرافقها الصحية وحيال آلاف السكان اليمنيين الذين يعيشون قرب جبهات القتال وقالت منظمة اطباء بلا حدود في بيان لها وفيما يلي نص البيان : "مع تصاعد حدة النزاع على عدة جبهات في اليمن، تتدفق أعداد كبيرة من المصابين بإصابات ذات صلة بالحرب إلى المرافق الطبية التي تديرها منظمة أطباء بلا حدود الدولية الإنسانية في محافظات الحديدة وحجة وعدن وصعدة وتعز.

وبدأت في الحديدة يوم الأول من نوفمبر/تشرين الثاني عملية عسكرية كبيرة من قِبل قوات ومليشيات تحالف العدوان السعودي الإماراتي ضد الجيش واللجان الشعبية وتعرِّض المعارك العنيفة على الأرض والغارات الجوية حياة آلاف المدنيين للخطر.

وبين الأول والسادس من نوفمبر/تشرين الثاني عالجت فرق أطباء بلا حدود في الحديدة 24 جريح حرب مدني في مستشفى السلخانة بينهم خمس نساء وتسعة أطفال. وقد أصيب 17 من هؤلاء الجرحى بانفجارات وواحد بعيار ناري.

وفي الفترة ذاتها في مستشفى أطباء بلا حدود الجراحي الميداني في المخا التي تبعد 180 كيلومتراً إلى الجنوب من الحديدة، عولج 50 مصاباً من إصابات ذات صلة بالحرب معظمها ناجمة عن عيارات نارية وانفجارات، بينهم ثلاث نساء وثمانية أطفال.

وتأتي هذه الزيادة عقب تصاعد حدة المعارك الأرضية والقصف الجوي في المدينة منذ يوم الخميس الماضي. وفي هذا السياق يقول رئيس بعثة أطباء بلا حدود في الحديدة فريدريك برتران: "بدأت عملية عسكرية أقوى من ذي قَبل من قِبل القوات المدعومة من تحالف العدوان السعودي الإماراتي مع تعزيز عدد المقاتلين على الأرض. وقد تحركت القوات بسرعة في محيط المدينة. ويزيد هذا الوضع من مخاوف وقوع حصار قد يؤثر في حياة عشرات الآلاف من الناس الذين مازالوا يعيشون في داخل الحديدة".

ويضيف برتران: "نسمع يومياً أصوات غارات جوية عنيفة وإطلاق نار في المدينة. وقد وقعت عصر يوم الإثنين5 نوفمبر معارك قرب مستشفى السلخانة ومسكن أطباء بلا حدود. وقد اضطرت طواقمنا للبقاء داخل المستشفى حفاظاً على سلامتهم.

وقد لوحظت حركة نزوح للمدنيين من الحديدة إلى خارجها نهاية الأسبوع الماضي لكن من الصعب معرفة عدد من غادروا المدينة. "وترد تقارير عن أن هنالك مدنيين آخرين عالقين داخل المدينة بسبب المعارك الأرضية والغارات الجوية المستمرة. ".

وتتواصل حملة من القصف الجوي الشامل من قبل تحالف العدوان السعودي الإماراتي على مناطق عديدة من البلاد. وقد استقبلت فرق المنظمة ليل الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 16 جريح حرب في عبس و 18 في حجة إثر تصاعد حدة القتال على الجبهات القريبة.

تتواصل كذلك الغارات الجوية يومياً في مديرية حيدان التابعة لمحافظة صعدة، وهي المنطقة الأكثر تعرضاً للقصف الجوي العنيف منذ أن تصاعدت حدة النزاع في مارس/آذار 2015. وتعمل أطباء بلا حدود في مستشفى حيدان الذي تعرض قبل ثلاث سنوات لغارة جوية من قبل التحالف السعودي الإماراتي.

وتلحظ فرق أطباء بلا حدود كذلك زيادة في عدد جرحى الحرب القادمين من الحديدة وتعز إلى مستشفاها المختص بعلاج الإصابات البالغة في عدن. وبين الأول والسادس من نوفمبر/تشرين الثاني، عولج 16 مصاباً في مستشفى عدن من إصابات ذات صلة بالحرب وجميعهم هؤلاء المصابين جاؤوا من الحديدة التي تبعد عن عدن مسافة ست ساعات بالسيارة، كي يتلقوا الرعاية الصحية والجراحية التي تشتد الحاجة إليها.

ومنذ مارس/آذار 2015 عالجت طواقم المنظمة أكثر من 80,000 جريح حرب في 12 محافظة في اليمن. ومع تصاعد حدة القتال في الحديدة وفي مناطق أخرى من البلد تعرب أطباء بلا حدود عن بالغ قلقها حيال المرضى والطواقم في مرافقها الصحية وحيال آلاف السكان الذين يعيشون قرب جبهات القتال. وعلى جميع أطراف الأزمة أن يحرصوا على حماية المدنيين والمرافق المدنية كالمستشفيات في اليمن" .

بالأسماء: 49 قتيلاً و 14 جريحاً من الجيش السعودي خلال شهر أكتوبر الفائت

وفي سياق أخر بلغت خسائر الجيش السعودي خلال شهر أكتوبر الفائت 49 قتيلًا و 14 جريحًا في إحصائية جديدة رصدها الإعلام الحربي اليمني من وسائل الإعلام السعودية الرسمية وغير الرسمية. ورصد الإعلام الحربي اليمني أعداد وأسماء القتلى والجرحى من وسائل الإعلام السعودية جراء العمليات العسكرية في جبهات جيزان ونجران وعسير فيما لم تعلن وكالة الأنباء السعودية الرسمية سوى عن 29 قتيلا.Ksa yemen2018.11.8

وأكد مصدر عسكري في الجيش واللجان الشعبية أن الأعداد الحقيقية للقتلى والجرحى من الجيش السعودي تفوق ما يجري الإعلان عنه في الإعلام السعودي كون النظام السعودي درج على إخفاء خسائره الحقيقية للعام الرابع على التوالي من عدوانه على اليمن.

وكانت إحصائية القتلى والجرحى شهر سبتمبر الماضي بحسب ما تم رصده من وسائل الإعلام السعودية 42 قتيلاً و24 جريحاً.

وفيما يلي أسماء قتلى وجرحى الجيش السعودي خلال شهر أكتوبر 2018 :

أولاً: القتلى:-

1_ الجندي أول / مبجر موثل مبجر آل مفتاح الحبابي

2_ الجندي أول / خميس بن سعيد الهتاني الزهراني

3_ الجندي أول / حسن بن محمد إبراهيم المريفي المسهري عسيري

4_ العريف / أحمد بن مطلق بن نايض القثامي

5_ تركي حمود البيضاني الحربي

6_ رئيس رقباء / ناصر سعد آل صمان الناهسي الشهراني

7_ أحمد عبدالله الصهلولي

8_ رئيس رقباء / عبدالله قاسم عيدان الجابري

9_ الجندي / خالد بن عوض الفريدي

10_ الرقيب / متعب بن الاسود الغضوري العنزي

11_ الملازم أول / محمد بن سالم ال فارس العمور الدوسري

12_ علي سالم الغامدي

13_ سالم سعيد سالم

14_ الملازم أول / عبدالعزيز البكري الشهري

15_ الجندي أول / محمد بن فايع شامي الزعبي عسيري

16_ النقيب / منصور بن جزاء الحربي

17_ الرقيب أول / خالد بن مخيضير العلوي

18_ العريف / محمد بن عواد الجهني

19_ الجندي / عبدالله مبارك البريكي

20_ وكيل رقيب / ياسر بن موسى يحيى شيبه

21_ العريف / محمد حسين علي الزهراني

22_ العريف هادي بن صالح آل مهري اليامي

23_ الرقيب شامي بن علي قمعي

 24_ العريف / مسفر عوض بن ظهيره آل فروان

25_ الجندي أول / مهدي شايع فهيد آل فطيح اليامي

26_ العريف / عادل ابراهيم محمد سويدي

27_ الجندي / عبدالرحمن حسين غبيش فقيهي

28_ جندي أول / محمد بن علي محمد حمدي

29_ رقيب أول / محمد بن علي أحمد القمعي

30_ الجندي أول / حمد فرج الكربي

31_ مهدي يحيى علي الصحبي

32_ هاني الزهراني

33_ الوكيل الرقيب / هاني محمد أحمد الكناني

34_ معجب مسلي القحطاني

35_ محمد العمري

36_ الجندي أول / أحمد بن  مجلي بن صالح مجلي

37_ عبدالله معيض آل سعيد الثوعي

38_ تركي الشريف

39_ بشير مكي بشير حسن صالح

40_ العريف / عبدالله بن يحيى علي هروبي

41_ موسى ظافر الثوعي

42_ الرقيب / موسى بن محمد عسيري

43_ الرقيب / أحمد بن عبدالله محمد عسيري

44_ معيض أحمد معيض العماري القرني

 45_ العريف / عبدالله بن محمد حسن شيبان

46_ صويلح بن أحمد صليح الساهري العماري

47_ علي محمد أبو بكر الرباعية الزبيدي

48_ عبد العزيز عثمان مكحل

49_ الجندي / مسفر بن محسن آل فطيح

ثانياً: الجرحى:-

1_ عبيد سفر ضيف الله الشلوي

2_ سعود بن غازي بن بطحي ابن مبشر

3_ محمد جحني الغاوي

4_ علي خلف عبدالله المفضلي

5_ محمد بن سعيد بن جفين السميري

6_ حمزة علي حمزه العلوي

7_ حمد بن بطاح الهويملي

8_ محمد فايز آل عتيق الشهراني

9_ عبدالله عبده آل فضلي

10_ يوسف معتق الرشيدي

11_ مهدي يحيى علي الصحبي

12_ محمد فيصل آل مبارك

13_ بندر الأشجعي

14_ الرقيب / حسين مصلح الحربي

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11200923
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
17882
36970
357797

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث