تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

قالت وزارة الخارجية الأمريكية بأن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أجرى اتصالا هاتفيًا مع يوسف بن علوي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العمانية؛ وحسب المتحدثة الرسمية ALmanthar2018.11.17لوزارة الخارجية اتفق الوزيران على أهمية وقف العدوان على اليمن وعمل جميع الأطراف للتوصل إلى اتفاق سياسي لإنهاء الصراع وتحقيق السلام في اليمن.

ومن جانبه أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أمام مجلس الأمن الدولي الجمعة عزمه على تنظيم محادثات سلام "سريعا" بين اليمنيين في السويد، في محاولة لإنهاء الحرب التي تدفع الملايين إلى شفير المجاعة.

وبحسب غريفيث فان حكومة هادي وحكومة صنعاء أظهرا "التزاما متجددا" بالعمل على حل سياسي وقدّما ضمانات مؤكدة بالمشاركة في المحادثات. وأضاف إنني عازم على أن أجمع مجددا الأطراف سريعا في السويد. أعتقد أننا قريبون من التغلب على العقبات من أجل أن يتحقق ذلك. ولم يتم تحديد أي تاريخ لهذه المحادثات وأشار غريفيث إلى أن تحالف العدوان الذي تقوده السعودية وافق على ترتيبات لوجستية لتمهيد الطريق أمام المحادثات، بما في ذلك عمليات الإجلاء الطبي من مدينة صنعاء فق ما اعلنه المبعوث الاممي.

كما أعلن أن التوصل إلى أتفاق لتبادل السجناء بأت قريباً في مؤشر جديد على أنه تم اتخاذ إجراءات تعزز الثقة المتبادلة استعدادا للمحادثات المقبلة وقال: غريفيث هذه لحظة حاسمة بالنسبة إلى اليمن محذراً من أن اندلاع هجمات جديدة سيعرض جهود السلام للخطر؛ ويبدو ان غريفيث يعتزم زيارة العاصمة صنعاء الأسبوع المقبل لوضع اللمسات الأخيرة على الاستعدادات. أاقترح السفر مع وفد وفد صنعاء إلى السويد إذا (كان) ذلك ضروريًا.

ورغم ما أعلنه المبعوث الأممي الى اليمن وتحذيره من اندلاع هجمات جديدة يواصل تحالف العدوان السعودي غاراته على محافظة الحديدة مستهدفاً المباني المدنية والسكنية وكانت وسائل إعلام تابعة لتحالف العدوان بثت مزاعم عن ان التحالف قرر وقف عملياته العسكرية في الساحل الغربي؛ فيما كذبت الاطراف في صنعاء هذا الاعلان واكدت ان عدوان التحالف مستمر والاعلان محاولة لتضليل الراي العام وتغطية للفشل العسكري الذي رافق قواته طيلة أسبوعين من التصعيد وحذرت من ان قوى تحالف العدوان تريد من خلال هذا الأعلان إعادة ترتيب أوراقها عسكريا للبدء بتصعيد اكبر

في حين أكد الناطق الرسمي لأنصار الله أن تحالف العدوان يستعد لجولة جديدة يحتاج التجهيز لها وقتا اضافيا كالعادة نافيا عن وجود اي حلول سياسية جادة او تهدئة فعالة

وفي صنعاء نددت منظمات المجتنع المدني بصمت المجتمع الدولي تجاه جرائم العدوان في الحديدة وحملت خلال وقفة احتجاحية لها أمام مقر الأمم المتحدة دول العدوان المسؤولية عن أي جريمة استهداف لميناء الحديدة وما يترتب على ذلك إنسانياً وطالبت هذه المنظمات بتشكيل لجان تحقيق دولي مستقل لمساءلة ومحاكمة مرتكبي هذه الجرائم بحق اليمنيين..

كما نظمت قبائل سنحان وبلاد الروس وبني بهلول بمحافظة صنعاء صباح أمس وقفة مسلحة حاشدة وعرض عسكري لإعلان النفير العام ورفد الجبهات بالمال والرجال  وأكدت في بيان الوقفة الأستمرار في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الهمجي الذي استباح كل شيء في بلدنا الحبيب وأنه كلما زاد الضغط على الورقة الاقتصادية كلما دفعنا بأبنائنا إلى الجبهات مشيرين الى انه كل ما يحدث من انهيار اقتصادي وتدهور للعملة الوطنية أنه بسبب المرتزقة والعدوان.San Nahem2018.11.28

ودعا المشاركون في الوقفة كافة أبناء الشعب اليمني إلى النفير العام والحشد والجهوزيه التامة ومواجهة تصعيد العدوان في جبهة نهم والساحل الغربي وكل الجبهات والأستمرار في رفد كل هذه الجبهات بالمقاتلين الاشداء وقوافل العطاء والجود والكرم وإلى المشاركه الفاعله والكبيرة والحضور المشرف في الفعالية المركزية بالعاصمة صنعاء بمناسبة المولد النبوي الشريف .

وفي الجانب الأخر نفذ الجيش واللجان الشعبية أمس الجمعة ردا على هجمات تحالف العدوان عملية هجومية على مواقع المرتزقة في المتينة بمنطقة الجبلية بمديرية التحيتا بالساحل الغربي وأكد مصدر عسكري أن عملية المتينة أستمرت لساعات وأدت إلى قتل وجرح أعداد كبيرة من المرتزقة وفرار من تبقى ودمر الجيش واللجان الشعبية مدرعة للمرتزقة في منطقة كيلو 16 بالساحل الغربي.

كما وزع الإعلام الحربي اليمني مشاهد نوعية لخسائر الغزاة والمرتزقة في قرية المنظر بالساحل الغربي. ووثقت المشاهد جانباً من المعارك التي يتكبد فيها العدو خسائر كبيرة حيث تم دك تجمعات منافقي ومرتزقة العدوان بعدد من القذائف في شمال قرية المنظر بالساحل الغربي محققة إصابات مباشرة.

وأظهرت المشاهد تجمع لآليات العدو في دوار قرية المنظر حيث نصب المجاهدون لهم كمينا محكما تم خلاله تدمير وإعطاب عدد منها بتفجير عبوات ناسفة وكذلك أستهدفت المدفعية آليات العدو في شمال قرية المنظر بعدد من القذائف محققة إصابات مباشرة وموقعة قتلى وجرحى من قوات العدو.

وبعد فرار من تبقى من المرتزقة وترك جثث قتلاهم في ساحة المواجه وثقت المشاهد جثث عدد من منهم لقوا مصارعهم أثناء المواجه وخلال المشاهد تظهر أحرق المجاهدون لعدد من آليات العدو من بينها مدرعة إماراتية اعطبت في الكمين والقصف المدفعي وسط قرية المنظر.

 وأغتنم أبطال الجيش واللجان الشعبية أسلحة وعتاد وذخائر كان في آليات العدو المعطوبة وتستمر عمليات التنكيل بقوات العدو في الساحل الغربي الذي بات مستنقعاً كبيراً يغرقون فيه حيث يلقى المئات مصارعهم وتدمر عشرات الآليات خلال المواجهة والمعارك الدائرة بالساحل الغربي.

كما أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية اليمنية يوم أمس أربعة صواريخ من طراز "زلزال2" على تجمعات للجيش السعودي ومرتزقته في مركز محوله وخلفه بجيزان .

وأكد مصدر عسكري ان الصواريخ أصابت هدفها وأوقعت خسائر في صفوف جنود العدوان السعودي ومرتزقتهم بمركز محولة بجيزان وأشار الى أحباط زحف للجنود السعوديين والمرتزقة باتجاه جبل التويلق بجيزان وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم دون تحقيق اي تقدم .

وفي عسير دكت صاروخية ومدفعية الجيش واللجان الشعبية اليمنية تجمعات وتحصينات مرتزقة العدوان السعودي قبالة منفذ علب وغرب مجازة بصليات من صواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية وأفاد المصدر عن مصرع 5 مرتزقة سودانيين إثر استهداف آليتين في مثلث المتينة بمديرية التحيتا في الساحل الغربي وفي محافظة البيضاء قتل وأصيب  عدد من مرتزقة العدوان  إثر تفجير  3 عبوات ناسفة بهم أثناء محاولة تسلل بإتجاه جبل الدير  .

وبالتوازي أكد المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط باللجنة الدولية للصليب الأحمر فابريزيو كاربوني أن الوصول إلى حل سياسي في اليمن مطلب عاجل.. مشددا على الكف عن استهداف المدنيين والبنية التحتية وتيسير مهام العمل الإنساني الذي تعرقله هجمات تحالف العدوان.

وقال كاربوني في بيان بشأن الوضع في اليمن يتطلب وضع حد للمنزلق الذي آلت إليه الأوضاع في اليمن مجموعة من التدابير العاجلة، تتمثل في عودة العملية السياسية إلى مسارها، وخفض حدة تصعيد النزاع تدريجيًا، والتداول الحر للواردات وإتاحة الوصول إلى المساعدات الإنسانية دونما عراقيل بالإضافة إلى احترام فعلي لقواعد الحرب. وأكد المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط، ترحيب اللجنة الدولية بأي جهود للسلام، لا سيما بالنظر إلى عمق الجراح التي خلفتها وتخلفها هذه الحرب لليمنيين .. مشيرا إلى أن اللجنة على أهبة الاستعداد لتقديم أي دعم ضروري.

وأضاف كاربوني لكن قبل أن نتكلم عن السلام تلزمنا وقفة لنتكلم عن الحرب، وعلى الأخص عن الكيفية التي تسير بها”، لافتا إلى أن الهجمات في الحديدة تهدد المرافق الطبية والبنى التحتية الحيوية الأخرى؛ وقال: ” في حين تعمل الأطراف المتحاربة على التوصل إلى تسوية مستدامة، فإن الشعب اليمني لا يطيق الانتظار، والآن هو وقت التحرك”.

إنطلاقاً من هذه التطورات، فهل يستوعب تحالف دول العدوان على اليمن أن هناك تغييراً في مسار المواجهة، بدأ يفرضه الجيش واللجان الشعبية اليمنية على التحالف في ظل الصمود الشعبي والاصرار على إحباط مخططات العدوان ومرتزقته؟

ومن المؤكد ان إطالة أمد العدوان لا تأتي في صالح قوى العدوان التي أكتشفت أخيراً أن ذلك يعني المزيد من الخسارة البشرية والمادية وتحطم هيبة أسلحتها ومعداتها على أيدي عناصر الجيش اليمني واللجان اللشعبية الذين يقدمون مفاجئات عظيمة في جبهات القتال براً وبحراً وجواً في وقت لم تتوقع دولة فقيرة ستنقلها الحرب نحو التعاظم لدرجة امتلاكها أسلحة إستراتيجية وأنتقال اليمنيين من معركة دفاعية محدودة الى هجوم معاكس مُرَكّز بدأ يهدد نقاط القوة الإستراتيجية لقوى العدوان.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11646422
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
7059
86092
242253

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث