تسجيل الدخول

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش موافقة مجلس الأمن الدولي على نشر نحو 75 مراقباً في مدينة الحديدة ومينائها لمدة ستة أشهر من أجل مراقبة وقف إطلاق النار وإعادة Griffiths2019.1.9انتشار أطراف القتال في المدينة. وقال غوتيريش في طلبه المقدم إلى المجلس إن "بعثة المراقبة الأكبر عدداً ستسهم في مساندة العملية السياسية الهشّة" وفق تعبيره.

 هادي أعلن استعداد حكومته لإعادة فتح الرحلات الداخلية في المحافظات والمطارات كافة بما فيها مطار صنعاء وقالت مصادر مطلعة إن فريق هادي وتحالف العدوان في لجنة التنسيق المشتركة في الحديدة امتنع في لقائه مع رئيس الفريق الأممي عن تسليم الألية التنفيذية الخاصة بإعادة انتشار قواتهم وأضافت المصادر أن "الآلية التنفيذية المطلوبة من فريق هادي وتحالف العدوان يجب أن تحدد مناطق إعادة انتشار قواتهم وموعد وكيفية انسحابها وإعادة انتشارها". كذلك أشارت إلى أن عدم التزام فريق هادي وتحالف العدوان بتقديم الآلية التنفيذية لإعادة انتشار قواتهم هي من المسببات الأساسية في تعثر وإعاقة اتفاق الحديدة".

كما رفض ممثلي تحالف العدوان السعودي في لجنة التنسيق المشتركة في الحديدة مقترحاً قدمته لجنة صنعاء بحضور رئيس فريق الخبراء الأمميين ويقضي هذا المقترح بإعادة انتشار القوات العسكرية للطرفين إلى مسافة خمسين كيلومتراً على مرحلتين من دون أن تقدم اللجنة الرافضة مقترحاً بديلاً.

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيت بحث مع هادي ومسؤولين في حكومة هادي مستجدات عملية السلام وما يتصل منها بتنفيذ اتفاق استوكهولم في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2018. وخلال لقائه قادة أحزاب يمنيين في الرياض أكد غريفيث صعوبة عقد جولة مفاوضات جديدة بين الأطراف اليمنيين في ظل تعثر اتفاق الحديدة هذا.

وقال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في إحاطة أمام مجلس الأمن" اليوم الأربعاء" إنّ الحديدة شهدت هدوءاً نسبياً خلال الهدنة وأشار إلى أنّ العمليات العسكرية في محافظة الحديدة تراجعت بشكل كبير منذ بدء تنفيذ اتفاق استوكهولم آملاً أن تجتمع اللجنة المشتركة بشأن التهدئة في محافظة تعز خلال هذا الشهر.

غريفيث لفت إلى وجود دمار شامل في تعز "ولابد من إيصال المساعدات الإنسانية للمدينة" على حد تعبيره وأضاف أنّ أطراف الأزمة التزموا إلى حد كبير باتفاق وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة.

من جهته قال نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك إن على طرفي الأزمة عدم وضع اليد على المواد الإغاثية. كما ذكر  أنه هناك تقدماً في إيصال المساعدات بفضل الهدوء النسبي الناتج عن اتفاق ستوكهولم، إلاّ أنه تابع قائلاً إنّ "الوضع لا يزال خطراً في اليمن ويهدد بمجاعة إذ إن عدد المحتاجين للمساعدة ارتفع إلى أكثر من 24 مليون نسمة" وفي هذا الإطار حذّر  لوكوك من الأمراض التي تفتك بعدد أكبر من اليمنيين مقارنة بما كان عليه الحال قبل عام.

نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قال إنّ "500 حاوية ما زالت عالقة في ميناء عدن جنوب اليمن" فضلاً عن أنّ 10 ملايين يمني على شفير المجاعة وأكثر من 3 ملايين نزحوا من مناطقهم. وأعرب لوكوك عن التفاؤل باتخاذ الترتيبات المطلوبة لبدء الجولة التالية من عملية توزيع المساعدات الإنسانية على المحتاجين. وفيما يتعلق بمطار صنعاء رأى لوكوك أنّ إقفال المطار يحرم يحرم آلاف الجرحى من فرصة العلاج أو إيصال الدواء.

كما أعلن عن أنّ عملية تجنيد الأطفال في اليمن زادت بنسبة 25% خلال العام الماضي مضيفاً أنه على المجتمع الدولي زيادة المساعدات لليمن الذي يواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم وإنه يجب على المجتمع الدولي ضخ مساعدات مالية منتظمة لليمن من أجل دعم سعر العملة المحلية.

مندوبة بريطانيا كارين بيرس من جهتها رحبت بالإجماع المتحقق بين أعضاء المجلس على دعم المسار السياسي في اليمن. وتمنّت في كلمة لها على مواصلة العمل على دعم الأطراف للوصول إلى حلول دائمة. كذلك وصف مندوب فرنسا فرانسوا دي لاتر الدينامية الحالية بأنها "موجَبة". ودعا إلى المسارعة بفتح طريق الحديدة صنعاء وإلى تشغيل الموانئ الثلاثة في محافظة الحديدة.

أمّا مندوب الصين ما جاوشي وصف التقدم المحرز في تطبيق اتفاق ستوكهولم بأنه موفق ويستحق الدعم من أعضاء المجلس.

فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا أبدى إعجابه بعمل المبعوث الدولي وقال إن العمل سيستمر معه من أجل تحقيق نتائج موجبة بالسرعة اللازمة مع دعم توسيع نشاط الأمم المتحدة بدءا من الحديدة. وطلب من الأطراف اليمنية تضييق خلافاتها والعمل على دعم المبعوث على المستوى السياسي. كما أكد دعم روسيا لكل اليمنيين بدون تمييز.

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة: في تحد واضح للقرارات الأممية.. العدوان ومرتزقته يرتكبون 276 خرقا في الحديدة خلال 48 ساعة

الي ذلك قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع إن العدوان ومرتزقته مستمرون في تحدي قرارات الأمم المتحدة وعدم الالتزام بالاتفاقيات الموقعة في السويد حيث ارتكبوا خلال ال 48 ساعة الماضية أكثر من 276خرقا لوقف إطلاق النار في الحديدة.

وأشار في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية سبأ إلى أن المرتزقة أطلقوا 164 قذيفة مدفعية  و44 صاروخ كاتيوشا باتجاه منازل ومزارع المواطنين ومواقع قواتنا في الحديدة منها 41 قذيفة هاون من قرية الشرف إلى محل الشيخ و4قذايف هاون من كمران إلى قرية الدهموس و3 قذايف باتجاه دوار الجمل و25 قذيفة هاون على شمال وشرق حيس و3 قذايف باتجاه فندق الاتحاد و18 قذيفة مدفعية من شمال مخطط كمران إلى شرق جنوب قرية محل الشيخ و10 قذايف هاون من الجريبة باتجاه الزعفران و13 قذيفة مدفعية باتجاه جنوب وشرق وغرب التحيتا و10 قذائف هاون باتجاه غرب حيس و 30 قذيفة هاون أخرى باتجاه شمال وشرق حيس وقذيفة هاون على المطار و4 قذائف هاون على الكوعي وقذيفة هاون على شمال فندق القمة وقذيفة مدفعية من الكسارة إلى محيط الاتحاد كما أطلقوا 39 صاروخ كاتيوشا من شمال مدرسة الجريبة إلى الزعفران و5 صواريخ كاتيوشا من قرية الشرف إلى قرية محل الشيخ.

وأضاف العميد سريع أن مرتزقة العدوان نفذوا هجوما باتجاه جنوب غرب المحجر جنوب حيس فيما واصلوا إطلاق النار بشكل مكثف من مختلف الأسلحة المتوسطة والخفيفة من جنوب الجريبة ومن مدرسة الجريبة إلى الزعفران ومن الشرف إلى محل الشيخ ومن الجريبة إلى جنوب الزعفران ومن العقد باتجاه السفينة ومن شمال قرية الشرف إلى شمال محل الشيخ ومن قرية الشرف إلى شرقها ومن الجريبة وغربها إلى الزعفران ومن جنوب كمران ومن مدرسة الجريبة ومن شمال المدرسة إلى الزعفران وإلى محل الشيخ وما حولهما ومن جنوب شرق مدينة الشعب إلى داخل المدينة ومن حول شارع الخمسين باتجاه شرق المطار الحربي ومن خلف سيتي ماكس باتجاه شارع صنعاء ومن مصنع الحاشدي إلى شرق العقد ومن بيوت الخباتية وجنوبها على الدريهمي كما قاموا بتمشيط كثيف بالأسلحة المتوسطة والخفيفة من حول تبة الدفاع ومن جنوب المنصة ومن جنوب شرق مدينة الشعب وتمشيط باتجاه جنوب وشرق وغرب التحيتا وغرب حيس ومن قرية الخباتية ومن مدرسة القعقاع على شمال حيس.

وأوضح المتحدث الرسمي أن قواتنا رصدت تحركات أفراد وأطقم للمرتزقة في بيوت الشلمان وتحرك أطقم تحمل أفرادا ومعدلات من بيوت الشلمان إلى الجريبة والعكس ومن الجريبة إلى كمران ومن حول الدوار الكبير باتجاه قرية منظر وتبة الدفاع وتحرك أطقم من غرب العقد باتجاه ثلاجة المخلافي وإلى شرق مدينة الشعب وتحركات أفراد وأطقم ما بين الخديد إلى جنوب شرق وشمال شرق مدينة الشعب والعكس ومن المزرعة شمال شرق الخديد إلى الخديد إلى جانب رصد تحرك آليتين خلف قرية منظر وتحرك أطقم شرق حيس بالتزامن مع استمرار طيران استطلاع تحليقه فوق كيلو 16 والتحيتا والجبلية وحيس وفوق سماء مدينة الحديدة.

ولفت إلى أن طيران العدوان شن 61 غارة منها 5 غارات على باقم و3 غارات على كتاف و9 غارات قبالة نجران و5 غارات على رازح و4 غارات على مجز و7 غارات على مناطق متفرقة بصعدة و11 غارة على البقع وغارة على الغيل و6 غارات على نهم و6 غارات على حرض وغارة على جبل العوف وغارة على مفرق الوازعية وغارتان على الضويحة في البرح بتعز.
وأشار العميد سريع إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية كسروا عدة زحوفات للمرتزقة منها زحف واسع من عدة مسارات ومسنود بكثافة نارية من مختلف الأسلحة على مواقع قواتنا في جبل حصمي وجبل الحرقات بدمت في الضالع وزحف آخر على مربع الحماد قبالة نجران وزحف على المهور بالأجاشر في الجوف بمساندة الطيران الحربي، وزحف على باقم من غرب الغرة وشرق آل الحماقي بباقم وزحف على رشاحة الغربية بالبقع وزحفين آخرين للمرتزقة على جبل عومي في دمت بالضالع وعلى تبة الشهيد في قانية كما أفشلوا محاولة تسلل للمرتزقة على تبة الشهيد في قانية.

وفي إطار الرد على تصعيد العدوان ومرتزفته قال المتحدث الرسمي إن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا 5 عمليات هجومية على مواقع المرتزقة منها عملية هجومية على الامهور بالظهرة في الجوف وعملية هجومية أخرى على شرق جبل النار باتجاه التبة الحمراء وتبة رامي بحرض وعملية هجومية مضادة على رشاحة الغربية وعملية هجومية على جنوب القاهرة في الأجاشر بالجوف وعملية هجومية على عدة تباب في مربع الحماد قبالة نجران.

موضحا أن قواتنا نفذت عدة عمليات نوعية في أسطر بخب والشعف وفي صحراء الأجاشر بالجوف وفي رقابة مراش قبالة نجران وأمام تبة الشهيد بقانية في البيضاء وعمليتين في نهم إلى جانب إطلاق صاروخ نوع بدر بي على تجمعات المرتزقة في ميدي كما تم تنفيذ عمليتين نوعيتين مشتركتين بين سلاح الجو المسير والمدفعية استهدفتا تجمعات للعدو وعددا من الأطقم والأفراد والدشم بخلف العر في قانية بالبيضاء وعمليتي إغارة باتجاه التباب السود بحرض وعلى القذمول بالاجاشر في الجوف.

وأكد المتحدث الرسمي أن مقاتلينا كبدوا المرتزقة خسائر فادحة في الأرواح والعتاد حيث تم قنص 2 جنود مرتزقة في مربع صبرين و8قتلى و20مصاب من المرتزقة في البقع وقنص جندي سعودي في موقع مشعل وتم قنص جنديين مرتزقين قبالة جبل قيس وتفجير عبوتين ناسفتين بالمرتزقة في ناطع وإحراق طقم يحمل معدل عيار23في موقع العمود شرق جحفان بالمزرق وإعطاب معدل قبالة جبل قيس وإحراق آلية بقذائف المدفعية شرق الدود بجيزان وإحراق آلية في الملاحيط وتفجير آلية محملة بمرتزقة العدوان في صحراء الأجاشر بالجوف أدت إلى مصرع من عليها إلى جانب إعطاب طقم للمرتزقة ومقتل طاقمه شمال صحراء ميدي كما تم اغتنام مدرعتين في باقم واغتنام أسلحة وعتاد عسكري في شرق جبل النار.

الجيش واللجان يصدّون هجوماً للتحالف جنوب الحديدة

ميدانياً كثفت مدفعية القوات المتعددة لتحالف العدوان من هجماتها على الحديدة الساحلية غرب البلاد وأفاد مصدر عسكري باستشهاد يمني بقصف حرس الحدود السعودي على مديرية منبه الحدودية في صعدة كما أفاد بشن مدفعية تحالف العدوان هجوماً على مواقع الجيش واللجان واستحداث نقطتين عسكريتين في احد الطرق الإسفلتية جنوب مديرية حيس جنوب الحديدة.

هذا وصدّ الجيش واللجان الشعبية هجوماً واسعاً تمّ خلاله إزالة النقطتين العسكريتين ودحرهما منها. كما أفاد المصدر بقصف مدفعية التحالف باتجاة شرق المطار بالمحافظة بالتزامن مع استمرار التحليق المكثف لطائرات التحالف التجسسية في أجواء المدينة الساحلية. وفي الجوف شمال شرق البلاد أفاد مصدر عسكري بسقوط قتلى وجرحى من مرتزقة هادي بانكسار زحف واسع مسنود بالطائرات الحربية والأباتشي على منطقة أسطر بمديرية خَبْ والشّعْف شرقي محافظة الجوف شرق اليمن.

وأفاد مصدر عسكري بمقتل وجرح العديد من مرتزقة هادي إثر استهداف الجيش واللجان بعدد من الصواريخ والقذائف المدفعية منطقة اسطر بمديرية خَبْ والشّعْف ذاتها. كما قتل عدد من قتل مرتزقة هادي بانفجار عبوة ناسفة في جبهة  الخَلِيْفَين بمديرية الخَبْ والشّعْف شرق المحافظة.  

وفي حجة غرب البلاد شنّت طائرات التحالف 3 غارات جوية على مديرية حرض الحدودية بالمحافظة. كما أفاد مصدر عسكري بسقوط قتلى وجرحى من مرتزقة هادي باستهداف الجيش واللجان لتجمعاتهم في مثلث عاهم بجبهة حرض.

وفي تعز جنوب البلاد أفاد مصدر عسكري بسقوط قتلى وجرحى من المرتزقة بانفجار عبوة ناسفة بوادي صالة بتعز كما قتل وجرح عدد من المرتزقة بعملية هجومية نفذتها الجيش واللجان على مواقعهم وتجمعاتها بالمدفعية مع مشاركة وحدة القناصة بأطراف دمت بالضالع جنوب البلاد.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

12191381
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
7003
112566
257689

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث