المرصاد نت - متابعات

استشهد رجل وامرأتان فيما جرح أكثر من 13آخرين بينهم أطفال إثر غارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منطقة شليل في مدينة قَعْطَبَة بمحافظة الضالع جرى ذلك بعد وقت قصير من استشهاد 4 Alyemene San2019.5.11أطفال وجرح آخرين بينهم نساء من أسرة واحدة إثر استهداف قوات الحزام الأمني المدعومة إمارتياً بصواريخ كاتيوشا منزلهم في مدينة قعطبة نفسها ميدانياً تمكن الجيش واللجان الشعبية من السيطرة على أجزاء واسعة في مدينة قعطبة بعد مواجهات عنيفة مع قوات الحزام الأمني المسنودة بغطاء جوي للتحالف السعودي وشنت طائرات التحالف السعودي بسلسلة غارات على مباني فرع المؤسسة الاقتصادية الحكومية بمحافظة الضالع جنوب اليمن.

وفي محافظة الحُدَيْدة الساحلية غرب البلاد استشهد طفل وجرح آخر إثر قصف مدفعي للقوات المتعددة للتحالف السعودي على شارع زايد في مديرية الحالي جنوبي المدينة.

إلى ذلك جرح مدنيان جراء استهداف مقاتلات التحالف السعودي بغارة جوية إحدى المزارع في منطقة الحرجة بمديرية عَبْس في محافظة حَجَّة، في حين استعاد الجيش واللجان الشعبية السيطرة على نحو 15موقعاً من قبضة قوات الرئيس هادي والتحالف السعودي شرقي جبل النار الحدودي الممتد بين مديرية حَرَض بمحافظة حَجَّة ومنطقة الطِوال بجيزان وبحسب مصدر عسكري يمني فقد أسفر هجوم معاكس للجيش واللجان على محاولة زحف واسعة لقوات التحالف السعودي شرقي جبل النار الحدودي عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم .

كما قتل وجرح العديد من قوات التحالف السعودي بقصف مدفعي للجيش واللجان استهدف تحصيناتهم في مربع الحماد بنجران ومنطقة الصوح الحدودية بين نجران وصعدة.

وقصف الجيش واللجان بصاروخ زلزال1 موقعاً لقوات التحالف السعودي في منطقة طيبة الاسم قبالة نجران ويشار إلى أن الجيش واللجان الشعبية اليمنية أحبطوا قبل ساعات زحفاً لقوات التحالف السعودي قبالة جبل السُدَيْس بنجران .

هذا وشن الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية على مواقع قوات التحالف السعودي في منطقة أبواب الحديد الحدودية بين عسير وصعدة ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودي وتدمير دبابة وفقاً لما أفاد مصدر عسكري يمني.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

14810366
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
5866
138810
370751

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة