المرصاد نت - متابعات

كشفت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية بأن المبعوث الأممي لليمن يقوم بمشاورات مكثفة مع أطراف النزاع ومنها جماعة الحوثيين وقيادات جنوبية ومن ضمنها قيادة المجلس الانتقالي Grafathas2019.5.21الجنوبي .. وأضافت الصحيفة بأن هناك مبادرة جديدة للتفاوض على إنهاء الحرب برعاية الأمم المتحدة ...

وأكدت الصحيفة بان سوف يتم استبعاد حكومة هادي من المفاوضات وعدم الاعتراف بشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي كونه لا يحظى بقبول شعبي باليمن شمالاً وجنوباً...

إلى ذلك قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الجمعة إنه يثق في مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث وعمله وذلك رداً على رسالة وجهها الرئيس المستقيل والفار هادي تحمل انتقاداً لسياسته.

ووفقاً لموقع الأمم المتحدة قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحفي إن “الأمين العام أكد لهادي أن المبعوث الخاص سيضاعف جهوده لدعم الطرفين للوفاء بالتزاماتهما التي أعلناها في ستوكهولم وأنه سيفعل ذلك بشكل متوازن يدعم التوصل إلى حل سياسي دائم للصراع“.

وأضاف دوجاريك أن “الأمين العام قال في رده على الخطاب الذي بعثه هادي إن التزام الأمم المتحدة تجاه اتفاق ستوكهولم ينبع أولا وقبل كل شيء من رغبة عميقة لتخفيف معاناة الشعب اليمني والمساعدة في معالجة الأزمة الإنسانية“.

وكان هادي وجه أول أمس الخميس رسالة إلى أنطونيو غوتيريش قال فيها إنه لا يمكنه القبول باستمرار مبعوثه الخاص مارتن غريفيث إلا بتوفير الضمانات الكافية بما يضمن مراجعة تجاوزات في عمله اعتبرها تهدد بانهيار فرص الحل. وقال هادي إن “غريفيث يصر على التعامل مع حركة الحوثيين كحكومة أمر واقع ويساويها بحكومته واتهم هادي المبعوث الأممي “بمحاولات توسيع أطراف الحوار عبر إصراره على إضافة ممثلين على طاولة المفاوضات في مسعى مشبوه لخلط الأوراق وتجاوز مخرجات مؤتمر الحوار الوطني

وفي سياق متصل قال وزير التنمية الدولية والمحافظ البريطاني أندرو ميتشل إنه في “قضية اليمن فقدت بريطانيا بوصلة أخلاقية”وأضاف ميتشل ” الأمر مخز وفشل أخلاقي عميق بأن المملكة المتحدة لم تتمكن من إقناع الحلفاء السعوديين والإماراتيين بإنهاء قصف المدنيين اليمنيين الأبرياء “.

مبينا أن الدبلوماسية الهادئة مع السعوديين هي النهج المفضل للحكومة البريطانية ولكن القصف المستمر للمناطق المدنية يدل على أن هذا النهج لا يعمل ببساطة في تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية يوم الخميس بشأن تفاوض بريطانيا بشأن ثغرة في حظر الصادرات السعودية لبيع الطائرات للاستخدام في الحرب على اليمن.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

15357574
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
19052
102324
418035

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة