المرصاد نت - متابعات

أكد المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث أنه يسعى من أجل التوسط لإنهاء الحرب في اليمن والمساعدة في التوصل إلى اتفاق سياسي شامل يضع حداً للصراع وليس الحكم على الأطراف أو 1562851959إجبارها على تنفيذ أي اتفاق.

وشدّد على أن الاجتماعات التي عقدها في الآونة الأخيرة في الرياض وأبوظبي ومسقط مع الأطراف المعنية ودول التحالف كانت مثمرة وبنّاءة للغاية.

وكشف أن استئناف المشاورات مع الأطراف اليمنية ستُستأنف في أقرب وقت لكن دون أن يحدد موعداً لذلك.

وإذ حذّر مما سماه «خطر سقوط اليمن رهينة للتوترات الإقليمية» عبّر غريفيث عن رغبته في تنفيذ اتفاق استوكهولم بشكل عاجل لكنه ربط ذلك بتحقق المسؤولية الجماعية لدى الأطراف المعنية.

ولدى سؤاله حول التخلي عن مهمته الأممية إذا شعر بالتعثر، أكد المبعوث الأممي الذي يمارس مهامه منذ مارس (آذار) 2018م أنه مستمر في وظيفته ما دام يحظى بثقة الأمين العام للأمم المتحدة.

إلى ذلك قال غريفيث انه ناقش مع وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الوضع في اليمن في اطار زيارته إلى الولايات المتحدة. ووصف غريفيث نقاشه مع الوزير بومبيو بالمثمر. مشيرا إلى أن اللقاء عقد في وزارة الخارجية الاميركية، الأربعاء 10 يوليو/تموز 2019.

وأوضح أن النقاش تطرق إلى سبل مساعدة الأطراف على وضع حد للصراع في اليمن و تنفيذ اتفاقية ستوكهولم. وعبر غريفيث عن امتنانه لالتزام ودعم الولايات المتحدة الأمريكية لجهوده.

 

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

15899996
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
7005
66813
322584

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة