تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

أفادت مصادر إعلامية عن مقتل وجرح 13 من مرتزقة مايسمى قوات الحزام الأمني في محافظة أبين فجر اليوم الإثنين 23-10-2017م ، بهجوم انتحاري مزدوج لعناصر ينتمون لAbiann2017.10.23ـ “القاعدة” .


وبحسب المصادرفقد قام  5 عناصر تكفيرية بسيارة مدرعة مفخخة بإقتحام بوابة المعهد المهني في مديرية مودية والذي تتخذه قوات ما يسمى الحزام الأمني مقرا لها وترجل منها 4 من العناصر قبل أن يفجر الانتحاري سيارته قبل وصوله إلى قرب المبنى ما أدى إلى مقتل 4 مجندين  وإصابة 9 آخري ولفتت المصادر إلى أن اشتباكات دارت بين العناصر الأربعة المهاجمة وجنود ما أسماه الحزام الأمني في المعهد وخارجه أثناء محاولة 2 منهم الفرار أسفرت عن مصرع المهاجمين الأربعة.

 قائمة بأسمى القتلى والجرحى في صفوف مجندي ما يسمى بقوات الحزام الأمني وهم:

القتلى:

1-علي أحمد علي طيبق – الحزام الامني مودية.

2-صدام معوضة الردفاني- الحزام الامني ردفان.

3-علي الشيبة – الحزام الامني مودية.

4-مسعود أحمد مسعود – الحزام الامني مودية.

الجرحى :

1-حسين عبدالله المحوري – الوضيع.

2-صالح الطيب طيوز – المحفد.

3-فيصل مهدي علي – المحفد.

4-علي بن علي صالح – المحفد.

5-أحمد عبدالله الدعوسي – المحفد.

6-حسين عبدالله السيد – مودية.

7-رائد الحييد – مودية.

8-محضار الحبصي اليافعي – يافع.

9-أحمد عبدالله ناصر الكازمي.

وصول 14 مرتزقا إلى عدن بداخل ثلاجات !!

وفي سياق الزج بأبناء الجنوب في أتون حرب لاناقة لهم فيه ولا جمل وصلت عصر اليوم الأثنين جثامين لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي إلى  عدن وقال مصدر مطلع بأن القتلى أتوا  من جبهة البقع بمحافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

وقال مصدر طبي  في عدن  أن جثامين المقاتلين الجنوبيين وصلت على متن ثلاجة طبية لحفظ الموتى قادمة من السعودية يذكر أن  أبطال الجيش و اللجان الشعبية يكبدون العدو السعودي و مرتزقته خسائر في الأرواح و العتاد .

ويأتي هذا في ظل الإفلات الأمني للمحافظات الجنوبية القابعة تحت الاحتلال السعودي الإماراتي وتوسع نشاط الجماعات التكفيرية فيها كـ “القاعدة وداعش” منذ احتلالها من قبل قوى الغزو والاحتلال ومرتزقتهم قبل عامين.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث