تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

وسط تصعيد هستيري من قبل ميليشيات السعودية والامارات وطائرات العدوان على اليمن التي جاءت بعد مقتل الرئيس المخلوع علي صالح دعا منسق الأمم المتحدة للشؤون Sanaaaaasana2017.12.5الإنسانية "جيمي ماك غولدريك" اليوم الثلاثاء أطراف الصراع في اليمن للالتزام بهدنة إنسانية عاجلة لمدة ست ساعات من أجل مساعدة المدنيين.


وصرّح المسؤول الأممي: إن شوارع العاصمة صنعاء تحولت إلى ساحات قتال وإن العاملين في مجال الإغاثة ما زالوا غير قادرين على الحركة وحثّ جميع أطراف الأزمة للالتزام بهدنة إنسانية عاجلة تبدأ اليوم من الساعة العاشرة صباحا وحتى الرابعة مساء لتمكين المدنيين من مغادرة منازلهم والبحث عن المساعدة والحماية، ولتسهيل حركة موظفي الإغاثة.

وبشأن العنف الذي جاء نتيجة المؤامرة التي حاكتها السعودية في اليمن خلال الأيام الماضية أعرب المسؤول الأممي في بيان له مساء الاثنين عن قلقه البالغ إزاء تواصل العنف في صنعاء خلال الأيام الماضية مشيرا إلى أنه تم الإبلاغ عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى بينهم مدنيون.

ولفت البيان إلى أن بعض شوارع مدينة صنعاء أصبحت ساحات للمعركة فيما يُحتجز الناس في منازلهم ليصبحوا غير قادرين على الخروج بحثا عن الأمان والرعاية الطبية وعن الإمدادات الأساسية مثل الغذاء والوقود والمياه الصالحة للشرب مؤكدا أن سيارات الإسعاف والفرق الطبية لا يمكنها الوصول إلى المصابين بسبب الاشتباكات.

وفي السياق ذاته حذّر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة من مخاطر استمرار إغلاق المجال الجوي للعاصمة صنعاء أمام رحالات الإغاثة الإنسانية للأمم المتحدة، في إشارة منه الى الحصار الظالم الذي تفرضه السعودية على اليمن. وقال: المجال الجوي لصنعاء مغلقYemen sanaye2017.12.5 أمام رحلات الإغاثة الإنسانية منذ أيام ونحتاج وصولا فوريا ومستداما للمساعدات الإنسانية.

 وتابع دوجاريك "نحن منزعجون بشدة من الأحداث التي تتكشف هناك في اليمن مع اشتباكات أرضية وغارات جوية تتصاعد بشكل كبير في صنعاء والمحافظات المحيطة بها وتشير التقارير الأولية إلى أن نحو 100 شخص لقوا مصرعهم وأصيب المئات".

وأضاف "المهم جدا حماية المدنيين وتمكين الجرحى من الحصول على الرعاية الطبية بشكل آمن وعدم إعاقة وصول المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة".

 الي ذلك طالب مجلس الأمن الدولي جميع الأطراف في اليمن بوقف التصعيد واستئناف المفاوضات وذلك في ختام جلسة مغلقة استمع فيها إلى إحاطة من المبعوث الأممي الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد في أعقاب مقتل الرئيس علي عبد الله صالح.

وقال ولد الشيخ أحمد للمجلس إن الوضع في اليمن “شهد تطورا خطيرا جديدا مع مقتل صالح وعدد من قادة المؤتمر الشعبي العام بمن فيهم الأمين العام عارف الزوكا رئيس وفد المؤتمر إلى محادثات السلام”وأضاف “ستشكل هذه الأحداث تغييرا كبيرا في التحالفات السياسية في اليمن” داعيا الأطراف كافة إلى ضبط النفس والامتناع عن القيام بأعمال استفزازية.

ودعا المجلس إلى السماح بوصول المساعدات إلى اليمن عبر جميع المنافذ وأعرب المبعوث الأممي عن تأييده لنداء منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة من أجل وقف القتال لأغراض إنسانية والسماح للمدنيين بالتزوّد بالغذاء والماء والأدوية.

وأكد ولد الشيخ أحمد أن التصعيد بلغ “مستويات غير مسبوقة” في الأيام القليلة الماضية وأن الحاجة ملحة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى تسوية تفاوضية مشددا على أنه “ما من حل عسكري لهذا العدوان والحرب.

من جانبه اعتبر السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا دولاتر أن التطورات الأخيرة في اليمن تدخله في مرحلة من المخاطر القصوى سواء على الصعيد الإنساني أو العسكري لكنه قال إن هذه التطورات نفسها يمكن أن تساعد في تغيير المعادلة في البلاد وأن تخلق فرصا جديدة لتعزيز العملية السياسية.SA yemensa2017.12.5

وفي سياق متصل كثّفت طائرات العدوان السعودي شن غاراتها على القصر الجمهوري وسط صنعاء مساء الاثنين وفجر اليوم الثلاثاء وذلك لأول مرة منذ بدء العدوان بعد فشل مؤامرة صنعاء ومقتل صالح.

غارات العدوان السعودي جاءت بعد مقتل صالح وبسط سيطرة القوات اليمنية المشتركة على صنعاء حيث انتشرت دباباتها على الطريق المؤدي إلى المطار الرئيسي في العاصمة وكثفت الحواجز الأمنية على الطرق الرئيسية في صنعاء لدرء الفتنة.

وبعد فشل فتنة النظام السعودي وتكثيف غاراتها على صنعاء أعلن منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن "جيمي ماكجولدريك" في بيان من صنعاء: إن المنظمات الإنسانية تتلقى نداءات يائسة لمساعدة العائلات المهجره مضيفا أنه يجب أن تتوقف الحرب والعدوان لأسباب إنسانية اعتبارا من الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء (السابعة بتوقيت غرينتش) وحتى الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي.

وفي سياق متصل أكدت صحيفة الـ"نيويورك تايمز" الامريكية في تقرير جديد لها أن النظام السعودي فشل في التصدي للصاروخ الذي أطلقه الجيش اليمني على الرياض.

ونقلت الصحيفة عن خبراء عسكريين في شؤون الصواريخ ان الصاروخ الباليستي الذي اطلقته القوات الصاروخية في الجيش اليمني باتجاه مطار الملك خالد في شمال الرياض، وصل الى هدفه وان الإعلان الرسمي السعودي عن تدميره لم يكن صحيحا الصاروخ سقط في فناء المطار وهذا ما يفسر حالة الهلع وتسارع الكثير من الحكومات العربية للتضامن مع النظام السعودي وإدانة اليمنيين.

وكانت القوات الصاروخية اليمنية استهدفت بصاروخ باليستي بعيد المدى بركان" H2" يصل مداه إلى 1400 كيلومتر مطار الملك خالد الدولي بالرياض وأكدت ان الصاروخ الباليستي أصاب هدفه بدقة

بعد فشل فتنة صنعاء ومقتل صاحبها مسيرة جماهيرية كبرى لابناء العاصمةalsabian207.12.5

الي ذلك وبعد ان فشلت فتنة صنعاء وقتل صاحبها صالح خرجت عصر اليوم الثلاثاء مسيرة جماهيرية كبرى في شارع المطار بالعاصمة صنعاء حمدا لله على تجاوز المحنة ودعما للدولة وتخلل المسيرة الجماهيرية الكبرى فقرات وكلمات تبارك وتهنئ الشعب اليمني بوأد فتنة مليشيا الخيانة والعمالة التي قامت بإخلال الأمن والاستقرار في العاصمة صنعاء وسعت إلى نشر الفوضى في المحافظات.

ورفع المشاركون في المسيرة أعلام الجمهورية اليمنية ولافتات توضح صمود الشعب وسقوط المؤامرة التي تستهدفه في استقراره ونسيجه الاجتماعي بمختلف فئاته، هاتفين بهتافات الحرية والمؤيدة للقوة الصاروخية وأحرار الشعب وشرفائه أمثال: "من صنعاء إلى سقطرة اليمن تبقى حرة مليون مليون تحية للقوة الصاروخية..مسيرة قرآنية من أجل الإنسانية.. ثورتنا ثورة أحرار، لن نقبل بالاستعمار.. بالتكاتف والصمود هزمنا حلف اليهود.

وشارك في المسيرة الجماهيرية قيادات من حزب المؤتمر الشعبي العام الذين أكدوا على أن المؤامرة كانت تستهدف الجميع دون استثناء، وأن البقاء للوطن.

كما شهدت المسيرة مشاركة نسائية كبيرة أكدت فيها المشاركات أن الشعب انتصر لقضيته وأن اليمن مهما حيكت ضده المؤامرات فالنصر حليفه.

وكانت قد بدأت فقرات المسيرة بآيات من القرآن الكريم، ثم تلى ذلك النشيد الوطني وعقب ذلك استمع المشاركون في المسيرة لقصيدة للشاعر أمين الجوفي وقصيدة أخرى لشاعر نهم عباد أبو حاتم.

وتم اختتام المسيرة بكلمة لرئيس الثورية العليا محمد علي الحوثي أكد فيها أن اليمن انتصر لقضيته وللجميع ولم ينتصر لحزب أو مذهب مضيفا بالقول: "اليوم نحن في نواقع جديد ويمن جديد، يمن يتغلب فيه الشعب اليمني على كل المؤامرات، ونحن مع أخوة الجميع".

وأكد أنه لم يكن لدى أنصار الله على الاطلاق نزعة انتقامية حيث لو كانت لدينا نزعة انتقامية لكانت تلك الشخصيات الأخرى ممن هم قادة محسوبين على أولئك فسيكون مصيرهم التصفية.

 

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث