تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

كشفت مصادر صحفية سودانية عن سحب القوات السودانية لواءً كاملاً من القوات المشاركة في معارك التحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن بعد خلافات بين الطرفين تخللها Soudanarmy2017.12.21وعود سعودية بمنح السودانيين التابعية السعودية ومنحهم الشريط الحدودي لتوطينهم مع عائلاتهم فيه.


وقالت المصادر إن الجيش السوداني سحب لواءً كاملاً مكوناً من أربع كتائب من اليمن وأن القوة عادت إلى السودان ووصلت إلى مدينة بورتسودان الأحد الماضي.

وأكدت المصادر إن السعودية كانت قد وعدت القوات السودانية التي تم إرسالها مؤخراً وتتبع “الدعم السريع” بتوطينها ومنحها صفة التابعية للسعودية ومنحها مساحة جغرافية على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية وهو الأمر الذي أدى إلى تصاعد الخلافات بين الضباط السودانيين وقيادات الجيش السوداني بشأن سحب قوات سودانية من اليمن واستبدالها بأخرى.

وأضافت المصادر أن بدء عملية سحب القوات السودانية من اليمن يأتي بعد المفاوضات الأخيرة التي جرت بين وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والتي تمت أثناء استضافة الأول لمؤتمر وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب الذي انعقد في العاصمة الرياض الشهر الفائت.

ولفتت المصادر إلى ما دار بين الطرفين من نقاش تمحور حول زيادة عدد القوات السودانية المشاركة في اليمن إلى (10) آلاف جندي شريطة استبدال القوات الحالية بأخرى.

ولم تشر المصادر إلى نتيجة لقاء الطرفين لكنها لفتت إلى أن محمد بن سلمان رفض طلب وزير الدفاع السوداني بشأن تنفيذ السعودية لبنود الاتفاق العسكري المشترك بين البلدين وخصوصاً فيما يتعلق بالتسليح حيث اشترط بن سلمان أن يكون السلاح من إحدى الدول الأوروبية وليس من أوكرانيا أو روسيا وفقاً لما كانت تسعى له السودان مشيرة إلى أن وزير الدفاع السوداني أخبر بن سلمان أنهم لا يستطيعون شراء أسلحة من أوروبا بسبب العقوبات المفروضة من الدول الأوروبية على السودان فيما يتعلق بمبيعات الأسلحة.

وأضافت المصادر أن بن سلمان سأل وزير الدفاع عمّا إذا كان الرئيس السوداني عمر البشير قد عقد صفقات أسلحة مع روسيا من عدمه أثناء زيارته الأخيرة لموسكو ولقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين مشيرة أن بن عوف رد على بن سلمان بأنه لا يعلم شيئاً عن صفقات أسلحة مع روسيا تم الاتفاق عليها أثناء الزيارة الأخيرة.

وكشفت المصادر أن بن سلمان حاول معرفة ما إذا كانت قطر وسيطاً بين السودان وروسيا وفيما إذا كانت قد تكفلت بتمويل صفقات أسلحة روسية التزمت بها للرئيس البشير أم لا.

وأضافت المصادر أن عملية سحب الجنود السودانيين من اليمن تنبئ بشيئين: الأول أن تكون السودان والسعودية قد اتفقتا على إبقاء مشاركة السودان بقوات برية مع استبدال المتواجدين حالياً بآخرين أعلى كفاءة وتدريب والثاني: أن يكون الطرفان قد اختلفا نهائياً وأدى هذا الخلاف إلى إنهاء مشاركة السودان بقواته في اليمن.

ورجحت المصادر الخيار الثاني خاصة مع ما وصفتها “بوجود تسريبات عن سحب القوات السودانية من اليمن واستبدالها بقوات من تشاد” مضيفة أن المؤشرات تؤكد هذا الخيار بالنظر إلى ما ورد من معلومات حول اتفاق أبرمته السعودية مع الرئيس التشادي أثناء زيارة الأخير للرياض والتي أعقبها زيارة “الفريق طه عثمان” مستشار محمد بن سلمان والمدير السابق لمكتب الرئيس السوداني إلى دولة تشاد الشهر الماضي.

يذكر أن الفريق طه عثمان تمت إقالته مؤخراً من منصبه الذي كان يشغله وهو مدير مكتب الرئيس السوداني وقد أقيل من منصبه بشكل مفاجئ ولم تعرف أسباب قرار البشير بشأن عثمان الذي تم اتهامه بالخيانة.

مسرحية ثعلب الغرب في اليمن …ارفعوا الحصار بيد واطعنوا باليد الاخرى

طالبت رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزاماي” اليوم الخميس السلطات السعودية بفتح الموانئ اليمنية للتخفيف من الازمة الانسانية في اليمن وأفادت وكالة الانباء السعودية اليوم عن تلقي محمد بن سلمان اتصالاً هاتفياً من قبل تيريزا ماي بشأن الاوضاع الانسانية في اليمن.

وتلقى محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أكدت فيه ترحيب لندن بقرار تحالف العدوان عن إعادة فتح الموانئ اليمنية لدخول المساعدات الإنسانية وأعربت ماي خلال الاتصال عن ترحيب المملكة المتحدة بالإجراءات التي اتخذها تحالف العدوان علي اليمن وإعادة فتح الموانىء بهدف تمكين المساعدات الإنسانية من الوصول إلى الشعب اليمني كما أكدت ضرورة مواصلة إجراءات التفتيش للحيلولة دون تهريب الأسلحة والصواريخ للأراضي اليمنية وتهديد أمن واستقرار الدول المجاورة والمنطقة. (بحسب ما نقلته وكالة الانباء السعودية)

وتأتي هذه الخطوات في اطار التقليص من الادانت التي واجهتها السعودية من قبل بعض المنظمات الحقوقية والانسانية كما ان السعودية تتلقى دعم كبير من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في الامم المتحدة لتبرير جرائمها في اليمن وكما تشير المعلومات الصادر من المركز اليمني لحقوق الانسان بلغ عدد الشهداء والجرحى من المدنيين خلال 1000 يوم عدوان (35892) شهيد وجريح: في التفصيل:

الاطفال 2895 شهيد– و 3079 جريح

النساء 2232 شهيدة— و2360 جريحة

الرجال 8476 شهيد— و 16850 جريح

اجمالي عدد الشهداء 13603

وعدد الجرحى 22289

العدد الكلي(35892)

وهذه الاحصائيات تأتي قبل ارتكاب جريمة صعدة من قبل طيران العدوان يوم أمس الاربعاء في استهداف منزل المواطن محمد عبد الباري الشيخ واستهداف المسعفين مما ادى الى 11شهيداً و 8جرحى .

كما أن الرياض تعد بالفعل الشريك التجاري الأول للمملكة المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، من خلال حجم التجارة السنوية بين البلدين التي تقدر بـ 8.2 مليارات دولار سنويًا فيما تستثمر السعودية أكثر من نحو 75 مليار دولار في اقتصاد المملكة المتحدة وبلغت صادرات السعودية من السلع البريطانية نحو 4.67 مليارات جنيه استرليني والخدمات 1.9 مليار جنيه استرليني.

وكشف وزير الدفاع البريطاني “مايكل فالون” سابقاً عن عدد القنابل العنقودية التي سبق لبلاده أن وردتها إلى السعودية وذلك على خلفية انتقادات حقوقية لاستخدام هذه الأسلحة الفتاكة في العدوان على اليمن كما ان  سلمت الرياض 500 قنبلة عنقودية من نوع BL-755 في الفترة بين عامي 1986 و1989 واكدت نتائج التحقيقات للحكومة البريطانية عن استخدام قنابل عنقودية بريطانية الصنع في اليمن من قبل التحالف السعودي.

وكما تشير المعلومات العسكرية والاستخباراتية الدولية ان الحكومة البريطانية تقوم بعقد صفقات سرية مع السعودية ودول التحالف وبعيدة عن الانظار مشيرة إلى أن صناعة الأسلحة تعد من أهم القطاعات في الاقتصاد البريطاني وتصل قيمتها إلى 7.7 مليار جنيه إسترليني في السنة ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن العديد من الدول التي تشتري الأسلحة يقودها حكومات لها سجل سيئ في مجال حقوق الإنسان على الرغم من أن القانون يستوجب أن تكون الدول المستوردة للأسلحة ملتزمة بمعايير حقوق الإنسان الدولية و”على سبيل المثال، باستخدام 32 رخصة تم تصدير 150 نوعًا مختلفًا من المعدات والأسلحة العسكرية وقطع غيار الطائرات المقاتلة إلى المملكة” شاهد أيضا حجم تجارة الأسلحة البريطانية يفضح “أسطورة” حقوق الإنسان الأوروبية مبيعات الأسلحة البريطانية للسعودية تتخطى المليار دولار.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9283543
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
15768
101663
337747

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث