تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

قتل واصيب 34جندياً جنوبياً  اليوم السبت خلال مواجهات دامية في القرب من شمال يختل بالمخا وقال مصدر في الفصائل الجنوبية إن مواجهات عنيفة اندلعت علي خط يختل Yaktael2017.12.23الخوخه بعد محاولة تقدم تعزيزات عسكرية جنوبية باتجاه الخوخه.


واثناء وصول التعزيزات شمال يختل تعرضت لكمين نصبة الجيش واللجان الشعبية على الطريق العام أدى إلى تدمير عدد من المدرعات واصاب بقذائف صاروخيه وعقب الهجوم المباغت اندلعت مواجهات مع المهاجميين واشار الى ان القيادة في المخا اكدت ان الطريق أمنه وبعثت بطقمين لحمايه التعزيزات تم استهدافهما علي الفور قبل استهداف القافلة
وحمل عسكرييون جنوبيين التحالف المسؤوليه الكاملة عن تصاعد الكمائن العسكرية التي تتعرض لها القوات الجنوبية في الخوخه .

وفي سياق متصل صعدت قوات الجيش واللجان الشعبية اليوم السبت من عملياتها العسكرية في مختلف جبهات القتال بمحافظة تعز مكبدة مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأوضح مصدر عسكري أن وحدات متخصصة من الجيش واللجان نفذت عملية هجوية نوعية على مواقع وتحصينات عسكرية لمرتزقة العدوان في جبل ريشان التبة الحمراء شمال مديرية موزع.

وأكد المصدر مصرع وإصابة العشرات من مرتزقة العدوان وإحراق الية عسكرية لهم بالإضافة إلى اغتنام كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة خلال العملية الهجومية على مواقعهم في جبل ريشان والتبة الحمراء.

هذا واستهدفت وحدة الهندسة طقم عسكري تابع للمرتزقة بعبوة ناسفة ما ادى إلى تدمير ومصرع من كان على متنه شمال معسكر خالد في مديرية موزع فيما دمرت وحدة الدروع الية عسكرية تحمل معدل رشاش بصاروخ موجه في منطقة يختل بمديرية المخاء الساحلية .

ووزع الإعلام الحربي مشاهد لكسر زحف واسع نفذته مجاميع كبيرة من مرتزقة العدوان باتجاه شمال منطقة يختل في مديرية المخاء الساحلية وأظهرت المشاهد جثث عدد من قتلى المرتزقة وتدمير الية عسكرية لهم خلال التصدي لمحاولة الزحف.

الي ذلك كشفت رسالة بعث بها منتسبي لواء القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب بمحافظة عدن وجميعهم من أبناء المحافظات الجنوبية والذين تم نقلهم إلى معسكرات داخل المملكة السعودية بغرض التدريب إن قيادة اللواء تجبرهم على القتال مع أطفال لا يتجاوز أعمارهم 14 عاماً لا يجيدون القتال وأنه يتم إقحامهم للقتال في جبهات شمالية ومن يعترض يتم تهديدهم بتسليمهم للاستخبارات السعودية.

وكشفت الشكوى التي نشر مضمونها القيادي في الحراك الجنوبي فادي باعوم على صفحته في الفيس بوك إن “ضباط وأفراد لواء القوات الخاصه ومكافحة الارهاب” تم إخراجهم من محافظة عدن قبل خمسة أشهر ونقلهم إلى السعودية “لغرض التدريب والعودة إلى عدن”.

وأضافت الشكوى “لكن تفاجئنا ان قائد اللواء الذي يسمى عادل علي هادي اتفق مع القيادة السعوديه للزج بنا في جبهة صعدة او ميدي لكننا رفضنا هذا الامر وطلبنا بترحيلنا لكن القائد عادل قال لن نرحلكم واللي يشتي يروح يقفز من فوق الشبك انا مالي دخل به.. سوف تذهبون الى جبهة شماليه واللي مايعجبه سوف نسلمه للاستخبارات ونسجنه”.

وأضاف منتسبو اللواء إنهم قاموا بمظاهرات متعددة وطالبوا بترحيلهم وإعادتهم إلى عدن مضيفين “قلنا لهم إن الجنوب أولى بنا وهناك جبهات بالجنوب بحاجه لنا مثل بيحان والصبيحة وغيرها سوف نقاتل ونقدم أرواحنا لها” مشيرين إلى أن القائد لا يستجيب لهم ويتعمد استفزازهم ويسعى لإرغامهم على القتال في جبهات شمالية رغم اعتراضهم بسبب وجود أبنائهم معهم ومعظمهم لا يتجاوز عمرهم 14 عاماً حيث تم تسجيلهم ضمن قوات اللواء وليس لديهم أي فكرة عن الحرب أو القتال، مشيرين إنه تم تسجيلهم في اللواء وفقاً “لكلام القائد الذي وعدهم بأن ينقلهم للتدريب والعودة إلى عدن ماذنب هؤلاء أن يزجو بهم بمثل هذه الجبهات”.

وكشفت الشكوى أن قائد اللواء قام برفع تقارير ضد ضباط وصف ضباط من اللواء وأنه سوف يتم تسليمهم للمحاكمة والاستخبارات السعودية متهماً إياهم بالتحريض.taiz2017.12.23

ووصف منتسبو اللواء في شكواهم قيادة اللواء بأنها “تجري مثل الكلاب الشاردة خلف الأموال وأنها خسرت ثقة الأفراد” كاشفين أيضاً أن أبناء كبار الضباط في اللواء تم ترحيلهم وإعادتهم بطريقة سرية بينما رفضت القيادة إعادة أبناء بقية الأفراد والضباط المنتمين للواء من صغار السن مما أثار الفوضى العارمة بين أوساط منتسبي اللواء ودفع بالمظاهرات وترديد شعارات بياعين بياعين ليش تروحو أورادكم ألسنا نحن نعتبر أولادكم؟”.

وكشف منتسبو اللواء عن أمراض انتشرت بينهم بسبب عدم وجود الرعاية الصحية وبقائهم لفترة 5 أشهر دون الحصول على إجازة وأضافوا “نعتقد أن خمسه شهور كافيه لنا مع وجود الامراض التي انتشرت بين الناس.. كافيه لكي يحصل الناس على اجازة.. بينما اهلهم ينتظروهم للعودة بعد هذه الفترة يتفاجئو بالجبهة”.

وكشفت الشكوى أيضاً أن قيادة اللواء حاولت شراء بعض الأفراد لكسبها إلى صف القيادة وعدم الانخراط مع بقية القوة الرافضة للمشاركة في القتال في الجبهات الشمالية، مشيرين إلى أن “قائد اللواء قام بشراء الافراد والتوزيع لبعض الافراد من ماتين ريال وبعض الافراد لم يعطيهم وخاصه الذين رفضو الذهاب معه”.

متسائلين بالقول: “بالله عليكم اهكذا قيادة تصلح لقيادة الافراد بالله عليكم؟” وأضافوا أن الأفراد الذين استلموا مبلغ الـ200 ريال سعودي انقلبوا على قائد اللواء وطالبوا بترحيلهم رافضين ما وصفوه بسعي “القائد والأركان للمتاجرة بهم وشرائهم”.

وناشد منتسبو اللواء وبينهم الأطفال بالقول: “من هذا المنطلق نناشد ابائنا واخواننا وشيوخنا وعقالنا وكل رجل غيور على وطنه. الحقو ابنائكم الحقو ابنائكم الحقو ابنائكم. القيادة خذلتهم وباعتهم بالريالات وتريد المتاجرة بارواحهم. انقذو اولادكم. التوقيع: منتسبو لواء القوات الخاصه ومكافحة الارهاب. المملكه السعوديه”.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

7975773
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
12248
127294
373820

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث