تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

 Eoru roussia2018.3.26أعلنت الولايات المتحدة الإثنين طرد 60 "دبلوماسياً" روسيا في إطار عمل منسق بين الدول الغربية للرد على قضية تسميم عميل روسي سابق وابنته بغاز الأعصاب في بريطانيا وتتهم موسكو بالوقوف وراء هذه العملية فيما قررت إغلاق القنصلية الروسية في سياتل.


وقال مسؤول في الإدارة الأميركية أن 48 "عميلا استخباراتيا معروفا" في القنصلية الروسية في سياتل (شمال غرب الولايات المتحدة) و12 من البعثة الروسية في الامم المتحدة أمهلوا سبعة ايام لمغادرة الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إغلاق القنصلية في سياتل.

فيما دعا البيت الابيض موسكو إلى تغيير موقفها من أجل تحسين العلاقات بين البلدين.

وكان رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك قد أعلن قرار 14 دولة من أعضاء الاتحاد الأوروبي طرد دبلوماسيين روس.

وأضاف توسك أن اتخاذ المزيد من الإجراءات في الأيام والأسابيع المقبلة أمر "غير مستبعد".

وأعلنت ألمانيا طرد اربعة دبلوماسيين روس في اطار القضية كما أعلنت وزارة الخارجية الاثنين.

وقالت الوزارة على حسابها على تويتر "لقد طردنا اليوم أربعة دبلوماسيين روس، لان روسيا لم تساهم بعد في توضيح ملابسات عملية التسميم في سالزبري" حيث تعرض سكريبال وابنته لهجوم بغاز الاعصاب في 4 اذار/مارس.

وفي تصريحات رسمية أكدت فرنسا طردها أربعة دبلوماسيين روس على خلفية تسميم سكريبال.

كما قررت كندا وإيطاليا طرد دبلوماسيين روسيين.

من جانبها أعلنت اوكرانيا اليوم عن طرد 13 دبلوماسيا روسيا لتنضم بذلك إلى واشنطن و14 دولة من الاتحاد الاوروبي رداً على تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا والذي حمل الغرب موسكو مسؤوليته.

وقال الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو في تصريح بثه مكتبه الاعلامي "في اطار التضامن مع شركائنا البريطانيين وحلفائنا عبر الاطلسي وبالتنسيق مع دول الاتحاد الاوروبي، اتخذت اوكرانيا قرار طرد 13 دبلوماسيا من أراضيها".

وفيما قررت إستونيا طرد الملحق العسكري الروسي، قررت هولندا كذلك طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس.

وكانت بولندا وليتوانيا ولاتفيا قد قامت الاثنين باستدعاء سفراء روسيا إلى وزارات الخارجية في أعقاب تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال في لندن.

وقال السفير سيرغي أندريف في وارسو مبتسما "لا تعليق" ردا على سؤال حول احتمال طرد دبلوماسيين روس وأضاف "الخبر سيصدر عن وزارة الخارجية البولندية".

وإزاء إصرار الصحافيين، أكد أنه يعتزم البقاء في بولندا مكتفيا بالقول "سوف نرى" بشأن مسألة تمديد إقامة دبلوماسيين روس آخرين.

وفي فيلنيوس، استدعي السفير الروسي ألكسندر أودالتسوف إلى وزارة خارجية ليتوانيا، وفق ما ذكرت المتحدثة باسم الخارجية راسا ياكيلايتيان لوكالة فرانس برس.

ورفضت الكشف عن أي تفاصيل أخرى ومن غير المقرر عقد مؤتمر صحافي الاثنين غير أن مصدرا دبلوماسيا أفاد أن السفير سيتبلغ بطرد عدد من الدبلوماسيين الروس.

ويعتقد أنه كان يتم التحضير لمثل هذا الإجراء في عدد من دول الاتحاد الأوروبي، احتجاجا على تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في لندن.

وأفادت لاتفيا الجمعة أنها تعتزم أن تطرد دبلوماسيا روسيا أو أكثر. وأعلنت متحدثة باسم الخارجية الاثنين عن استدعاء السفير إيفغيني لوكيانوف.

ويتزامن استدعاء السفير في ليتوانيا مع نشر تقرير سنوي لأجهزة الأمن يفيد بأن "ثلث السلك الدبلوماسي الروسي في ليتوانيا مرتبط بأجهزة الاستخبارات".

وكان الاتحاد الأوروبي أيد بالإجماع في قمة عقدت الجمعة ما خلصت اليه بريطانيا بأن موسكو تقف "على الارجح" وراء تسميم سكريبال في اول اعتداء بواسطة غاز الاعصاب في اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وطردت بريطانيا 23 دبلوماسيا روسيا في خطوة ردت عليها موسكو بطرد عدد مماثل من الدبلوماسيين البريطانيين كما اوقفت انشطة المركز الثقافي البريطاني في روسيا.

وتنفي موسكو اي تورط لها في الاعتداء ضد سكريبال وتتهم بريطانيا بشن حملة ضدها.

وافادت شبكة "بي بي سي" السبت أن سكريبال كان وجّه قبل سنوات رسالة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طالبا العفو عنه لبيعه الاستخبارات البريطانية معلومات سرية.

ولا يزال سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا في غيبوبة في المستشفى بعد تعرضهما للتسميم بغاز الاعصاب في 4 اذار/مارس في سالزبري.

السفير الروسي: أمريكا تدمر ما تبقى من العلاقات مع موسكو

ويأتي ذلك فيما أكد السفير الروسي في واشنطن أنه احتج لدى الخارجية الأميركية على الطرد "الجائر" للدبلوماسيين الروس.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنتونوف قوله اليوم الاثنين إن قرار الولايات المتحدة طرد دبلوماسيين روس أمر "جائر" ويدمر ما تبقى من العلاقات الأمريكية الروسية.

وتعقيبا على الرد الروسي المحتمل نقلت الوكالة عن أنتونوف أن رد موسكو سيكون متناسبا وأن الولايات المتحدة لا تفهم سوى لغة القوة.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن عضو في مجلس الاتحاد الروسي قوله إن موسكو ستطرد 60 على الأقل من أفراد البعثة الدبلوماسية الأميركية ردا على قرار واشنطن طرد دبلوماسيين روس.

ولم تذكر الوكالة مصدرا لتأكيدات فلاديمير دجاباروف نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد. ولم يصدر تعليق بعد عن مسؤولين في الحكومة.

هذا وأعلنت موسكو اليوم  أنها ستعتمد على مبدأ المعاملة بالمثل في حال طردت واشنطن دبلوماسيين روس.

وتعليقا على تقارير إعلامية تحدثت عن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طرد دبلوماسيين روس قال الناطق الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف إذا فعلت الولايات المتحدة ذلك فإن روسيا ستتعامل بالمثل.

 وأضاف بيسكوف: "تعودنا ألا نسترشد بالتقارير الإعلامية وحتى هذه اللحظة لم تصدر أي تصريحات رسمية من واشنطن حول اعتزامها طرد دبلوماسيينا".

وقال بيسكوف: "سنسترشد بالحقائق والتصريحات الرسمية وليس بالتقرير الإعلامية... وفي مثل هذه الحالات سنعتمد على مبدأ المعاملة بالمثل".

 

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8022660
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
12067
59135
420707

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث