تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

نجحت قطر التي دخلت في مأزق دبلوماسي طويل الأمد مع جارتها السعودية في الحصول على الدعم والأسلحة من حليفها الاميركي.Tamam2018.4.11


وخلال اجتماع في المكتب البيضاوي رحب ترامب بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني كاشفا عن كمية كبيرة من المعدات العسكرية التي يعتزم أمير قطر شراءها من الولايات المتحدة.

وقال ترامب خلال الاجتماع مع الامير تميم "لدينا رجل نبيل على يميني يشتري الكثير من المعدات العسكرية منا الكثير من المشتريات في الولايات المتحدة والكثير من الطائرات العسكرية والصواريخ - الكثير من الأشياء المختلفة. لكنهم كانوا أصدقاء عظماء بطرق عديدة إننا نعمل بشكل جيد للغاية"

وشبه هذا الاجتماع بشدة باجتماع  ترامب مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مارس آذار الماضي وخلال ذاك الاجتماع تفاخر ترامب أيضًا بالعلاقة القوية بين اميركا والسعودية وحول عمليات الشراء الكبيرة للمعدات العسكرية الأمريكية من قبل الرياض.

وقال ترامب في ذلك الوقت: "إن السعودية دولة غنية للغاية وسوف تمنح الولايات المتحدة بعض هذه الثروة على أمل الحصول على وظائف في شكل شراء أجود المعدات العسكرية في العالم". مضيفًا أن السعودية تعهدت بإنفاق 400 مليار دولار للمعدات العسكرية الأمريكية وغيرها من المواد.

ويقول خبراء أن التحول الاميركي تجاه قطر بعد اتهام ترامب لها بدعم الارهاب جاء نتيجة لجهد داعم مستمر من جانب الدوحة التي استخدمت جيشا من جماعات الضغط لإقناع الإدارة الاميركية بأن قطر حليف موثوق لواشنطن.

والأكثر من ذلك قطر دولة ذات أهمية إستراتيجية بالنسبة للجيش الأمريكي وقد أقنع المسؤولين العسكريين ترامب بأنه من الضروري الحفاظ على علاقة جيدة مع الدوحة من اجل تهديد إيران.

وفي الوقت الحالي يبدو أن واشنطن ستواصل الضغط من أجل حل الخلافات بين دول مجلس التعاون وستواصل الدوحة جهودها لاقناع واشنطن بأنها لا تدعم الإرهاب.

وقال الأمير خلال اجتماعه مع ترامب: "أريد أن أوضح شيئاً واضحاً سيدي الرئيس: نحن لا ولن نتسامح مع الأشخاص الذين يمولون الإرهاب". "لقد تعاوننا مع الولايات المتحدة الأمريكية لوقف تمويل الإرهاب في جميع أنحاء المنطقة نحن لا نتسامح مع من يدعمون وتمولون الإرهاب ".

ورد آل ثاني بالإدعاء بأن الحرب على الإرهاب يتم إطلاقها من القاعدة الجوية الأمريكية المتمركزة في قطر. مضيفا "ان علاقتنا مع الولايات المتحدة مستمرة منذ أكثر من 45 عامًا وهي علاقة قوية جدًا وراسخة". وشدد آل ثاني على أن الشراكة  الاقتصادية بين البلدين تبلغ أكثر من 125 مليار دولار وأن هدفهما هو مضاعفة الشراكة في السنوات القادمة.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8022679
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
12086
59154
420726

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث